ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ؟

واشنطن - مصر اليوم

يختلف تعريف السعادة من شخص لآخر، ولكن تبقى دائما رغبة الأهل آباء وأمهات- وخاصة الأم- متمثلة فى إسعاد أبنائهم وجعلهم يشعرون بالحب وتعليمهم كيف يحبون كل من حولهم وتعليمهم أيضا كيف يتعاملون مع تحديات الحياة المختلفة. وأحيانا قد تفاجأ الأم بالأشياء التى من شأنها أن تسعد الطفل، فقد أثبتت أبحاث الخبراء أن السعادة لا تتمثل فى إعطاء هدية للطفل، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل الذى تغدق عليه أمه بالهدايا وتحاول حمايته دائما من أى إحباطات وتحاول حماية مشاعره دائما سيشعر بالملل عندما يكبر ولن يشعر بالسعادة. يجب على الأم أن تعلم الطفل تنمية مجموعة من الأدوات الداخلية التى يمكنه الاعتماد عليها ليشعر بالسعادة فى مراحل حياته المختلفة. وعلى الأم أن تدرك أنها يجب عليها ألا تكون طبيبة نفسية لكى تتمكن من إسعاد الطفل بطرق معينة ومدروسة، مع الوضع فى الاعتبار أنه مع بعض السعادة والصبر يمكنها أن تحافظ على سعادة طفلها باستمرارية وتجدد. أحضرى لطفلكِ دفترا صغيرا وساعديه على تسجيل الأحداث اليومية التى قد تكون ملهمة والأشياء التى يكتشفها يوميا والأسئلة التى قد تكون لديه والتجارب التى يمر بها يوميا، ويمكنكِ مثلا أن تساعدى طفلكِ فى تسجيل بعض اللحظات المهمة فى حياته مثل المرة الأولى التى رأى فيها البحر والشاطئ أو مثلا تسجيل ذكريات المرة الأولى التى ذهب فيها للتخييم. واعلمى أنكِ عندما تقومين بتعويد طفلكِ على تسجيل وكتابة أفكاره والتجارب التى يمر بها فإنه سيتعلم بهذه الطريقة كيف يستمتع باللحظات الصغيرة فى الحياة وكيف يقدر الجمال فى كل معالم الحياة. حاولى تخصيص وقت لطفلكِ كل أسبوع تحاولين فيه معه اكتشاف أمر جديد، وهو الأمر الذى سيجعل طفلكِ يقدر قيمة الفضول ويقوى من رغبته فى التعلم، كما أنكِ بتلك الطريقة ستتقربين من طفلكِ وستكون علاقتكما ببعضكما البعض قوية. واعلمى أنه مع مرور الوقت وتعلم طفلكِ معكِ مهارة جديدة، فإن هذا الأمر سيقوى من صلتكما ببعضكما البعض أكثر وأكثر. ساعدى طفلكِ على تقدير كل ما حوله وعلميه أيضا كيف يعبر عن شعوره بالامتنان لكل مَن حوله ولكل اللحظات التى يمر بها مثل لعب الكرة معكِ فى الحديقة أو مشاهدة شروق الشمس وكل اللحظات المميزة الأخرى. واعلمى أن الطفل كلما عبر عن تقديره لكل ما حوله فإنه سيصبح شخصا أكثر سعادة. إذا عاد طفلكِ من المدرسة وهو يشعر بالضيق ويشكو من زميل له فى المدرسة ويقول إنه يكرهه فلا تقومى على الفور بنهره أو انتقاده أو التحدث معه بطريقة سلبية، لأنكِ إذا فعلتِ هذا الأمر فإن الطفل سيكتم مشاعره السلبية الحزينة، ولذلك فمن الأفضل أن تستمعى لطفلكِ وتسمحى له بالتعبير عن مشاعره لأن الطفل عندما يشعر أنكِ تفهمينه فإنه سيكون أكثر سعادة. إن الروتين اليومى للطفل والعادات اليومية أمور ستجعل الطفل يشعر بالاستقرار والأمان والسعادة، فالعادات اليومية مثل الوجبات العائلية وروتين النوم والاستحمام كلها أمور تقوى من الأواصر العائلية وستجعل الطفل أكثر إنتاجا وشعورا بالسعادة. إن ممارسة الرياضة لا تحافظ فقط على صحة الطفل ولكنها أيضا أمر سيجعله يشعر بالسعادة. لا تجعلى يوم طفلكِ مزدحما بالأمور الواجب عليه فعلها من نشاطات وواجبات مختلفة فيجب عليكِ أن تسمحى لطفلكِ بأن يكون على طبيعته وألا يكون محكوما بعدد من النشاطات المبالغ فيها، فيجب أن يتم منح الطفل فرصة للاختراع والابتكار والحلم وإذا كان طفلكِ سيمارس الرياضة فاحرصى على أن تكون تلك الرياضة المفضلة لديه هو وليست المفضلة لديكِ أنتِ. إذا كان طفلكِ على سبيل المثال فى عيد ميلاد أحد أصدقائه وشعرتِ أنه حزين بعض الشيء فعليكِ أن تسمحى له باختبار الحزن أحيانا لأنه جزء من الحياة. علمى طفلكِ كيف يتطوع لمساعدة الآخرين وهو أمر سيجعله يشعر أن حياته لها قيمة وسيجعله أيضا أكثر سعادة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ



GMT 17:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟

GMT 17:20 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 21:45 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشجعين طفلك على ارتداء النظارة الطبية؟

GMT 21:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

GMT 20:53 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كيف نتجنب حساسية الطعام في فترة الامتحانات؟

GMT 20:51 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الغيرة عند الطفل وكيفية التعامل معها ؟

GMT 17:58 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تختار مدرسة تتناسب مع قدرات ابنك ؟

GMT 17:52 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon