رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون

باريس - أ.ف.ب

طالب رجل اعمال فرنسي الخميس امام محكمة البداية في باريس بمليوني يورو (2,69 مليون دولار) كاتعاب من امارة ابوظبي على مساهمته في انشاء فرع لجامعة السوربون - باريس 4 في عاصمة دولة الامارات.وقال رجل الاعمال باسكال رونوار دوفاليير انه اطلق في خريف 2004  مشروع اقامة هذا الفرع للجامعة الفرنسية العريقة في ابوظبي والذي تم افتتاحه في تشرين الثاني/نوفمبر 2006 ويستقبل حاليا 500 طالب. وقام رونوار دوفاليير خلال عامين بتكريس "الحيز الاكبر من وقته لهذا المشروع" بحسب محاميه فرنسوا اميلي.واشار المحامي الى ان موكله لم يستطع الاستحصال على وثيقة مكتوبة تؤكد تفويضه من جانب امارة ابوظبي بالمشروع وبالتالي سيقدم للمحكمة ادلة عن اتفاق شفهي، وهو اجراء اعتيادي بحسب اميلي.كذلك قال رجل الاعمال الفرنسي انه قدم خدمات متعددة لدولة الامارات في فرنسا، ما ترتب عنه حصوله على 500 الف يورو كعمولات.واوضح محامي رونوار دوفاليير ان موكله تعامل مع دولة الامارات وفق هذا الاسلوب على مدى 20 عاما، مطالبا ايضا بمبلغ 1,8 مليون يورو (2.42 مليون دولار) كتعويض عن "الضرر المعنوي" الذي لحق برجل الاعمال الفرنسي.واكد المحامي انه منذ بداية الخلاف، "عمدت كل هذه المنطقة الى مقاطعة رونوار دوفاليير. لم يعد باستطاعته العمل".كذلك اوضح محامي دوفاليير ان الجهات الاربع التي شملتها الدعوى، اي الامين العام لشؤون الرئاسة في ابوظبي ووزارة شؤون الرئاسة ومجلس ابوظبي للتعليم وجامعة السوربون - ابوظبي، يتمتعون بحصانة قضائية.وبالاضافة الى هذه الحصانة التي تسمح للجهات المعنية بتفادي المثول امام المحاكم الاجنبية، اشار محامي الدفاع الى ان مشروع اقامة فرع لجامعة السوربون في ابوظبي هو مشروع فرنسي قبل اي شيء، كذلك الى ان رونوار دوفاليير كان في الواقع مستشارا لجامعة السوربون ولرئيسها في تلك الفترة.اما في ما يتعلق بالادعاءات بشأن المساس بسمعة رونوار دوفاليير، اشارت المحامية عن الجانب الاماراتي في القضية فاليري كونتري الى ان هذا الامر ناتج عما قام به رجل الاعمال نفسه الذي سعى الى تسريب تفاصيل القضية الى الاعلام بشكل مبالغ فيه.وقالت ان رجل الاعمال الفرنسي "يتحمل اي مسؤولية عن خسارة محتملة للمصداقية".وتم تأجيل الحكم في القضية الى 19 كانون الاول/ديسمبر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون   مصر اليوم - رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون   مصر اليوم - رجل أعمال فرنسي يطالب أبوظبي بـمليوني يورو كأتعاب إنشاء جامعة السوربون



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon