"بيّت العيّني" يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بيّت العيّني يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة

القاهرة-رضوى عاشور

طالب رئيس "صندوق التنمية الثقافية"، المصري المهندس محمد أبوسعدة وزارة الآثار بالتراجع عن قرارها بسحب "بيت العيني" من وزارة الثقافة، لافتاً إلى أن «الثقافة والآثار» تكملان بعضهما بعضاً، ولكن تم الفصل بينهما إدارياً فقط"، بينما قال رئيس قطاع الآثار في وزارة الآثار الدكتور سمارات حافظ،: "إن وزارة الثقافة تقدمت بطلب إلى الوزير الاستعادة "بيت العيني" مرة أخرى، مشيراً إلى أن "أنشطة البيت لن تتوقف أو تتأثر سواء تم الإبقاء عليه تحت تبعية الآثار أو تم ضمه إلى الثقافة". وقال أبوسعدة، خلال مؤتمر إعلان تفاصيل «سمبوزيوم أسوان للنحت الدولى»، الثلاثاء في دار الأوبرا، والذى يُقام في نهاية شباط/ فبراير المقبل، «إن الصندوق يسعى لنشر ثقافة الفنون في المجتمع المحيط بالبيوت الأثرية، ونحن نطالب وزارة الآثار بوضع رؤية للتعامل مع (الثقافة)، من خلال إعادة توظيف البيوت القديمة في عرض الأفلام الفنية». وطالب أبوسعدة «الآثار» بالالتزام بدفع نسبة الـ10% من دخلها لصندوق التنمية الثقافية، وهى النسبة التي كانت تذهب للصندوق من عائدات المناطق والمتاحف الأثرية، ولكن «الآثار» توقفت عن دفعها في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 وانفصال الوزارتين. ومن جانبه، قال  رئيس قطاع الآثار في وزارة الآثار الدكتور سمارات حافظ: «إن وزارة الثقافة تقدمت بطلب إلى الوزير الاستعادة (بيت العيني) مرة أخرى، وتم عرض الأمر على اللجنة الدائمة في الوزارة التي تنظر فيه لاتخاذ القرار المناسب»، مشيراً إلى أن «أنشطة البيت لن تتوقف أو تتأثر سواء تم الإبقاء عليه تحت تبعية الآثار أو تم ضمه إلى الثقافة». ومن جانبه، قال  وزير الآثار الدكتور محمد إبراهيم: «إن الوزارة خاطبت رئاسة مجلس الوزراء لإلغاء نسبة الـ10% المخصصة لـ(الثقافة) أكثر من مرة، من أجل توفيرها لصرف مستحقات العاملين بالوزارة واستكمال العمل في المشروعات المتوقفة في ظل الحالة الاقتصادية المتردية التي تعانى منها (الآثار)؛ نتيجة تدنى دخل المتاحف بسبب انحسار حركة السياحة الوافدة». وأضاف «إبراهيم» أن «الوزارة معندهاش فلوس لصرف الرواتب للعاملين بها، فكيف تعطى نسبة من دخلها للثقافة؟ مع العلم أننا خاطبنا الجهات المعنية لتحويل (الآثار) من وزارة دولة إلى وزارة ذات حقيبة وزارية كاملة، وهو الأمر الذى يدرسه مجلس الوزراء حالياً».  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بيّت العيّني يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة   مصر اليوم - بيّت العيّني يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بيّت العيّني يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة   مصر اليوم - بيّت العيّني يُفجر أزمّة بيّن الثقافّة والآثار المصريّة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon