ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار ؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار ؟

واشنطن - مصر اليوم

أن تكون الأمور هادئة فى منزل به أطفال هو أمر ليس بالسهل على الإطلاق، فقد تبدأ الخلافات بين الأشقاء منذ سن مبكرة، ولذلك يجب على الأم أن تحاول اكتشاف سبب الخلافات بين أبنائها، وأن تحاول تشجيعهم على تقوية العلاقات مع بعضهم البعض. مع الوضع فى الاعتبار أنه فى لحظة ما يكون الأطفال يلعبون مع بعضهم البعض، وفى اللحظة التى تليها مباشرة قد تبدأ الخلافات بينهم. وفى تلك الحالة على الأم أن تتدخل لفض الاشتباك فى اللحظة المناسبة، وهو الأمر الذى سيؤثر إيجابيا على علاقة الأبناء أو الأشقاء ببعضهم البعض. هناك العديد من العوامل التى قد تؤثر بصفة عامة على العلاقة بين أبنائك ،وتجعلهم يتشاجرون مثل اختلاف العمر والاختلافات الشخصية، واختلاف الجنس. وهناك أيضا عدد من العوامل الأخرى التى قد تؤثر على العلاقة بين الأشقاء مثل مكان الطفل فى العائلة، فقد يكون الطفل الأكبر سنا عليه أن يتحمل مسئولية شقيقه الأصغر سنا، أو قد يكون الطفل الأصغر سنا يحاول دائما تقليد شقيقه الأكبر منه. وهناك أيضا سبب آخر للغيرة والخلافات بين الأشقاء، مثل أن يكون الولد يكره شقيقته لأن والدهما يتعامل معها بطريقة أكثر رقة لأنها البنت، أو قد تغار البنت من شقيقها لأنها تريد الذهاب مع والدها فى رحلات خارجية مثل شقيقها. إن الأطفال فى سن الخامسة وحتى الثامنة يمكنهم أن يلعبوا مع بعضهم البعض بكل سلاسة، ولكن عندما يمر الوقت ويصبحون فى العاشرة والثالثة عشرة من العمر ستبدأ حتما الخلافات المستمرة بينهم. يشعر الكثير من الأهل أنهم لكى يكونوا عادلين مع أبنائهم يجب أن يقوموا بمعاملتهم بنفس الطريقة، مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر ليس ممكنا على الإطلاق، فمثلا الأم لا يمكنها عندما تحتضن طفلا أن تقوم باحتضان بقية أبنائها، لأن الأمر في هذه الحالة لن يكون له معنى. تبدأ الخلافات دائما بين الأبناء لأنهم يبدأون فى التنافس على حب الأهل واحترامهم، وقد تكون الخلافات بين الأبناء على هيئة ضرب وشتائم ومجموعة من التصرفات غير الناضجة، التى قد تبدأ خاصة مع قدوم مولود جديد للعائلة أو عندما يشعر الطفل بأن شقيقه يعامل بطريقة مختلفة. إذا كان الطفل مكانه فى العائلة مكانا متوسطا فقد يشعر أن شقيقه الأكبر سنا أو الأصغر سنا تتم معاملتهما بطريقة مختلفة، ويحصلان على امتيازات مختلفة، ولذلك فإنه قد يبدأ فى إساءة التصرف نحوهما لجذب الانتباه إليه. ينصحكِ الخبراء بألا تتجهى أبدا لعقد المقارنات بين أبنائكِ لأن كل طفل له شخصية مستقلة ومميزة عن شقيقه، ولذلك فإنه بالتأكيد سيكره أن تتم مقارنته بشقيقه. يجب أن تبتعد الأم تماما عن محاولة كبت مشاعر الطفل الغاضبة، فالغضب ليس شعورا يجب على الأم محاولة تجنبه، بل هو شعور إنسانى طبيعى، وخاصة بين الأشقاء. وفى تلك الحالة يجب على الأم أن تجعل أبناءها يفهمون أنها هى أيضا تشعر بالغضب أحيانا، ولكن تكمن الفائدة فى تعلم كيفية التحكم فى الشعور بالغضب، وأن الغضب لا يسمح للإنسان بأن يجرح مشاعر الآخرين أو أن يعاملهم بقسوة. يجب أن يكون تدخلكِ لفض الخلاف بين أبنائكِ سريعا وحاسما حتى لا تتطور الأمور بينهم، وإذا كان الأمر ممكنا فيجب أن تتركى أبناءكِ ليحلوا مشاكلهم مع بعضهم البعض دون تدخلكِ، ولكن فى نفس الوقت عليكِ أن تراقبي وتحددى وقتا معينا للتدخل حتى لا يتحول الخلاف بينهم لخلاف مستمر فى الكبر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار



GMT 17:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟

GMT 17:20 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 21:45 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشجعين طفلك على ارتداء النظارة الطبية؟

GMT 21:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

GMT 20:53 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كيف نتجنب حساسية الطعام في فترة الامتحانات؟

GMT 20:51 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الغيرة عند الطفل وكيفية التعامل معها ؟

GMT 17:58 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تختار مدرسة تتناسب مع قدرات ابنك ؟

GMT 17:52 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الشجار



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon