الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان

بيروت - رياض شومان

كشفت منسقة الاعلام في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين"الانروا" جويل عيد، أن "لبنان بات يضم نحو 270 ألف طفل سوري بعمر الدراسة، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى 330 ألف نهاية السنة الحالية، وهذا يقارب عدد الطلاب اللبنانيين المسجلين في التعليم الرسمي العام الماضي وهو 300 ألف تلميذ لبناني". وأوضحت أن "معظم هؤلاء الطلاب هم من عمر صفر إلى 11 سنة، وهم: 131 ألف طفل بين عمر صفر وأربع سنوات، 135 ألف طفل بين خمس سنوات و11 سنة و84 ألف طفل بين 12 و 17 سنة". وأشارت الى أنه "انطلاقا من واقع أن وزارة التربية والتعليم العالي قادرة على استيعاب 100 ألف طفل سوري، بادرنا إلى أخذ الإذن من الوزارة للبدء بصفوف بعد الظهر في 70 مدرسة رسمية موزعة على كل لبنان، بحيث تسمح هذه الصفوف باستيعاب 21 ألف طفل سوري على الأقل، وبحيث يتم دفع أجور اضافية للأساتذة". وتحدثت عيد عن "محاولات لاستهداف العدد الباقي من التلاميذ عبر اعطاء صفوف بعد الظهر في المراكز الاجتماعية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية أو التابعة لشركائنا من المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية. كما سنعطي صفوف تقوية ولغات تساعدهم على التحضر تربويا، إن لم تتوفر لهم فرصة حجز مقعد دراسي أو إذا حرموا من دخول المدرسة لفقدانهم أوراقهم. وستتوفر صفوف التقوية في 48 مدرسة لغاية اليوم عدا الصفوف الموجودة في المراكز الاجتماعية". ولفتت عيد إلى أن "التلامذة السوريين عانوا الكثير من المصاعب، نظرا لاختلاف المنهج اللبناني عن السوري وصعوبة اللغات بالنسبة لهم، لذا بدأنا باعتماد صفوف بعد الظهر، والتي عززناها هذه السنة لتطال أكبر عدد ممكن". وتؤكد أنه "لا يوجد تقصير من جهة الدولة اللبنانية ووزارة التربية، وكل منظمة دولية تمتلك برامج تنمية خاصة بها، ونحن نتأكد من شمول العمل كل المناطق ونراجع برامجنا دوما للوقوف على التحديات. فمراكز الايواء في الخيم في البقاع مثلا تعاني من صعوبة تنقل التلاميذ النازحين، لذلك هناك كلام عن امكانية اعطاء الصفوف ضمن تجمعات اللاجئين وعبر نشاطات للأطفال. وقد بدأت هذه الصفوف في بعض الأماكن والتجمعات لتخفيف الضغط عن المدرسة الرسمية". وختمت عيد بالتأكيد على أن "الحل الأنسب والأفضل للاجئين هو بعودتهم إلى بلادهم ريثما تستقر الأوضاع، إذ إنهم هنا في مرحلة موقتة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان   مصر اليوم - الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان   مصر اليوم - الانروا تكشف عن أزمة تزايد أعداد الطلاب السورييِّن في لبنان



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon