الاحتياطيون يحتجّون على قرار منع حضورهم وممثل العمال يُهدد بالانسحاب

لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد

جانب من جلسة سابقة للجنة الخمسين لتعديل الدستور
القاهرة ـ أكرم علي

تعقد لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري، الثلاثاء، أولى جلساتها لمناقشة مواد مسوّدة الدستور، التي انتهت منها "لجنة الصياغة"، والتصويت عليها بشكل نهائي.ويحضر اجتماع اللجنة التي يترأسها عمرو موسى، الأعضاء الأساسيين فقط، من دون الاحتياطيين، الذين أعلنوا رفضهم الشديد واعتراضهم على قرار منعهم من حضور اجتماعات اللجنة.وقد التقى عدد من الأعضاء الاحتياطيين، عمرو موسى، مساء الإثنين، وهم صفاء زكي مراد، عمرو درويش ، وصلاح عبدالمعبود، وقدموا له مذكرة مُوقّعة من 14 عضوًا أساسيًا واحتياطيًا، اعتراضًا على منع الاحتياطيين من حضور الجلسة العامة المقررة.وأكد عضو المجلس الرئاسي لحزب "النور" والعضو الاحتياطي في لجنة الخمسين المهندس صلاح عبدالمعبود، في بيان للحزب، أن "منع حضور الأعضاء الاحتياطيين لجلسة التصويت المبدئية على مسودة الدستور، مخالف للقرار الجمهوري الخاص بتشكيل اللجنة رقم 570 لسنة 2013م، كما أنه مخالف للائحة الداخلية للجنة الصادرة في 11 أيلول/سبتمبر 2013، وأن اللائحة تنص على تكوين اللجنة التأسيسية من الأعضاء الأساسين والاحتياطيين، وفقًا لما ورد في القرار الجمهوري رقم 571 لسنة 2013، ويشارك الأعضاء الاحتياطيون في مناقشات اللجنة ولجانها النوعية من دون أن يكون لهم حق التصويت".
وأشار عبدالمعبود، إلى أن هذه المادة تقتضي أمرين، أحدهما هو أن الأعضاء الاحتياطيين مكوّن أساسي داخل اللجنة التأسيسية، بموجب القرار الجمهوري المنشئ لها، كما تقتضي مشاركة الأعضاء الاحتياطيين في اللجان العامة والنوعية بالأفكار والآراء والأطروحات من دون أن يكون لهم حق التصويت.
وهدد رئيس "الاتحاد العام لنقابات عمال مصر" وممثل العمال عبدالفتاح إبراهيم، بالانسحاب من لجنة الخمسين، في حالة الإصرار على إلغاء نسبة الـ50% عمال وفلاحين من الدستور الجاري إعداده حاليًا، مؤكدًا أن "إلغاء هذه النسبة كارثة ليس لها مثيل، خصوصًا أن العمال والفلاحين يمثلون أكثر من 70% من المجتمع المصري، وأن هذا سبب خللاً في أداء هذه النسبة في البرلمان خلال الفترة السابقة، وذلك يرجع إلى عدم وجود ضوابط وتعريفات واضحة للعامل والفلاح قبل الثورة".
وأشار ممثل العمال، عبر بيان صحافي، الثلاثاء، إلى أن "اتحاد عمال مصر" الذي يضم في عضويته أكثر من 5 ملايين عامل، ويدافع عن حقوق أكثر من 25 مليون عامل بأجر في البلاد، لن يسمح بتنفيذ هذا المخطط، الذي يهدف إلى تمكين أصحاب المال والثروات من السيطرة على القرارات ووضع التشريعات، وأن الاتحاد سيعلن حالة الطوارئ ابتدءًا من الثلاثاء، ويناشد عماله ولجانه النقابية ونقاباته العامة كافة بالاستعداد لتنظيم تظاهرات حاشدة، للوقوف ضد إلغاء هذه النسبة التي قامت الثورة من أجل الحفاظ عليها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد



GMT 04:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يُواجه نهاية حقبته بسبب خطأ تكتيكي غير معهود

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد لجنة الخمسين تعقد أولى جلساتها للتصويت على مواد الدستور المصري الجديد



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل تم تطريزه بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon