صدور الطبعة المترجمة من كتاب "سنة الأحلام الخطيرة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور الطبعة المترجمة من كتاب سنة الأحلام الخطيرة

واشنطن ـ وكالات

صدر عن دار التنوير، الطبعة المترجمة من كتاب "سَنة الأحلام الخطيرة"،للفيلسوف السلوفينى سلافوى جيجك. يعلن المؤلّف فى الكتاب أنَّ سنة 2011 هى سَنة الخلاص، سَنة الخروج، وكيف لا؟ وقد تدفّق الناسُ إلى الشوارع فى مختلِف ربوع الأرض، ففى العالم الغربى خرج الناس ضدَّ الرأسمالية الموحشة، وفى العالم العربى خرج الناس ضدّ الظلم والقهر، خرج الناس آملين فى بعث العدالة الاجتماعية التى أصبحت فى تِعداد الموتى، وإذا كان جيجك يرى أنّ العالم يحتاج إلى شَحنة قوية من الشيوعية والموارد الطبيعية والأبحاث والمعرفة الرقمية من ثَم ستجنى الشعوبُ من ورائها أرباحًا، هذى الأرباحُ لا ينبغى أن تكون حكرًا على فئةٍ دون غيرها، فإنّ هذا هو ما قاله سلفًا "طه حسين" فى كتابه "الفتنة الكبرى" حينما تحدّث عن العدل الاجتماعى قائلًا "هو ما يجعل الناس سواءً أمام الثمرات التى قُدِّر لهم أن يعيشوا عليها، وتحقيقه ينتهى بالناس إلى اطمئنان لا يشوبه قلق، ورضًا لا يشوبه سخط، وأمن لا يشوبه خوف". كتاب به نظرةٌ فلسفية عميقة ثرية قِوامُها الواقعُ، وغايتُها الأملُ المنشود؛ وتأمّل نظرته فى واقع العالم الذى نعيشه الآن إذ يقول: "كلّ شيءٍ يدلُّ فى الوقت الراهن على عولمة الحروب الأهلية؛ لتحلّ محلّ نظام العولمة الذى خضعت له ملايينُ البشر فى الحقبة الماضية، ويدلّ أيضًا على طلاقٍ وشيكٍ بين الديمقراطية والرأسمالية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور الطبعة المترجمة من كتاب سنة الأحلام الخطيرة   مصر اليوم - صدور الطبعة المترجمة من كتاب سنة الأحلام الخطيرة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور الطبعة المترجمة من كتاب سنة الأحلام الخطيرة   مصر اليوم - صدور الطبعة المترجمة من كتاب سنة الأحلام الخطيرة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon