بعد طلب تقدمت به الحكومة السورية إلى "مجلس الأمن" الجمعة

إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان

إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات السورية
دمشق - جورج الشامي

كشفت وثيقة رسمية في الأمم المتحدة نشرتها جريدة "الحياة" وجود تنسيق ميداني بين القوات الحكومية السورية والجيش الإسرائيلي في الجولان عبر قوة مراقبة فك الاشتباك - (أندوف)، إذ لبت إسرائيل طلب الجيش السوري بأن لا يقوم الجيش الإسرائيلي "بأي تحرك" ضد الدبابات السورية التي دخلت منطقة فك الاشتباك الخميس الماضي "لأنها مخصصة حصراً لمحاربة العناصر المسلحة في المعارضة".
وفي الوثيقة التي تضمنت تقريراً قدم إلى مجلس الأمن، الجمعة، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام إيرفيه لادسوس إن "ضابط الاتصال الرفيع في الجيش السوري، المحاور الرئيسي مع "أندوف" في الجانب السوري من منطقة فك الاشتباك، أبلغ الخميس قائد "أندوف" أن وجود الدبابات السورية مخصص حصراً لغرض محاربة الأعضاء المسلحين في المعارضة، وطلب أن لا يقوم جيش الدفاع الإسرائيلي بأي عمل" ضدها.
وأضاف لادسوس، وفق الوثيقة نفسها، إن "الجيش السوري لا يزال يبقي 4 دبابات وثلاث ناقلات جنود مدرعة في منطقة فك الاشتباك، في انتهاك لاتفاق فك الاشتباك" مع إسرائيل.
وذكرت "الإذاعة الإسرائيلية" أن نظام بشار الأسد طلب منها عدم اتخاذ أي رد فعل تجاه تحرك دباباته لقصف الثوار داخل المنطقة العازلة، التي تفصل بين سورية والجولان المحتل.
و من جانبها تولت بعثة قوات الفصل الأممية المرابطة في المنطقة، نقل طلب نظام بشار إلى إسرائيل، حسب قول "الإذاعة الإسرائليلة" التي أكدت أن مجلس الأمن نوه بهذا الطلب في قراره الأخير الذي أدان الاشتباكات في منطقة الجولان.
ويذكر أنه أخيرًا نشبت اشتباكات عنيفة بين الثوار السوريين وقوات بشار في مدينة القنيطرة وعلى معبرها الرئيس، ما دفع النظام للاستعانة بتعزيزات إضافية تتضمن دبابات وعربات مدرعة، علما أن دخول هذه الدبابات إلى المنطقة العازلة محظور بموجب اتفاقية الفصل، وهو ما أعطى إشارة واضحة بأن بشار استأذن الإسرائليين قبل إقدامه على هذه الخطوة.
و تتقاطع هذه المعلومات مع تقرير نشره قبل أيام موقع معارض سوري، إذ طلب حزب الله نفس الطلب سابقاً... "عدم استهداف خطوط إمداده لأنها مخصصة لدعم القوات التي تقاتل العناصر المسلحة الإسلامية"..!
وعلى جانب آخر كشفت مصادر قريبة من المخابرات الألمانية عن زيارة رئيس المخابرات الاتحادية (BND) لدمشق مطلع الشهر الحالي لبحث ملفات التعاون الأمني فيما يتعلق بالمعتقلين الإسلاميين وعلى رأسهم معتقلي جبهة النصرة، غير أن مصدر قال بعكس ذلك والغاية هي "حزب الله."
كما تحدث راديو ستديو عمان عن زيارة جيرهارد شيندلر رئيس المخابرات الألمانية يرافقه رئيس دائرة مكافة الإرهاب لدمشق مطلع الشهر بغية جمع معلومات أكثر بشأن  المعتقليين الإسلاميين لا سيما من جبهة النصرة.
وكشف مصدر أن زيارة شيندلر تتعدى مسألة المعتقلين الجهاديين التي تعد واجهة فقط وجوهر الزيارة هو إطلاع بشار الأسد ومستشاريه الأمنيين وعلى رأسهم علي مملوك عن دور الوساطة الذي تلعبه المخابرات الألمانية بين إسرائيل من جهة والنظام السوري وحزب الله من جهة أخرى.
وكانت أولى التسريبات عن هذه الوساطة تقديم ضمانات لـ"حزب الله" من إسرائيل بعدم ضرب أرتاله العسكرية أو الإمدادات الذاهبة إليه من النظام السوري طالما أنها موجهة لمحاربة "الإسلاميين على جبهة القصير".

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان   مصر اليوم - إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان   مصر اليوم - إسرائيل تؤكد عدم مهاجمة الدبابات النظامية المطاردة للمعارضة في الجولان



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon