برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب

الرياض ـ وكالات

تطورت فكرة إنشاء التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد بالمملكة، انطلاقاً من أهمية مواكبة التطور التكنولوجي الذي تطرق كافة المجالات، واقتناعاً بمبدأ التحديث في وسائل التعليم التقليدية، كما أن أعداد الطلاب خريجي الثانوية العامة، تتزايد بشكل مستمر بدرجة فاقت قدرات المؤسسات التعليمية، على مستوياتها المختلفة، على استيعاب تلك الأعداد؛ مما نتج عنه أن أعداداً هائلة من الطلاب، لا تجد مكاناً لها في الجامعات التقليدية. وقد كشف معالي نائب وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور "أحمد بن محمد السيف" مؤخراً، عن أن برنامج التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، سيستمر التعامل به في الجامعات الحكومية بالمملكة حتى الخمس سنوات المقبلة، ليتم تخريج أعداد الطلبة والطالبات، الذين سبق وأن التحقوا بهذا البرنامج، على أن تمنح الدرجات العلميّة خلال هذه الفترة من الجامعة السعودية الإلكترونية، بالتعاون مع تلك الجامعات. وتقع الجامعة الإلكترونية في "مدينة الرياض"، وستتوسع في افتتاح مراكز تعليمية في المناطق وفقاً للخطة المعتمدة للجامعة، وتهدف للحصول على الاعتمادات الأكاديمية داخلياً وخارجياً، بما يساعد على رفع جودة مخرجاتها، كما ستقدم تعليماً عالياً مبنياً على أفضل نماذج التعليم المستند على تطبيقات، وتقنيات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، ونقل وتوطين المعرفة الرائدة بالتعاون مع جامعات وهيئات وأعضاء هيئة تدريس داخلية وعالمية، وبمحتوى تعليمي راق من مصادر ذات جودة أكاديمية، وتوطينه بما يتناسب مع متطلبات المجتمع السعودي، إضافة إلى دعمها الرسالة ومفهوم التعلم مدى الحياة لكافة أفراد المجتمع السعودي. وقد حصلت الجامعة على مبالغ وتبرعات عديدة لتحقيق رسالتها الأكاديمية الشاملة، ومنها تطوير أنظمة التعلم عن بعد والتعليم الإلكتروني، الذي تقدمه لطلابها وطالباتها وفق أساليب علمية تُطبّق في أرقى جامعات العالم، بغية تخريج دفعات من أبناء وبنات الوطن، تتواكب قدراتهم مع ما نعيشه في هذا العصر من تقدم مهول في كافة مجالات الحياة، ويكونوا عوناً للبلاد في دفع مسيرتها التنموية. وتعتمد الجامعة في إدارة عمليتها التعليمية على أحدث تقنيات تكنولوجيا العصر التي تستخدمها أرقى جامعات العالم، مثل: نظام "بلاك بورد" (BlackBoard)، ونظام "مودل" (moodle)، ونظام "ساكاي" (Sakai)، ونظام "جسور" (jusur)، ونظام تدارس، وذلك بغرض تقديم المقررات الإلكترونية والمحتوى العلمي بطريقة منظمة وسهلة التصفح، وتتيح هذه الأنظمة إدارة المقررات التعليمية الإلكترونية، ومتابعة الطلبة، وعملية التعلم. ويشار إلى أن التعليم عن بعد هو أسلوب للتعليم الذاتي والمستمر، يكون فيه المتعلم بعيداً عن معلمه، ويتحمل مسئولية تعلمه باستخدام مواد تعليمية مطبوعة وغير مطبوعة، يتم إعدادها بحيث تناسب طبيعة التعلم الذاتي، والقدرات المتباينة للمتعلمين، وسرعتهم المختلفة في التعليم، ويتم نقلها لهم عن طريق أدوات ووسائل تكنولوجية مختلفة، ويلحق به كل من يرغب فيه، بغض النظر عن العمر والمؤهل. وتتنوع تقنيات التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني، ولكن تظل المطبوعة وحدة أساسية في معظم وسائله، وتؤدي دوراً مماثلاً، كما في المقرر الدراسي في التدريس التقليدي، ولكن يحتل فيه البريد الإلكتروني دوراً بارزاً في إرسال الواجبات والتساؤلات من وإلى أحد أو كل طلاب المقرر، ويمكن عن طريق هذا الأسلوب زيادة التفاعل بين الطالب والمدرس، فضلاً عن استخدام الفاكس أحياناً لتوزيع الواجبات الدراسية، والتعليمات السريعة للإعلان عن أمور تهم الدارسين، وللحصول على تغذيتهم الراجعة أي ملاحظاتهم وتساؤلاتهم. ويتلقى الطالب المادة الدراسية عن طريق المواد الدراسية المسجلة بواسطة الفيديو، حيث يمكن له تكرار المحاضرة في الوقت المناسب، وعدة مرات أيضاً. وفي سياق متصل، يتطلب التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني عوامل عديدة لنجاحه وتحقيق مهامه، ومنها: ضرورة تدريب المعلمين وتعليمهم مهارات استخدام وسائل التعليم الإلكتروني؛ حتى يتمكنوا من توصيل المعلومة للطالب، وتوفير الوسائل المستخدمة للطلبة للتعليم الإلكتروني في أماكن إقامتهم، أو مواقع عملهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب



GMT 22:18 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوائد وحدود التدريبات العقلية لتحسين المهارة المعرفية

GMT 22:47 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ترجمة وتعريب 1000 درس في "تحدي الترجمة"

GMT 22:43 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

جامعة الإمارات العربية المتحدة تطلق موقعها الإلكتروني

GMT 10:22 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

فوائد وحدود التدريبات العقلية لتحسين المهارة المعرفية

GMT 10:02 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

معلمة كيمياء تعمل بدوام كامل على قناة "يوتيوب"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon