حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم

البحر الاحمر- احمد عبدالرحمن

عقدت "حكومة مصر الشعبية" مساء السبت أولى جلساتها لمناقشة أزمة التعليم فى مصر والتى كشفت مناقشات قيادات الحكومة خلالها عن وجود مخطط خارجى وداخلى يستهدف تدمير البنية التعليمية فى مصر لصالح قوى ودول يهمها نسف مقومات بناء الدولة المصرية للأبد. وفضحت مناقشات الحكومة وجود مافيا بوزارة التعليم لنهب الميزانية المخصصة لقطاع التعليم مما إنعكس على حالة الأبنية التعليمية ووضع الطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة وأنشطة الطلاب . وكانت الحكومة الشعبية ـ حكومة ظل حزب شباب مصر ـ قد أعلنت عن تخصيص أسبوعا كاملا لمناقشة ملف التعليم فى مصر ( الأزمة والحلول )  باعتباره أحد أهم وأخطر الملفات فى الدولة. وتم تكليف قيادات الحكومة بالمحافظات لرصد مكامن الخلل والفساد فى القطاع التعليمي فى قاعدة الهرم التعليمي من أرض الواقع  . وقال الدكتور أحمد عبد الهادي رئيس حزب" شباب مصر" خلال الجلسة الإفتتاحية لإجتماعات الحكومة الشعبية بالأمس، أن "هناك عصابات ومافيا ومجموعة من اللصوص تخصصوا وعبر سنوات ماضية وحتى الآن، في نهب الدولة وتدميرها عبر أجندة خارجية وداخلية من خلال القطاع التعليمي، وهو ماعملت جاهدة على أن يظل الوضع التعليمي فى مصر على ماهو عليه، وهو مادفع حكومة ظل حزب شباب مصر (حكومة مصر الشعبية )  لتخصيص أسبوع كامل لمناقشة أوضاع التعليم فى مصر والكشف عن مكامن الفساد خلاله وتقديم الأطروحات العاجلة لإنقاذ منظومة التعليم من الوضع المتردي الذى تعانيه . وكشف علي إمبابي وزير التعليم بحكومة مصر الشعبية خلال الجلسة الأولى عن عدد من الأوجة الكارثية التى يواجهها التعليم فى مصر والتى يتضمن أحدها سيطرة عصابات على قطاع الكتب فى وزارة التعليم مؤكدا أنه وعلى الرغم من المليارات التى تنفق على الكتاب المدرسي، إلا أنه لم يؤد دوره وغرضه وهدفه فى العمليه التعليمية لتردي مضمونه بالقياس للكتب الخارجية وإجبار المعلميين للطلاب على الإستعانة بالكتب الخارجية من خلال الدروس الخصوصية. وإقترح علي إمبابي طباعة الكتب المدرسية كل ثلاث سنوات دفعة واحدة وطباعة كتب النشاط المدرسى لمعلمي النشاط فقط باعتبار أن الطلاب لايستفيدون من وجودها معهم مما يوفر مليارات الجنيهات سنويا لوزارة التعليم يمكن إنفاقها على تطوير المناخ التعليمي فى مصر. وطالب "وزير التعليم بحكومة ظل حزب شباب مصر بإجبار الطلاب على تسليم كتبهم القديمة نهاية كل عام ليعاد تدويرها مرة أخرى مثلما تفعل الكثير من دول العالم فى ذات الوقت الذى يتم خلاله تخفيض عدد صفحات الكتب وتطوير النظام التعليمي، بما يؤدي لإستعانة التلاميذ بالمراجع التى يتم توفيرها بمكتبات المدارس مما يقضى على نظام التعليم التلقيني . ويتم تخفيض تكاليف طباعة الكتب،  داعيا لاحلال الكتب الالكترونية محل الكتب الورقية بشكل تدريجي بما يعمل على تطوير المنظومة التعليمية ويخفض من تكاليفها للأبد . هذا وتواصل الحكومة الشعبية جلساتها حتى نهاية الأسبوع الجاري لمناقشة الملف التعليمي المصري، وطرح كافة التصورات والحلول للخروج من الأزمة الراهنة .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم



GMT 16:13 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"وزير التربية والتعليم" يلتقي مكرم محمد أحمد

GMT 14:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في "التعليم" يكشف إعادة هيكلة كوادر الوزارة في المحافظات

GMT 11:24 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

​مدير "أزهر مطروح" يُتابع انتظام الدراسة في معاهد سيوه

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"أزهر أسوان" يُحفّز العاملين على العمل والالتزام

GMT 22:31 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح فتحي وكيلا لوزارة التربية والتعليم في أسيوط

GMT 19:53 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مجازاة مدرس ومدرسة لإعطائهما دروس خصوصية في سنتر "وان واي"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon