أخبار عاجلة

روسيا ترصد والكيان الإسرائيلي يعلن مسؤوليته

تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط

إطلاق صاروخين "باليستيين" في منطقة شرق البحر المتوسط
دمشق - جورج الشامي

شكّل رصد وزارة الدفاع الروسية، باستخدام الإنذار المبكر الروسي، إطلاق صاروخين "باليستيين" في منطقة شرق البحر المتوسط، بلبلة كبيرة على الصعيد العالمي، انسحبت اصداؤه على أسواق المال العربية، سيما وأنه يأتي بعد أيام من إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه قرر توجيه ضربة لسورية، بعد إتهام النظام بشن هجوم كيميائي. وأعلن الكيان الإسرائيل يمسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين، موضحة أنه "تم اختبار مشترك مع الأميركيين لصواريخ في منطقة شرق المتوسط"، على أن تصدر إدارة الكيان الإسرائيلية بيانًا عن العملية في وقت لاحق. إعلان الكيان الإسرائيلي جاء بعد نفي لجيشه علمه بإطلاق صواريخ في البحر المتوسط، وقالت متحدثة باسم الجيش، لوكالة "فرانس برس"، "لسنا على علم بإطلاق صواريخ في البحر المتوسط"، إلاّ أن متحدثًا باسم البحرية الأميركية نفى لـ"رويترز" "إطلاق أي صواريخ من سفن في البحر المتوسط".
وكانت وكالة الأنباء الروسية قد نقلت عن وزارة الدفاع الروسية أن "الصاروخين البالستيين اللذان تم رصدهما عبر الإنذار المبكر الروسي سقطا في البحر المتوسط"، مرجّحة أن "تكون سفينة أميركية هي من نفذ إطلاق الصاروخين لهدف استطلاع الأحوال الجوية"، وأضاف المصدر للوكالة أن "الصاروخين أطلقا على ما يبدو من سفينة أميركية في البحر المتوسط"، متوقعًا أن يكون إطلاقهما يهدف إلى "رصد الأحوال الجوية بدقة".
وأكد مصدر أمني سوري لوكالة "ريا نوفوستي" إطلاق الصاروخين، مشيرًا بدوره إلى أنهما سقطا في البحر.
وكان مصدر أمني سوري أكد أن "أجهزة الرادار السورية لم تكتشف سقوط صواريخ على الأراضي السورية"، ونفت السفارة الروسية لدى سورية حصول أي انفجارات، موضحة أن لا إشارات على هجوم صاروخي أو انفجارات في دمشق.
وسارعت روسيا، إلى إعلان حظر تحليق طائراتها المدنية فوق سورية، بعد رصد إطلاق صاروخين "بالستيين" في المتوسط.
وكانت الوكالة قد نقلت عن وزارة الدفاع أنه "تم إطلاق صاروخين عند الساعة 6:16 بتوقيت غرينتش من صباح الثلاثاء، وفي حين لم ترد أي تفاصيل إضافية، نقلت وكالة "رويترز" الخبر على أنه رصد لـ"جسمين" بالستيين، ورفضت وزارة الدفاع الروسية التعليق على الخبر لـ"رويترز".
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في 3 أيلول/ سبتمبر الجاري أن مسار الصاروخين الباليستيين يمر من وسط البحر المتوسط صوب القسم الشرقي لساحل البحر المتوسط .
ونقلت "روسيا اليوم"، عن وكالة "إنترفاكس" الروسية، أن وزير الدفاع سيرغي شويغو أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية برصد إطلاق صاروخيين باليستيين في منطقة المتوسط.
وذكر مصدر عسكري ديبلوماسي روسي، الاثنين، أن روسيا أرسلت سفينة للاستطلاع والمراقبة الإلكترونية بإتجاه الساحل السوري في شرق المتوسط، وقالت قيادة أركان الجيش الروسي، الأسبوع الماضي، أن مجموعة من السفن متمركزة أصلاً في المتوسط تقوم بأنشطة المراقبة والتحليل بصورة مستمرة للأنشطة العسكرية في محيط سورية.
وتتمركز سفن حربية روسية في شرق المتوسط، حيث تقوم بدوريات منذ بداية الأزمة السورية قبل سنتين ونصف السنة، وتمد روسيا النظام السوري بالأسلحة، وهي تستخدم منذ العهد السوفياتي قاعدة مرفأ طرطوس العسكرية على بعد 220 كيلو مترًا شمال دمشق.
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلن أنه قرر توجيه ضربة لسورية، بعد إتهام النظام بشن هجوم كيميائي في 21 آب/أغسطس الماضي قرب دمشق، وتعارض روسيا بشدة توجيه ضربة لسورية ورفض بوتين الإتهامات الموجهة للنظام السوري.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط تضارب معلومات بشأن إطلاق صواريخ باليستية شرق المتوسط



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon