بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي

طهران ـ وكالات

قال محامون، الأربعاء، إن بنك ملت الإيراني يعتزم مقاضاة حكومات الاتحاد الأوروبي للحصول على تعويضات، بعدما قضت محكمة أوروبية بإلغاء العقوبات المفروضة عليه.وقالت المحكمة العامة في أوروبا، الثلاثاء، إن الاتحاد لم يقدم أدلة كافية على أن البنك مرتبط ببرنامج إيران النووي عندما فرض عليه عقوبات في يوليو 2010 وأمرت بإلغاء العقوبات.وقد تطعن حكومات الاتحاد على الحكم وقال دبلوماسيون إن العقوبات الأوروبية الأوسع على البنوك الإيرانية ربما لا تزال قادرة على الحد من قدرة البنك على العمل في أوروبا. لكن محامين عن البنك وهو أكبر البنوك الخاصة في الجمهورية الإسلامية قالوا إن الحكم يعني أن بإمكانه استئناف العمل في أوروبا.وقالت شركة زايوالا آند كو للمحاماة في بيان إنه سيكون باستطاعة بنك ملت "الآن استئناف العمل دوليا ومحاولة تعويض الخسائر التي تكبدها على مدى السنوات الثلاث الماضية منذ فرضت العقوبات". وأضافت: "سيسعى البنك علاوة على ذلك لطلب تعويضات من مجلس الاتحاد الأوروبي".والقضية بين عدد من الدعاوى المتعلقة بشركات إيرانية خسرها الاتحاد أمام المحكمة في العام الماضي وستزيد القلق بين كثير من الدبلوماسيين الأوروبيين من أن أحكاما قضائية قد تقوض سياسة العقوبات ضد إيران. ورفعت شركات وأفراد من إيران قرابة 50 دعوى أمام المحكمة. وقالت المحكمة إنه إلى جانب فشل المجلس في اثبات أن البنك ارتكب مخالفات عن علم فقد فشل أيضا في إظهار المبررات المصرفية لإدراجه على قائمة العقوبات وعرقل دفاعه وزعم خطأ في قرار العقوبات الأصلي أنه بنك مملوك للدولة.وأمرت المحكمة المجلس بدفع المصروفات القضائية التي تحملها البنك. ورفض مسؤولو الاتحاد الأوروبي الإفصاح عن تفاصيل أثر القرار على أعمال البنك في أوروبا.وقالت متحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون: "علمنا بالحكم وسندرسه بإسهاب". وتأسس بنك ملت من خلال اندماج عشرة بنوك في عام 1980 ويملك 1800 فرعا في إيران وفروعا في تركيا وكوريا الجنوبية ولندن ودبي. وطعن البنك ايضا أمام المحكمة العليا في بريطانيا لإلغاء حظر عملياته. ومن المقرر نظر القضية في مارس. وأمام مجلس الاتحاد الأوروبي شهران للطعن على الحكم الصادر الثلاثاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي   مصر اليوم - بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي   مصر اليوم - بنك إيراني يعتزم مقاضاة الإتحاد الأوروبي



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon