إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین

طهران - ايبنا

الارجنتین تکرم الادیب الشیلي روبرتو بولانیو علی مشواره الطویل في الادب الاسباني عبر إقامة معرض للاعمال الغیر المنشورة له في الارجنتین. ذکرت وکالة أفه بأن الارجنتین كرمت الکاتب الشیلي الفقید، روبرتو بولانیو في مرکز رکوله تاي الثقافي بالعاصمة بوينس ايريس. وذکر وزیر الثقافة الارجنتیني، هرنان لومباردي بأن هذا المعرض الدولي لعام 2013 أفتتح في برشلونه ومن ثم في بوینس آیریس بالاضافة الی نیویورک کما سوف یعرض في مدرید وسائر المدن الاخری. وعنوان هذا المعرض هو "أرشیف بولانیو: من عام 1977 الی عام 2003 " وقد ضمت أعماله التي کتبها طوال عمره في برشلونه وخرونا وبلانس بإسبانیا والتي تضم القسم الاعظم من مشواره الادبي، واستقطب  أنظار محبیه. وبهذا الصدد ذکر مدیر برامج مرکز برشلونه الثقافي المعاصر، خوان انسیفا بأن الکثیر من أعمال بولانیو مثل روایتي "2666" و"ورد" تعتبر من الاعمال التي یمکن کتابتها فقط من قبل شاعر. ویعتبر بولانیو من کبار کتاب الادب المعاصر في العالم والجسر الذي یوصل القرن العشرین بالقرن الواحد والعشرین. بالاضافة الی ذلک فإن علی کافة قراء اللغة الاسبانیة الذین یقرأون لکورتاسار ومارکیز أو بورخیس، علیهم البدء بمطالعة أعمال بولانیو. ويشتمل هذا المعرض علی مئات الابیات من الشعر و27 قصة وأربعة روایات لم تنشر لحد الآن لبولانیو. وتدور معظم هذه الاعمال حول أیام حیاته التي قضاها في برشلونة التي دون فیها أکثر من عشرة أعمال طبعت إثنین منها فقط. کما ألف عدد من أعماله في خرونا  وذکر الناقد الارجنتیني الکبیر، ماکسمیلیانو توماس بأن بولانیو کان یحتفظ بکافة تفاصیل أعماله الامر الذي کون مثل هذا الارشیف له. ویضم هذا المعرض بالاضافة الی الاعمال الغیر منشورة لبولانیو ستة أعمال صدرت بعد موته. وهي روایة "2666" التي حصدت 12 جائزة أدبیة، "بین قوسین"، "جامعة غیر معروفة"، "السر المشؤوم"، ریتش الثالث" و"مشاکل الشرطي الحقیقي".  بالاضافة الی تقديم أعمال روبرتو بولانیو الادبیة فقد عرض هذا المعرض آله الطابعة التي تعود له الی جوار دفاتر ذکریاته ومسودات أعماله الادبیة وصوره وأفلامه في برشلونه. هذا وسوف یستمر هذا المعرض الذي یقام مجاناً حتی السادس عشر من شهر کانون الثاني المقبل  في مرکز "رکوله تا" الثقافي. ویعتبر روبرتو بولانیو من الکتاب والشعراء الشیلیین ومن رواد الموجة الجدیدة في کتابة القصص في أمریکا الجنوبیة. وکان من أکثر الشعراء الذین کتبوا بالاسبانیة جدلاً وکان مکروها في البلدان الناطقة بالانجلیزیة بسبب وصفه الواقعیة بأنها سحر متعفن. کما کان یمازح الادیب غابریل غارسیا لوصفه بأنه "کان یعرف کیف یتکلم بکل شغف مع رؤساء الجمهوریة والاساقفة" وأعتبر ایزابیل النده بأنها کاتبة هابطة بدأت من الصفر ووصلت الی ادب الشوربة". من جهه أخری وصفت النده في حدیث له عام 2003 بولانیو بأنه شخص منفور وحتی إن الموت لن یغیر من واقعه شیئاً  ومن أعمال هذا الکاتب المثیر للجدل یمکن الاشارة الی "المحققون المتوحشون" نال خلالها علی جائزة رومولو غایغوس. وتوفي هذا الکاتب عام 2003 وهو في الخمسین من عمره. ویعتبر روبرتو بولانیو رمزاً هاماً وعلامة ممیزة للادب في أمریکا الجنوبیة في القرن العشرین. إذ أوجد تحولاً بارزاً في أدبیات هذه القارة في أواخر القرن العشرین.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین



GMT 09:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

العلماء يكشفون سرًا جديدًا في بناء الأهرامات

GMT 09:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

كاتبة هندية تؤكد أهمية تشجيع الأطفال على القراءة

GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تاريخ جامع التوبة في دمشق مدينة العلم والعلماء

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الإفتاء المصرية تؤكد أن إنفاق المرأة فضل منها

GMT 14:48 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

رسالة حب وطمأنينة من شعوب العالم لمصر في كتاب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon