سياسيون لـ"مصر اليوم": "الإخوان" تحتمي بالمتشددين قبل تظاهرات يونيو

دعوة مرسي إلى "جهاديي مصر" لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دعوة مرسي إلى جهاديي مصر لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل

الرئيس محمد مرسي
القاهرة ـ أكرم علي

وصف سياسيون مصريون دعوة الرئيس محمد مرسي إلى "الجهاديين" لحضور مؤتمر "التشاور بشأن أزمة سد إثيوبيا"، "مغازلة" من جماعة "الإخوان المسلمين"، للتنسيق بينهم قبل تظاهرات 30 حزيران/يونيو. وقال سياسيون، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، إن حضور "الجهاديين" في مؤتمر القوى الإسلامية، إشارة قوية للمعارضة بأنهم في أيدي "الإخوان"، وقادرين على التنسيق معهم. ورأى أستاذ العلوم السياسية عمار علي حسن،  أن حضور "الجهاديين" لمؤتمر الرئيس  محمد مرسي، ليس له أدنى علاقة بإثيوبيا أو "سد النهضة"، ولم يشغلهم ذلك، بل جاء في إطار التنسيق لتظاهرات 30 حزيران/يونيو، وأن "الإخوان" تريد إيصال رسائل إلى المعارضة بأن "الجهاديين" ينسقون مع الجماعة، وقادرين على حمايتهم. وأكد نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران، أن دعوة الرئيس مرسي إلى العناصر "الجهادية" للمشاركة في الحوار الوطني بشأن إثيوبيا، جاء للترتيب ليوم 30 حزيران/يونيو الجاري، ليثبت للجميع أنه يحتمي في "الجهاديين" والجماعات المتشددة، التي يرفض أي مسؤول التعامل معها. وأشار زهران في حديثه إلى "العرب اليوم"، إلى أن الاحتماء بالجماعات "الجهادية" بديلاً عن الشرطة في 30 حزيران/يونيو، لن يقف أمام رغبة الشعب في التظاهر السلمي، للتعبير عن غضبهم من سوء إدارة "الإخوان المسلمين" للحكم في مصر. وتلقت قيادات "جهادية"، الإثنين، دعوة من القصر الرئاسي، لحضور اجتماع الرئيس محمد مرسي مع الأحزاب والقوى السياسية لمناقشة بناء سد النهضة في إثيوبيا، حيث حضر كل من: المسؤول الأول عن تيار "الجهاد" في مصر الشيخ مجدي سالم، والدكتور هاني الفرنواني أحد القادة الفنيين في تنظيم "الفنية العسكرية الجهادية"، ويعتبر هذا أول ظهور له بعد 25 عامًا من الغياب، وعضو مجلس الشعب السابق نزار غراب، ومحمد أبو سمرة، وعماد العادلي أحد شباب "الجهاد"، والدكتور أحمد الطاهر أحد المتهمين في قضية قتل السادات، وصالح جاهين أحد أعضاء (قضية 81)"، فيما رفض الحضور القيادي "الجهادي" محمد الظواهري، شقيق زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري، لرفض الرئيس مرسي تطبيق الشريعة الإسلامية.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة مرسي إلى جهاديي مصر لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل دعوة مرسي إلى جهاديي مصر لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة مرسي إلى جهاديي مصر لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل دعوة مرسي إلى جهاديي مصر لحضور الحوار الوطني بشأن أزمة إثيوبيا تُثير الجدل



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon