منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها "الإقصاء والتهميش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها الإقصاء والتهميش

القاهرة ـ علي رجب

أصدرت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، صباح الأحد، تقريرًا تفصيليًا بعنوان "اللائحة الطلابية من الإعداد إلى الإقرار؛ مزيد من الإقصاء والتهميش وغياب الشفافية"؛ جاء ذلك في إطار المؤتمر الصحافي الذي دعت إليه المؤسسة بعد إقرار اللائحة مباشرة.وذلك لإعلان موقفها بعد نشر اللائحة في الجريدة الرسمية، وإقرارها من قبل مجلس الوزراء، بشكل يخالف الدستور والقانون.تناول التقرير الإشكالات القانونية والإجرائية التي شابت عملية إعداد وإقرار اللائحة; منذ بداية صياغتها، وصولاً إلى عملية إقرارها من جهة الدولة.افتتحت المؤتمر نائب مدير المؤسسة خلود صابر بإعلان موقف المؤسسة القانوني من اللائحة الطلابية، والذي تضن الموقف من مسار إعداد اللائحة وإقرارها، وأشارت في كلمتها أن من أهم ما ميز هذا المسار هو التخبط والغموض وانعدام الشفافية الذي أحاط بتصريحات المسئولين بشأن اللائحة، كما أحاط بدور مؤسسات الدولة ذات الصلة، بداية من المجلس الأعلى للجامعات، ووزير التعليم العالي، وصولاً إلى رئيس مجلس الوزراء، ورئيس الجمهورية.تحدثت المحامية في مؤسسة حرية الفكر والتعبير فاطمة سراج عن أسباب عدم قانونية إقرار اللائحة الطلابية بموجب قرار من رئيس الوزراء؛ فأوضحت أن ذلك يعتبر مخالفًا للمادة 162 من الدستور التي لا تجيز لرئيس الوزراء إصدار اللوائح التنفيذية للقوانين إذا كان القانون قد منح هذا الاختصاص لجهة أو سلطة أخرى. والمنوط بوضع اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات التي تشمل نصوص اللائحة الطلابية هو رئيس الجمهورية، وفقًا لنص المادة 196 من القانون الأخير.بينما تحدث الباحث في برنامج الحرية الأكاديمية في المؤسسة محمد ناجي عن المراحل الأولى لإعداد وكتابة اللائحة، مؤكدًا أن اتحاد طلاب مصر، المعروف بانتماء غالب أعضائه للتيار الإسلامي، كان مسيطرًا إلى حد بعيد على مسار صياغة اللائحة منذ البداية، وسط اتهامات من قبل طلاب القوى السياسية وطلاب الاتحادات الطلابية – غير الممثلة في الاتحاد العام – بتهميشهم واستبعادهم من نقاشات محتوى اللائحة، ووسط اتهامات أخرى عن رفض اتحاد طلاب مصر عرض اللائحة لاستفتاء طلابي عام، لضمان مشاركة طلابية حقيقية تعبر عن جمهور الطلاب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها الإقصاء والتهميش   مصر اليوم - منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها الإقصاء والتهميش



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها الإقصاء والتهميش   مصر اليوم - منظمة حقوقية تؤكد أن اللائحة الطلابية يشوبها الإقصاء والتهميش



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon