عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين

لندن ـ مصر اليوم

حذرت مذكرة رسمية لنقابة علماء نفس الأطفال الألمانDPV ، من عواقب «نفسية داخلية كارثية» على الأطفال نتيجة تخلي الأبوين المبكر عن تربيتهم. واستشهدت المذكرة بدراسة سريرية حديثة على الأطفال الصغار، تثبت ارتفاع نسبة هرمون التوتر «كورتيزول» في دماء الأطفال تحت 3 سنوات، الذين يتركهم أهلهم في رعاية دور الحضانة. وجاء في الدراسة إن «الكورتيزول» يرتفع في الدم كلما زادت فترة انقطاع الطفل اليومية عن والديه، وكلما قلت سنه عن السن المناسبة لرياض الأطفال. ويتسبب ارتفاع هرمون التوتر في حدوث عواقب نفسية وخيمة على الطفل مع مرور الوقت. وطالب الأطباء بتوفير أجواء ثابتة وآمنة للطفل تحت سن 3 سنوات عند تربيته. وقالوا في المذكرة إن ترك الطفل في هذه السن لرعاية غير الأبوين يعرض الطفل لأمراض نفسية بعيدة المدى، ستظهر أثناء البلوغ بشكل أمراض خطيرة. وتم في مستشفيات وعيادات الأطباء رصد العديد من هذه الأمراض، الممتدة بين مشاعر الحرمان والخوف والكآبة والشعور بالنقص وغيرها. وأشارت الدكتورة جيرتراود شليسنجر رئيسة نقابة علماء نفس الأطفال، إلى أن أمراض البلوغ النفسية المتأخرة، الناجمة عن ترك الأطفال لتربية الغير تشبه في أعراضها الأمراض التي أصابت جيل الأطفال الذي شهد الحرب العالمية الثانية. وقالت الباحثة إن ملايين الأطفال الألمان إبان الحرب العالمية الثانية تركوا في الحضانات ولدى الأقارب (الجد والجدة) من دون أن تستطيع أدمغتهم الصغيرة إدراك أسباب ذلك. وأضافت نحن متأكدون أن ترك رعاية الأطفال للغير، للأقارب أو لدور الحضانة، يترك شرخاً بعيد المدى في نفسية الطفل. وحذر الأطباء في مذكرتهم من أن الأطفال لا يستوعبون تركهم من قبل الوالدين بسهولة، ويترك ذلك تأثيرات نفسية عليهم. ويمثل الفقدان المفاجئ للوالدين بالنسبة للطفل تهديداً مباشراً وخطيراً لشعوره بالأمن والاستقرار، خصوصاً أن الطفل لم يطور بعد قدراته التعبيرية اللغوية والنفسية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين   مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين   مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon