فيلم "لما شفتك" الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم لما شفتك الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن

واشنطن ـ مصر اليوم

بدأت المخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر رحلة جديدة في دور السينما، إذ تشارك بفيلها الجديد "لمّا شفتك" في مهرجان الأفلام في واشنطن الذي تعرض فيه العديد من الأفلام العالمية كلّ عام. وتدور أحداث الفيلم عن اللاجئين الفلسطينيين عام 1967 عبر قصة طارق وهو طفل في العاشرة من عمره يرفض اللجوء ويحلم بالعودة إلى بيته وسريره ومدرسته في قريته بيت نوبا قرب الرملة التي نزح منها مع والدته. ويشترك اللاجئون الفلسطينيون في المعاناة وفقدان الأرض والبيت والأحبّة، لكن حياة اللجوء تختلف من فلسطيني لآخر، ويكبر الحلم بالعودة لدى البعض فيما تستمر الحياة لدى البعض الآخر. ويتحدث الفلسطينيون كثيرا عن معاناة اللجوء والحرمان من الوطن في عام 1948، لكن القليل منهم يتحدثون عن اللاجئين ما بعد عام 1967، ومن هنا نبعت الفكرة لدى المخرجة الفلسطينية جاسر لكتابة وإخراج فيلم "لمّا شفتك".وقالت جاسر، التي حقق فيلمها "ملح هذا البحر" نجاحات كبيرة في عام 2008 وحصد جوائز عديدة لـ"راديو سوا" "كنت أحب أن أعمل فيلما عن الستينات وهي فترة كثير مهمة عندنا، وحبيت أعمل شيئا خصوصا عن الـ67 وبعد الـ67، لأنه صحيح كان هناك نكسة لكن في نفس الوقت كان هناك في كثير أمل بالعالم كله والفلسطينيين والعرب كانوا جزء من هذا الأمل". وترصد جاسر في فيلمها حياة الشقاء في مخيمات اللجوء، والفوضى التي فرّقت أسرة طارق، الذي يلعب دوره الطفل محمود عسفا عن والده، فيما تكافح الوالدة غيداء، التي قامت بتمثيل دورها ربا بلال، من أجل البقاء في المخيم. واستعرضت المخرجة الفلسطينية في الفيلم أجواء معسكر لتدريب الفدائيين قرب المخيم، يقرر طارق الالتحاق به سعيا للعودة إلى قريته. وشددت شيرين غريب مديرة المهرجان، الذي يحضره نحو 20 ألف شخص كل عامّ، على أهمية عرض هذه الأفلام على الجمهور الأميركي. وقالت لـ"راديو سوا" "إننا في قلب عاصمة الولايات المتحدة، ولذلك لدينا جمهور متنوع، تثير الموضوعات والأفلام العالمية اهتمامه. لدينا جمهور ذو طابع عالمي، ولذلك فهي المدينة المناسبة لإقامة مهرجان الأفلام العالمية" وتابعت "يوجد هنا جمهور يتفاعل مع تلك الأفلام، ليس من الجالية العربية فحسب لكنه من الأميركيين المهتمين بالعالم العربي كذلك، فهم يريدون رؤية الأفلام القادمة من خارج بلدهم". وكما يُقال، فقد وضعت جاسر الملح على جراح الكثير من الفلسطينيين في فيلم "لمّا شفتك"، ولذلك تفاوتت آراء الجمهور بعد عرض الفيلم. وتشعر جاسر بفخر لأنها تمكنت من عرض حقبة من تاريخ الفلسطينيين بأسلوب فنّي رغم أنه قد يثير الجدل لدى البعض. وقالت في هذا الإطار "أنا مبسوطة لأن الفيلم أعرضه هنا، ولازم أن أعرض أفلامي في كل العالم وليس في أميركا فقط، يشوفها جمهور عالمي، إذا أحبوا الفيلم فذلك أمر جيد وإذا لم يعجبهم فذلك ليس مهما بشكل كبير، لأن إحنا في العالم العربي لازم نعمل أفلاما لنا وليس فقط للجمهور برة". وتترك جاسر نهاية الفيلم مفتوحة دون أن نعرف هل يعود طارق إلى بيت نوبا أم لا، لتتيح للمشاهد نسج النهاية في مخيلته بالطريقة التي يأمل أن تتحقق.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم لما شفتك الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن فيلم لما شفتك الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن



GMT 00:23 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

مخرج فيلم "سوق الجمعة" يحدد موعد الانتهاء من تصويره

GMT 07:01 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

يوسف الشريف يعود للسينما من جديد ويستعد لتصوير "بني آدم"

GMT 01:00 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حضور فني وجماهيري كبير في العرض الأول لـ"فوتوكوبي"

GMT 12:01 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هند صبري تستعد لخوض تجربة السينما في تونس بعد "زهرة حلب"

GMT 03:14 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"روبيان" يعرض في "421" في أبوظبي الأربعاء

GMT 21:14 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

5 الآف جنيه إيرادات فيلم "الفندق" في 24 ساعة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم لما شفتك الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن فيلم لما شفتك الفلسطيني في مهرجان الأفلام في واشنطن



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon