"الصوفية" و "الأوقاف" يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية

الإسكندرية - هيثم محمد

احتفل أبناء الطرق الصوفية وأحبابهم وأتباعهم في الإسكندرية، بالمولد النبوي الشريف، مساء الأربعاء، وحتى الساعات الأولى من الخميس، وأقاموا مسيرة صوفية من مسجد سيدي علي تمراز حتى ساحة سيدي أبي العباس المرسي، بمشاركة وزارة الأوقاف للمرة الأولى وفي حضور محافظ الإسكندرية ، ونائبه الدكتور حسن البرنس، ومدير الأمن، ووكيل أول وزارة الأوقاف في المحافظة و ممثل الأزهر الشريف وجميع الجهات التنفيذية والإدارية والقيادات الدينية والسياسية والعسكرية، هذا وقد استنكر وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية في الإسكندرية الشيخ جابر قاسم،  تصريحات عضو السلفية الجهادية الشيخ مرجان سالم الجوهري ، ورئيس جمعية أنصار الشريعة بالإسكندرية الشيخ السيد أبو خضرة بشأن الاحتفال بالمولد النبوي والذي اعتبروه " شرك بالله تعالي"، قائلا:" فهذا الكلام لا يصدر إلا من رجل قلبه ملئ بالضغينة والبغضاء على رسول الله وأسود قلبه حتى يقول ما يقول " وأضاف قاسم، "إن هؤلاء الشيوخ هم من ينتمون إلى الوهابية فلا يجوز تسمية الوهابية " سلفية " لأنهم ليسوا من "السلف" ولا من " الخلف " فكيف يصح تسميتهم " سلفية" وهم ضلّلوا الأمة بتكفيرهم لمن يحتفل بذكرى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم". وقال قاسم في بيان الطرق الصوفية الذي أصدر حيال هذا الأمر، "إن كانت مداركهم عاجزة عن الإحاطة بأسرار هذه الذكرى العطرة و فندعو الله أن يهديهم ، لافتا إلي أن رسولنا الكريم دعا " لقبيلة دوس ، ثقيف ، لقومه قريش " بأن قال اللهم أهديهم فأنهم لا يعلمون" وأشار إلى أن الحقوق الواجبة للنبي ( ص ) على كل فرد من أفراد هذه الأمة الإسلامية " عشرة" وهى ( الإيمان به ، ومحبته، وطاعته ، ومتابعته، الاقتداء به ، توقيره تعظيم شأنه ، وجوب النصح به، محبة آل بيته وصحابته، والصلاة والتسليم عليه، من تمام محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم لذكرى يوم مولده ، فقد سئل عن صيامه ذاك اليوم ، فقال (ص) : " ذاك يوم ولدت فيه وأُنزل علىّ فيه". وتساءل قاسم، عن الاحتفالات الوطنية  التي تقام  في دار الوهابية مثل العيد الوطني للمملكة العربية السعودية ويحتفي به الملك وحاشيته والشعب  بالرقص العربي والطبل وإلقاء الأشعار والأناشيد  وكذلك 30 كانون الثاني/ يناير عيد ميلاد الملك عبد الله الثاني، و 7 شباط/ فبراير عيد تسليم جلالي الملك عبد الله عبد الله الثاني سلطاته الدستورية ، وكذلك العيد الوطني العماني ، والإماراتي ، والبحريني وغيره أليست هذه " بدع " وشرك بالله ، وشريعة الإسلام تخالفه وتنكره إنكارا شديدا، على حسب قول الشيخ مرجان وأتباعه من السلفية. هذا وقد دق المشاركون في المناسبة الدينية الطبول والكاسات النحاسية، مرددين الأذكار، ورافعين  لافتات عليها آيات قرآنية، وعبارات " لا إله إلا الله .. محمد رسول الله"، و"الله ..الله الله يا الله"، وشارك فيها الطريقة الحامدية الشاذلية و الرفاعية و البرهامية وغيرهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية   مصر اليوم - الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية   مصر اليوم - الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon