رفضت الإساءة إلى أية شخصية دينيّة بعد تطاول أرودغان على الطيب

قمة وزراء خارجيّة دول "منظمة التعاون الإسلاميّ" تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قمة وزراء خارجيّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة

جانب من قمة وزراء خارجيّة دول "منظمة التعاون الإسلاميّ"
كوناكري ـ أكرم علي

قررت قمة مجلس وزراء دول "منظمة التعاون الإسلاميّ" في دورتها الأربعين، تعليق مقعد سوريّة في المنظمة، حتى عقد مؤتمر "جنيف 2"، وانتظار ما سيُخرج من نتائج وقرارات لحل الأزمة السوريّة.واعتمدت الدورة على مستوى كبار المسؤولين ووزراء الخارجية، عددًا من القرارات، والتي حصل "مصر اليوم" على أبرزها من مسؤولين في المنظمة ووزارة الخارجيّة المصريّة قبل الإعلان عنها في الجلسة الختامية، وأولها اعتماد تعليق مقعد سوريّة في المنظمة، كنوع من الرد على ممارسات حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وتم اعتماد أيضًا قرار خاص بملف "الإسلاموفوبيا"، وإضافة جزء له ينص على "رفض التجريح والإساءة لكبار الشخصيات والقامات الدينية الرفيعة، (في إشارة إلى انتقادات رئيس الوزراء التركيّ رجب طيب أردوغان لشيخ الأزهر).وبشأن القضية الفلسطينيّة، اعتمدت قمة مجلس وزراء "التعاون الإسلاميّ" قرارًا بتكثيف جهود الدول الأعضاء في التصدي لمحاولات تهويد القدس كافة، والحفاظ على هويتها، ومساندة الشعب الفلسطينيّ سواء بالمساعدات السياسيّة أو الماديّة، حتى يتم التوصّل إلى الحل الملائم، وكذلك اعتمدت قرارًا ينص على ترحيب الدول الأعضاء في المنظمة بمبادرة مصر الخاصة بشأن إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النوويّة وأسلحة الدمار الشامل جميعها، والتي طرحها وزير الخارجيّة نبيل فهمي في الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بالإضافة إلى اعتماد نص ترحيب الدول الأعضاء بزيارة الوفد المصريّ إلى ماينمار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وما حققه من نتائج، والوقوف على أحوال الطائفة المُسلمة هناك، وهو الوفد الذي ضم كلاً من أمين عام المنظمة ووزراء ومساعدي وزراء خارجية كل من جيبوتي، إندونيسيا، ماليزيا، بنجلاديش، تركيا، ومدير إدارة المنظمات الإسلاميّة في خارجية المملكة العربية السعودية.
وقد نص القرار الخاص بماينمار، على وضع حد للعنف وضمان حقوق الإنسان وحرية التعبير وعدد من الإجراءات لضمان حقوق الأقليّة المُسلمة هناك، واستعداد المنظمة وأعضائها للتعاون في تقديم المساعدات الإنسانيّة، وإعادة التوطين للنازحين الداخليين، بما في ذلك ولاية الراكين، من دون تمييز على أساس الدين والعرق، فيما نص قرار آخر على ضرورة تكثيف الجهود لإخلاء دول التعاون الإسلاميّ من أسلحة الدمار الشامل، وتعميم الأمن والسلم الشامل في دول المنظمة كافة.
وتواصل القمة الأربعين لوزراء دول التعاون الإسلاميّ، الثلاثاء، اليوم الثاني من جدول الأعمال، والذي يُعلن فيه عن نتائج انتخابات الأعضاء في المنظمة، بعد اختيار الأمين العام الجديد إياد مدني خلفًا لأكمل الدين إحسان أوغلو.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قمة وزراء خارجيّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة   مصر اليوم - قمة وزراء خارجيّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قمة وزراء خارجيّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة   مصر اليوم - قمة وزراء خارجيّة دول منظمة التعاون الإسلاميّ تُقرِّر تعليق مقعد سوريّة



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon