مع انتقادات حزب الوسط بسبب مساندة المعارضة لأثيوبيا

"الدبلوماسية الشعبية" يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة

سد النهضة الأثيوبي
القاهرة ـ أكرم علي

أعلن وفد الدبلوماسية الشعبية المعني بأزمة أثيوبيا، عقد مؤتمر دولي، يدعو فيه ممثلي دول حوض النيل؛ لبحث أزمة بناء سد النهضة الأثيوبي، وطرح البدائل لأزمة المياة للحفاظ على الأمن القومى المائي لكل دول حوض النيل. وقال عضو مجلس الشعب السابق وعضو الوفد الدبلوماسي، أنه سيتم تأسيس جمعية غير حكومية بمسمى "الدبلوماسية الشعبية" أيضا وسيتم التقدم بأوراقها للنائب العام.
وأضاف نائب رئيس حزب الدستور مصطفى الجندي في مؤتمر صحافي الأربعاء في مركز إعداد القادة لبحث أزمة المياه "إن حل مشاكل الأمن القومي المصري ستأتي من خلال نزول الشعب المصري يوم 30 حزيران/يونيو ورحيل نظام الإخوان المسلمين".
وقال مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي خلال المؤتمر، "إن القوى الوطنية ووفد الدبلوماسية الشعبية لديهم إصرار بالغ على أن يؤدوا دوراً يشاركون به مؤسسات الدولة، في حل أزمة مياه النيل، وحماية واحترام حقوق الأفارقة في النيل الواحد".
وأضاف صباحي أنه عقب قيام الثورة، "أدركت القوى الشعبية أهمية وخطورة مشكلة مياه النيل، فبادر البرلمان الشعبي بتشكيل وفد دبلوماسية شعبية يمثل القوى جميعها، وتم تشكيله بالتنسيق مع أجهزة الدولة حينها، وبدأت الزيارة بأوغندا ثم أثيوبيا، وتم الاتفاق مع الحكومة الأثيوبية على تشكيل لجنة ثلاثية من مصر والسودان وأثيوبيا، لمراجعة تصميمات سد النهضة، بما لا يؤثر على حصة مصر من مياه النيل، مشيراً إلى أن موضع الخلل في استثمار نتائج تلك الزيارة هو الإهمال الذى لحق هذا الملف بعد أن عهد به إلى أجهزة الدولة".
وأكد القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني أن أزمة "سد النهضة" لا يمكن حلها إلا بالطرق السلمية، ولا بد أن نتخلى عن لهجة التعالى والتهديد، والمشاركة فى إقامه مشروعات علمية عملاقة، بدول حوض النيل.
 وحضر الاجتماع كل من حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى ومصطفى الجندى وسكينة فؤاد وعلاء عبد المنعم، ومحمود عفيفى وناصر عبد الحميد.
في المقابل انتقد  عضو الهيئة العليا لحزب الوسط وعضو مجلس الشوري، طارق قريطم، مؤتمر وفد الدبلوماسية الشعبية لإثيوبيا، رافضا الدفاع عن ما تريد أثيوبيا من بناء سد النهضة.
وقال  قريطم  في تدوينة له عبر حسابه الشخصي علي فيس بوك بالتزامن مع عقد المؤتمر "النخبة تعقد مؤتمرا صحافيًا للدفاع عن حق إثيوبيا في التنمية وتوليد الطاقة. وأدلتهم الدامغة على هذا أن الشعب الإثيوبي استقبلهم بحفاوة منذ عامين".
واعتبر عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوسط أن "النخبة مشكلتها الكبرى هي وصول الإسلام السياسي للحكم، والمتابع للكلمات يجد أن المشتركين الوحيدين لكل من تحدث هو أولا الدفاع عن الشعب الإثيوبي الشقيق وثانيًا أن إثيوبيا تعيش رعبًا حقيقيًا سببه الأساسي هو وصول الإسلام السياسي للحكم في مصر.
وأضاف قريطم أن الدورة التاريخية تعيد نفسها، "استقطاب إسلامي علماني، وللأسف هم مصممون على أخذ البلاد في هذا الاتجاه".
 وتابع قائلا "بلد ميزانيته ٧ مليارات دولار يبني سدا تكلفته ٥.٥ مليار دولار بتمويل وإشراف إسرائيلي ويهدد الأمن المائي المصري ويخرق اتفاقية عنتيبي الدولية، وفي الحقيقة هدفهم الأساسي من هذا المؤتمر هو إظهار مرسي بأنه يقف وحيدا إذا ما اختار الحل العسكري، وفي نفس الوقت هم يعلمون تمامًا أن الخيارات تضيق والوقت يمضي ولا خيار ناجح على الساحة سوى التدخل العسكري".
 وأكد طارق قريطم "إن هؤلاء همهم الأكبر هو أن يفشل الإخوان في إدارة الأزمة حتى يسجلوا هدفا جديدا في مرماهم حتى ولو أصيبت مصر بكارثة."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة



GMT 05:42 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمات جديدة تواجه حكومة تريزا ماي بشأن "البريكست"

GMT 03:35 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف 6 لاجئين سوريين في ألمانيا بتهم الانتماء لـ"داعش"

GMT 03:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يتنحى عن رئاسة زمبابوي بعد نحو أربعة عقود

GMT 22:14 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد الحريري يدرس مع الرئيس السيسي مستجدات الأوضاع في لبنان

GMT 15:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيئة المفوضين في المحكمة الإدارية توصي برفض طعن يحيى دكروري

GMT 15:10 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي وتسيبراس يقرّان 2018 عامًا للصداقة بين مصر واليونان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon