مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي

الإسكندرية - أ ش أ

وصف مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدور الذي تقوم به المكتبة بالـ"مؤسسة قومية "، مؤكدا أنها لا تتلون ولا تتغير مع تغير النظام السياسي الحاكم. وأضاف سراج الدين - خلال الكلمة التي ألقاها على هامش اللقاء السنوي للمفكرين والمثقفين بالمكتبة لمناقشة قضايا العمل الثقافي، والمشروعات التي تقوم بها المكتبة وخطط العمل المستقبلي- أن الشباب المصري قد أدرك ذلك منذ اليوم الأول في الثورة، وكانوا يرفعون الشعارات الاحتجاجية وفي نفس الوقت يقوموا بحماية المكتبة من أي اعتداء عليها، فلم يستهدف أي طرف المكتبة إلى الآن بالرغم من إصابة زجاجها الأمامي في بعض الاحتجاجات الأخيرة ولكن بشكل عارض وغير مقصود. وبالنسبة لنشاط المكتبة في الفترة الأخيرة، أشار سراج الدين إلى أنه قد حدثت سرعة كبيرة في إنتاج الكتب، كما تم ضم حوالي 130 ألف رسالة جامعية يتم عمل الرقمنة لها حاليا لسهولة الرجوع إليها، كما تم إضافة أرشيف الرئيس الأسبق محمد نجيب إلى قائمة أرشيف الرؤساء، ليصبح لدى مكتبة الإسكندرية أرشيف الرؤساء؛ محمد نجيب، وجمال عبد الناصر، وأنور السادات. ولفت إلى أن مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية قد وافق على إنشاء عدد من المراكز الجديدة، منها مركز دراسات الحضارة الإسلامية والفكر المعاصر، ومركز الدراسات القبطية، ومركز الدراسات البيئية. وأضاف أن المكتبة قد تعاقدت بمشروع (VIAF) مع مكتبة الكونجرس، وتعد مكتبة الإسكندرية هي الوحيدة في العالم العربي التي يقبل المشروع منها أعمال. وأوضح أن المكتبة تساهم بشكل فعال في تزويد المحتوي العربي لموقع موسوعة الحياة Encyclopedia of life، والعديد من المواقع الأخرى، منوها بحصول المكتبة على عدة جوائز منها جائزة مؤسسة "كالوست جولبنكيان"، في لشبونة بالبرتغال؛ وهي جائزة تُمنح سنويا لشخص أو مؤسسة قدمت إسهامات متميزة في تدعيم مبادئ احترام الاختلاف والتعددية، ونشر ثقافة التسامح، وغيرها من القيم الإنسانية. وقال سراج الدين إنه قد تم عقد أكبر ثاني اتفاقية في تاريخ الكتب؛ حيث تم نقل مجموعة مكتبة الملكي للدراسات الاستوائية بأمستردام (هولندا)، والتي تقدر بحوالي أربعمائة ألف كتاب وعشرين ألف دورية - إلى مكتبة الإسكندرية، مؤكدا أن المكتبة تحتوي حاليًا على أكثر من 2 مليون كتاب، وأكثر من 70 ألف دورية. حضر اللقاء مجموعة كبيرة من المثقفين والمفكرين الذين أثروا اللقاء بمناقشات ومنهم حسن نافعة، والدكتور أسامة الغزالي حرب، والدكتور محمد نور فرحات، والدكتور ناجح إبراهيم، والدكتور صلاح عبد المعبود، والأستاذة نوال مصطفى، والدكتورة أمنة نصير، والأستاذ ياسر عبد العزيز، والدكتور سمير فريد، والدكتور هشام الشريف، والدكتورة لطيفة سالم، والدكتور عماد أبو غازي، والدكتور سليمان عبد المنعم. جدير بالذكر أن هذا اللقاء قد شكل في السابق مناسبة مهمة تلاقى فيها المثقفون من كافة الأجيال، والاتجاهات الفكرية من أجل تبادل وجهات النظر، وتقييم الحالة الثقافية في العام المنقضي، وطرح الرؤى بشأن المستقبل في أجواء من الصراحة، والحوار البنَّاء، والاحترام المتبادل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي



GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تاريخ جامع التوبة في دمشق مدينة العلم والعلماء

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الإفتاء المصرية تؤكد أن إنفاق المرأة فضل منها

GMT 14:48 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

رسالة حب وطمأنينة من شعوب العالم لمصر في كتاب

GMT 13:28 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

ثقافة الإسكندرية تحتفل بمرور مائة عام على مولد ناصر 56

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الإفتاء تؤكد حق الزوج منع زوجته النزول إلى العمل

GMT 00:16 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

محمد محسن يهنئ إيناس عبد الدايم بتوليها وزارة الثقافة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي مكتبة الإسكندرية مؤسسة قومية ولاتتلون بتغير النظام السياسي



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon