الأمم المتحدة: التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمم المتحدة: التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير

الامم المتحدة - أ ف ب

وجهت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، نداء عاجلا إلى أطراف النزاع فى سوريا من أجل حماية "التراث الثقافى الثرى الذى يتعرض للتدمير فى البلاد" بفعل ثلاث سنوات من الحرب. وفى بيان مشترك دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون والمديرة العامة لمنظمة اليونيسكو ايرينا بوكوفا والوسيط الدولى فى سوريا الأخضر الإبراهيمى "كافة الأطراف إلى وضع حد على الفور لتدمير التراث السورى وصون الفسيفساء الاجتماعية الغنية لسوريا وإرثها الثقافى". ودان المسئولون الثلاثة استخدام المواقع الثقافية لغايات عسكرية مشيرين إلى أربعة مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمى "تحولت إلى ساحات معركة": تدمر (شرق) وقلعة الحصن (غرب) وكنيسة مار سمعان (شمال) وحلب وقلعتها (شمال)". وحيال "النهب المنهجى" للمواقع الأثرية دعا المسئولون الثلاثة المهنيين فى مجال تجارة التحف والسياح والجمارك إلى "الحذر من القطع الأثرية السورية التى يمكن أن تكون مسروقة". ولفت البيان إلى أن "مواقع التراث العالمى (فى سوريا) تضررت بشكل خطير وأحيانا بشكل لا يمكن إصلاحه". وقال المسئولون الثلاثة "بحسب بعض المعلومات المثيرة للقلق، استهدف التراث السورى عمدا لأسباب أيديولوجية: اذ دمرت جماعات متطرفة الأعمال التى تمثل كائنات بشرية". وخلص البيان إلى "أن تدمير آثار الماضى يحرم الأجيال المقبلة من إرث عظيم، ويزيد الحقد واليأس ويعرقل أى مسعى للمصالحة"، مؤكدا أن حماية التراث "ينبغى أن تكون جزءا لا يتجزأ من العمل الإنسانى والجهود لترسيخ السلام".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمم المتحدة التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير   مصر اليوم - الأمم المتحدة التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمم المتحدة التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير   مصر اليوم - الأمم المتحدة التراث الثقافي في سورية يتعرض للنهب والتدمير



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon