مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر

الأقصر ـ محمد العديسي

سلّم مواطن مصري يدعى (محمد عوض) 3 قطعٍ أثرية، لشرطة السياحة والآثار وللجنة أثرية ضمت قيادات منطقة آثار جنوب مصر، فيما قال المواطن "إنه قد عثر عليها في منزله المهجور منذ 5 سنوات في منطقة الطود (جنوب الأقصر)، واحتفظ بهم لنفسه حتى يسلمهم للمسؤولين، فيما قامت اللجنة الأثرية المكلفة بفحص للقطع الثلاث، واكتشفت أن إحدى هذه القطع أثرية وترجع للعصر الروماني، وهى عبارة عن تاج عمود مزخرف بقطر 23 سم  أما القطعتين الأخيرتين وهما عبارة عن آنيتين من الفخار مقلدتين غير أثريتين . ووصف المواطن قراره بأنه "نابع من حبه لوطنه وإيمانه بأهمية تراث بلادة وان الاثار هي ملك للجميع وتراث للإنسانية جمعاء يجب الحفاظ عليه وحمايته"، مطالبا بتفعيل القوانين الخاصة بحماية الاثار وتكثيف الجهود لضبط من يقومون بالتنقيب عن الاثار وتوفير مزيد من الحماية للمناطق الاثرية والتاريخية . وعقب تقنين الإجراءات وعمل محضر رسمي لتسلميهم القطع في حضور مفتش السياحة والآثار في جنوب مصر العميد حسنى حسين والعقيد محمد أبو عايد  والدكتور عبد الحكيم كرار رئيس منطقة أثار جنوب مصر وسلطان عيد مدير آثار الأقصر ونوال عبد الجابر مدير أثار الطود تم تسلمي القطع . وقامت اللجنة الأثرية المكلفة بفحص للقطع الثلاث واكتشفت أن إحدى هذه القطع أثرية وترجع للعصر الروماني وهى عبارة عن تاج عمود مزخرف بقطر 23 سم  أما القطعتين وهما عبارة عن آنيتين من الفخار مقلدتين غير أثريتين . وفى السياق ذاته زارت لجنة أثرية منطقة جبل الطود المواجه لمعبد الطود بعد ان ابلغ احد الموطنين أن المنطقة تحتوى على أثار فرعونية وهياكل أدمية فرعونية , حيث شكلت لجنة أثرية تحت إشراف وزير الآثار  ومن معاينة الموقع توصلت اللجنة أن المنطقة غير أثرية وان الحفر  التي زعم البعض أنها مقابر أثرية ما هي إلا كهوف ومغارات ليست بقديمة وان المنطقة لا تحوي اي أثار . وتعد منطقة الطود في جنوب الاقصر من المناطق ذات الاهمية التاريخية الكبيرة نظرا لتاريخها الممتد لآلاف السنين وما تحويه من معالم تاريخية مهمة.  تقع منطقة الطود على بعد 20 كم جنوب غرب الأقصر، وعلى الضفة الشرقية للنيل ..وتشتهر بمعبدها الذي يعود بأصوله لعهد الأسرة الخامسة، كما أنها كانت أحد مناطق عبادة المعبود" مونتو" إبان عهد الدولة الوسطى. معبد الطود: معبد صغير من الطوب اللبن اكتشفت خبيئته عام 1963 بواسطة العالم الفرنسي بيسون" Fernand Bisson " أسفل كنيسة تعود للقرن الخامس الميلادي. ونجد أن الجزء الأكبر من المعبد يعود لعهدي كل من منتوحتب وسنوسرت الأول، والمعبد الآن أغلبه مهدم. إلا أن بقاياه تشير إلى فترة أقدم من عهد الملك أوسركاف من الأسرة الخامسة. إلى جانب بعض الإضافات في المنطقة من عهد الدولة الحديثة وعصور تالية. وكانت قرية الطود مركز عبادة منتو ، رب الحرب فى مصر القديمة. وترتبط القطع الأثرية التي تم العثور عليها فى هذه المنطقة بهذه الديانة والتي بدأت في الدولة الوسطى. وقد شيدت هذه الأثار خلال عصر نب-حبت-رع - منتوحتب الثاني وسنوسرت الأول، ولكنهم محطمين حالياً، فيما عدا المقصورة التي شيدها الملك تحتمس الثالث والتي مازالت أجزاءها محفوظة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر



GMT 00:10 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد شامبليون يقدم قصة فك رموز حجر رشيد

GMT 17:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تشارك العالم احتفالاته بيوم الطفل

GMT 16:42 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة المصرية تعلن عن "وجبة فنية دسمة" الأحد

GMT 15:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجات المرأة السيناوية بأرض المعارض في القاهرة

GMT 14:59 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على تمثال "أبو الهول" آخر قرب الفيوم

GMT 14:09 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد الدين الهلالي ينفي وجود حد في الزنا والسرقة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر مواطنٌ يُسلم قطعًا أثريّة لشرطة السياحة في الأقصر



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon