وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية

الإسكندرية – أحمد خالد

     قال وزير الثقافة المغربي السابق بن سالم حميش  إن النقاد حصروه في زاوية الرواية التاريخية، لكنه كتب روايات أخرى مثل "أنا المتوغل" و"فتنة الرؤوس والنسوة".   وأضاف خلال حضوره ندوة على هامش مهرجان كتاب مكتبة الإسكندرية "أنه إذا فكرنا سنجد أن كل شيء تاريخ، فالحاضر سيصبح تاريخا ذات يوم كذلك الربيع العربي أيضاً".    وأوضح أن الروائي التاريخي يجب أن يكون ذا سعة صدر ورؤية وأفق ومتمكنا من اللغات بقدر المستطاع وأيضا من القراءة للكلاسيكيين.    وأشار إلى أن الحراك الذي عرفه المغرب مع ظهور حركة 20 شباط /فبراير ولسبب هذه الحركة تقرر إجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها فَحُلَّت الحكومة التي كان فيها، مما دفع السلطات العليا إلى اقتراح عمل استفتاء على الدستور الجديد، وأدى هذا به إلى الانتقال من سجل التاريخ والمرجعية التاريخية إلى قضايانا التي نعيشها الآن.    وأكد حميش أن الاعتزاز بالهوية والقول بأن اللغة هي وعاء الهوية يصبح فرض عين في مجال الشعر والرواية، فيجب على الكاتب أن يقوم بمسؤولية اختيارها حسب استطاعته، كما أن من يكتب بالعربية هو عربي وهذا هو المقياس، أما أحادي اللغة لا يمكنه العيش في هذا العالم، فلو أراد أن يكون له دور يجب أن يتقن أكثر من لغة، إلا أنه في مجال الإبداع الادبي لا يمكن أن نبدع إلا بلغة واحدة.    وعن سؤاله عن سبب وجود بُعد بين الكاتب والقارئ، أشار إلى أن المبدع لا يكتب تحت الطلب فهو يكتب دون أن يفكر في شريحة دون الأخرى فهذه المعايير هي التي تخلق جمهورًا؛ وأكد أن تصورنا المتجمد عن الهوية يمكن أن يميتها، لذلك يجب أن تتطور فهذا علامة للحياة لها ولا تكون عبارة عن درع نحتمي وراءه من الآخرين، فنحن أقوياء بعلمنا ولغتنا.    واختتم بن حميش قائلا إن التواصل بين الدول هو الشيء المطلوب، فالتعدد والتنوع دون تواصل خراب للروح، وأكبر غنيمة للدول العربية هي اللغة المشتركة وذلك عكس الدول الأجنبية الأخرى.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية   مصر اليوم - وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية   مصر اليوم - وزير مغربي سابق يرى أن النقاد حصروه في الرواية التاريخية



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon