تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة

لندن - يو.بي.آي

يخشى كثير من الأهالي من مشاغبات أطفالهم، وقد أظهرت دراسة جديدة أنهم قد يكونون على صواب في ذلك، حيث أن باحثين يعتقدون بأنه يمكن تمييز الأطفال الذين سيصبحون معادين للمجتمع، وذلك في سن الثالثة. ونقلت دورية (ديلي ميل) العلمية عن عالم النفس، الطبيب لوك هايد، قوله إنه "عندما يكذب الأطفال أو يغشّون أو يسرقون، يتساءل الأهالي عادة ما إذا كانوا سيتخلون عن هذه الصفات في رشدهم". غير أنه حذّر من أن هذه الصفات قد تتحوّل إلى اضطراب سلوكي كامل في سن الرشد. كما حذّر من أن "احتمال استمرار هذا الاضطراب السلوكي مدى الحياة يبلغ 10%، وأكثر حتى لدى الذكور، ولدى السكان ذوي الدخل المنخفض"، مشيراً إلى أن كلفته الإجمالية على المجتمع كبيرة جداً، نظراً إلى أن هذا السلوك غالباً ما يكون مزمناً، ويستمر أثناء سن الرشد". وبحث هايد وفريق من جامعات "ميشيغان" و"دوك" و"بيتسبرغ" الأميركية، ومعاهد أخرى، في العلاقة بين البيئة في الصغر وعلم الأحياء لمعرفة أثرهما في سلوك الطفل في سن الرشد. وقد لاحظوا الصفات التي تكون لدى الأشخاص في الصغر والتي تجعلهم أكثر عرضة ليكونوا مضادين للمجتمع في سن الرشد، ومن بينها العدائية تجاه الحيوانات، وعدم الشعور بالذنب بعد إساءة التصرّف، والغش، والكذب، والأنانية، ورفض التصرف بشكل جيّد بعد أن تتم معاقبتهم. وأكّد هايد أن نتائج هذه الدراسة ليست مهمة حتى سن الثالثة أو الثالثة والنصف، مؤكداً أنه قبل تلك السن، تكون هذه العادات شائعة، ولا تنبئ بأي شيء. غير أنه حذّر من أنه في حال استمرار الأطفال بالتصرّف على هذا النحو بعد سن الثالثة، يرجّح أن يزداد سلوكهم سوءاً في السنوات المقبلة عوضاً عن تحسّنه. وأشار إلى أن الأطفال قد تتحسّن حالتهم في حال تم تدريب والديهم على إدارة مشاكلهم السلوكية وفي حال إمضهاء الأخيرين وقتاً إيجابياً معهم، يتفادون فيه فرض عقوبات جسدية عليهم، ويكافئونهم فيه على سلوكهم الجيّد. وختم بالقول، إن "على الأهالي أن يعرفوا بأن التدخل مفيد، وبخاصة في حال أجري في سن مبكرة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة   مصر اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة   مصر اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon