ملتقى "المهن التعليمية" يختتم فعالياته بالتأكيد على "إحداث نقلة نوعية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ملتقى المهن التعليمية يختتم فعالياته بالتأكيد على إحداث نقلة نوعية

القاهرة ـ علي رجب

أنهى الملتقى "الأول لقيادات نقابة المهن التعليمية" فعالياته الخميس، فيما أكد المشاركون على ضرورة إحداث نقلة نوعية للتعليم، وتحسين مستويات الكفاءة في النظم والإدارة. وأكد عضو مجلس إدارة النقابة العامة، الدكتور نصر شهاب "أهمية البدء في تقييم الخطة القومية السابقة لاستراتيجية تطوير التعليم"، مشيرًا إلى أن "ذلك جهد بشري يمكن الأخذ به في الخطة الاستراتيجية الجديدة للنقابة". وقال شهاب "من أهداف الخطة تحسين الوضع المادي والمهني للمعلم، وإيجاد مصادر غير تقليدية للتمويل، وأن يكون للنقابة دور في التنفيذ والمتابعة للرؤية التعليمية"، فيما لفت إلى أن "منظومة القيم والمبادئ الأساسية تتضمن المساواة، والتميز، والتنمية البشرية المستمرة، والمواطنة، والمشاركة، والشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتسامح وقبول الآخر، والديمقراطية، والمحاسبية والشفافية، واللامركزية". ولفت شهاب، إلى أنه "من الأهداف العامة للخطة: عمل نقلة نوعية للتعليم، وتحسين مستويات الكفاءة في النظم والإدارة، والمشاركة المجتمعية الفعالية، والتأصيل المؤسسي للامركزية، إضافة إلى إتاحة فرص متكافئة في تعليم عالي الجودة لجميع الأطفال والشباب في سن التعليم قبل الجامعي". في السياق ذاته، أكد عضو مجلس إدارة النقابة العامة، المسؤول عن ورش العمل الخاصة بمحور قانون النقابة الدكتور حسن هنداوي، "رغبة الجميع في تعديل قانون النقابة، الذي وُضِع في العام 1969، بما ينهض بالتعليم ويحقق رغبات المعلمين"، مؤكداً أن "هناك صياغة جديدة مقترحة لتعديل هذا القانون". وأوضح هنداوي، أن "القانون المقترح يحتوي على 6 أبواب هي أهداف النقابة، والحقوق والواجبات، والهيكل التنظيمي للنقابة، ومصادر تمويل النقابة، وصندوق المعاشات، وأحكام عامة تنظم العمل، بحيث يكون مجموع مواد هذه الأبواب 85 مادة"، لافتًا إلى أن "هناك مقترحات لتعديل أهداف النقابة يجب أن تأخذها ورش العمل في الاعتبار، وهي إذا كانت المادة الدراسية تحتاج إلى حذف يتم حذفها". وأشار إلى أنه "من الممكن أن تكون هناك مواد تحتاج إلى تعديل فيتم كتابة النص الحالي ثم المقترح للتعديل ثم مبررات التعديل، بحيث يكون هناك سبب أمام النقابة أثناء مناقشة القانون أمام مجلس الشورى"، مشددًا على "أهمية دور النقابة في الوقوف بجانب المدارس الخاصة؛ من أجل إصدار ترخيص لمزاولة المهنة، حيث إن بعضها سحب أمواله من النقابة نظرًا لعدم دستوريتها". بدوره أكد عضو مجلس إدارة النقابة العامة، المسؤول عن ورش العمل الخاصة بمحور معايير جودة الأداء النقابي الدكتور محمد فتح الله، "على مفاهيم هامة مرتبطة بتلك المعايير منها: مبدأ الاقتناع، والذاتية الإيجابية، والديمقراطية المركزية، والقيادة الجماعية، والعمل الجماعي والشورى، والمسؤولية الفردية، والمراقبة والمحاسبة، والنقد والنقد الذاتي، وتقبل الرأي المعارض، وموضوعية الاختيار".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ملتقى المهن التعليمية يختتم فعالياته بالتأكيد على إحداث نقلة نوعية   مصر اليوم - ملتقى المهن التعليمية يختتم فعالياته بالتأكيد على إحداث نقلة نوعية



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ملتقى المهن التعليمية يختتم فعالياته بالتأكيد على إحداث نقلة نوعية   مصر اليوم - ملتقى المهن التعليمية يختتم فعالياته بالتأكيد على إحداث نقلة نوعية



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - التايم تطلب من ترامب إزالة أغلفة المجلة الوهمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

العثور على جدارية صغيرة لحلزون نحتها الأنسان الأول

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 02:06 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

آيفون المستقبل يوقظك من دون ضبط المنبه
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon