مع بدء جلسات التداول الأحد في أول يوم من شهر ديسمبر

محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى "المنطقة الخضراء"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى المنطقة الخضراء

البورصة المصرية
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد توقع محللون وخبراء اسواق المال ، أن تتجاوز البورصة المصرية خسائرها في الاسبوع الاخير من نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم ، لتعود الى مكاسبها التي حققتها في النصف الاول من الشهر ذاته ، مشيرين الى أن بدء التصويت على المسودة النهائية للدستور خطوة مهمة في خارطة الطريق، ما يعني استقرارا سياسيا سينعكس ايجابياً على الاقتصاد بصورة عامة والبورصة المصرية بصورة خاصة. وقال خبير اسواق المال وائل النحاس ، إن مؤشرات البورصة المصرية مرشحة لبدء تعاملاتها خلال جلسة اليوم، بداية تعاملات الأسبوع، داخل المنطقة الخضراء ، مشيرا الى أن بدء ظهور القوة الشرائية خلال النصف الثاني من تعاملات الخميس الماضي ، يعد مؤشراً على نهاية الحركة التصحيحية للبورصة المصرية التي استمرت خلال جلسات الأسبوع الماضي.
من جانبه قال عضو مجلس ادارة البورصة المصرية ونائب رئيس الجمعية المصرية للتمويل محسن عادل ، ان استقرار الاوضاع السياسية و ما يترتب عليه من تحسن في البناء الاقتصادي هو ما سيدعم قدرة البورصة المصرية علي التعافي فجميع الأحداث السياسية الحالية تؤثر في اتخاذ القرار للمستثمر في الشراء والبيع ، و هو ما يستلزم تفعيل بعض ادوات تنشيط السيولة و الاستمرار في تفعيل التعديلات في منظومة التداولات خلال الفترة المقبلة، حيث  يمكن أن يؤدي الاستقرار السياسي إلى تمكن السلطات من مواجهة تحديات هيكلية ضاغطة وتحقيق تقدم في السياسيات الاقتصادية ، لدعم الاقتصاد المصري والوضع المالي للبلاد .
 وكانت مؤشرات البورصة المصرية تهاوت بنحو جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وسط ضغوط بيعية بفعل عمليات جني الارباح التي سيطرت علي تعاملات المستثمرين بعد الارتفاعات التي حققتها خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع توتر في الأوضاع السياسية في ظل الاحتاجات على قانون التظاهر. وخسر المؤشر الرئيسي "أى جى أكس 30"، بنسبة بلغت 4.2% تعادل 272.9 نقطة ليصل إلى مستوي 6184.11 نقطة مقابل 6457.01 نقطة.
فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70" بمقدار 3.27% تعادل 17.56 نقطة ليصل إلى مستوي 518.59 نقطة مقابل 536.15 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أى جى أكس 100" ، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أى جى أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضاً قدره 3.27% تعادل 29.31 نقطة ليصل إلى مستوي 866.93 نقطة مقابل 896.24 نقطة. وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة ما يقرب من 12 مليار جنيه مسجلا 402.9 مليار جنيه مقابل 414.9 مليار جنيه بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي.
وفي سياق متصل فقد سجلت مؤشرات البورصة المصرية تبايناً في الأداء خلال تعاملات شهر نوفمبر الماضي، حيث أرتفع مؤشر الثلاثين الكبار "اي جى أكس 30"، بمقدار 0.04% تعادل 2.25 نقطة ليصعد من مستوي 6181.86 نقطة مغلقاً عند 6184.11 نقطة.
صاحبه في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أى جى أكس 70"، بعد ان سجل ارتفاعاً طفيفاً قدره 0.4% تعادل 2.01 نقطة مرتفعاً من مستوى 516.58 نقطة مغلقاً عند 518.59 نقطة. أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أي جى أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أي جى أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضاً طفيفاً قدره 0.05% تعادل 0.48 نقطة ليصل إلى مستوي 866.93 نقطة مقابل 867.41 نقطة. وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 600 مليون جنيه مسجلا 402.9 مليار جنيه مقابل 402.3 مليار جنيه بنهاية تعاملات شهر أكتوبر الماضي.

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى المنطقة الخضراء   مصر اليوم - محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى المنطقة الخضراء



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى المنطقة الخضراء   مصر اليوم - محللون ماليُّون يتوقعون عودة البورصة المصريَّة الى المنطقة الخضراء



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon