مسألة بقاء التنظيم أصبحت محل شك بعد أن فقدت الجماعة القدرة على الحشد

سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب

رئيس الحزب المصري الديمقراطي الدكتور محمد ابو الغارل
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد رئيس الحزب المصري الديمقراطي الدكتور محمد ابو الغارل"مصر اليوم"أن  "جماعة الإخوان المسلمين أثبتت دليل فشلها وعدم قدرتها على حشد أعضائها وأنصارها فى الميادين بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وأن جماعة الإخوان فقدت القدرة على الحشد في جمعة الأمس وقبلها  بعد أن فشلت فى إقناع المواطنين المصريين بصحة موقفها أو خداع الرأى العام تحت ستار الدين، مثلما كانت تفعل خلال الفترة الماضية".
وأضاف أن "المواطنين البسطاء الذين تعاطفوا مع جماعة الإخوان لفترة طويلة، بل أعطوهم أصواتهم فى الإنتخابات تأكدوا من أنهم يتعاملون مع جماعة إرهابية تتبنى العنف دون أى حرص منها على الدولة المصرية ومؤسساتها".
ويؤكد ابو الغار على استمرار أعمال العنف خلال الفترة المقبلة، فى ظل الفشل التام فى القدرة على الحشد. وقال  "انتهت لكنّ أعمال العنف ستستمر لفترة لإثبات التواجد أو لمحاولة كسب تعاطف الآخرين لكن كل شىء ظهر جلياً أمام الشعب المصري".
ويرى أبو الغار أن ا"لجماعة عادت للعمل بطريقتها القديمة، وهى العمل تحت الأرض في محاولة منهم للحفاظ على البقاء وعدم الملاحقات الأمنية لهم"، وأن "مسألة بقاء التنظيم أصبحت محل شك بعد أن فقدت القدرة على الحشد".
ويختم ابو الغار قائلاً : "دعوة أعضاء الإخوان حالياً للتظاهر تقترن بالعنف والتهديد بحرق الدولة ولا يوجد مواطن مصري شريف يخشى على بلده أن يشارك فى مثل هذه الدعوات التى تتبنى العنف وتسعى لكسر الدولة المصرية".
وقال المحلل السياسي الدكتور جهاد عودة ل"مصر اليوم" إن جماعة الإخوان فقدت القدرة على الحشد بعد القبض على غالبية قيادات الجماعة، مما يعني عدم وجود تعليمات يتم تنفيذها بالشكل الذي تعوّد عليه أعضاء الجماعة على مدار الفترة الماضية".
وأضاف عودة أن "القبض على قادة جماعة الإخوان المسلمين سوف يؤدي إلى قطع كافة  الاتصالات التنظيمية بين شباب الجماعة وقادتها،  وهو ما سوف يؤثر بصورة كبيرة على تنظيم شباب الجماعة في الشارع وتظاهراتهم التي يدعون إليها طوال الوقت من أجل المطالبة بعودة الرئيس المعزول "محمد مرسى".
وأشارإلى أن الحشد الضعيف لجماعة الإخوان الآن هو دليل واضح على عدم وجود حلفاء لهم أو تخلى حلفائهم وأنصارهم عنهم، مستشهداً بموقف حزب النور الذي لا يتفق مع موقف الإخوان، بل إعلان حزب النور عن مشاركته فى لجنة تعديل الدستور وهو ما يعني التخلي التام عن الجماعة".
وإستشهد بمثال آخر، وهو البيان الذى أصدرته الجماعة الإسلامية، والتى طالبت فيه أعضاء الجماعة بعدم الاحتكاك بقوات الشرطة والجيش أو تبني أي أعمال عنف، برغم تاريخ الجماعة فى العنف قائلاً: هذا مثال آخر يؤكد المقولة الشهيرة «كل حلفائك باعوك يا ريتشارد».
وأضاف أن "المتغيرات الدولية الآن وانشغال العالم بالوضع في سوريا أبعد النظر عن الإخوان، حيث لم يعد لهم سوى "قناة الجزيرة" ودولة قطر بعد أن تغير الموقف من التحالف معهم بل ونزل ليشاركهم المظاهرات مثلما حدث فى مليونية «الشرعية والشريعة» فى جامعة القاهرة أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسي".
 وأكد أن "شباب جماعة الإخوان المسلمين سوف يستمرون في ما بدأوه تحت قيادة وتحريض قادتهم من القيام بعمليات تخريبية في الشوارع والمؤسسات المصرية، مؤكداً أن مثل تلك العمليات قد تزيد في الفترة المقبلة بسبب انهيار الجماعة نتيجة القبض على قادتها"، مؤكداً أن "قيام الجماعة بعمليات تخريب سوف يحدده أكثر تعامل قوات الأمن مع القائمين بمثل تلك الأفعال".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب سياسيون يؤكدون أن فشل الإخوان في التظاهرات يزيد من أعمال العنف والتخريب



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon