طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

القاهرة ـ وكالات

يعد تعامل الاسرة مع الطفل الغاضب أمرا شديد الصعوبة فالغضب ليس سمة الأشخاص البالغين فقط لأن الأطفال أيضا يشعرون بالغضب بسبب مواقف وبسبب أشخاص. وعادة أيضا فإن الأهل عندما يتسمون بسلوك غاضب فإن الأطفال يتسمون بنفس السلوك. وعلى الأغلب فإن الغضب يكون سلوكا سلبيا هداما يجب استبداله بطرق أكثر فاعلية وإيجابية. وفى كثير من الأحيان يكون غضب الطفل من أصعب الأمور الواجب على الأهل وخاصة الأم التعامل معها فغضب الطفل يكون تعبيرا عما يشعر به داخله وليس معناه أن الطفل أنانى أو لا يحترم الآخرين. وتبقى مهمة الأهل وخاصة الأم مساعدة الطفل على التعبير عن توتره وعن الضغوطات التى يشعر بها بطرق أخرى غير الغضب السلبى. فى البداية لكى تتعاملى مع غضب طفلك يجب أن تجعلى طفلك يدرك أن شعوره بالغضب أمر طبيعى وليس غريبا لتصبح مهمتك بعد ذلك مساعدته على توجيه هذا الغضب بطريقة إيجابية لأمور منتجة مع الوضع فى الإعتبار أن الحل لا يكون بكبت الغضب أو إنكاره. يجب أن تكونى صبورة مع طفلك لكى تعرفى السبب وراء غضبه مع الحرص على عدم إخبار طفلك أبدا أن الغضب شعور ممنوع ولكن من الأفضل أن تعلميه كيف يعبر عن غضبه بطريقة جيدة. لا تتعاملى كأم بطريقة خاطئة مع غضب الطفل. واعلمى أنك إذا تمكنت من إبعاد طفلك عن المواقف التى تجعله غاضبا فإن هذا الأمر سيجعله لا يغضب أو ينفعل كثيرا. فالطفل يغضب ويعبر عن هذا الغضب لأنه يشعر أنه ليس بإمكانه فعل أى أمر آخر. إن عضب الطفل قد يكون ناتجا عن شعوره بالوحدة أو العزلة أو القلق أو الألم. ويجب أن تعلم الأم أيضا أن تمرد الطفل وغضبه قد يكون بسبب فقدان شخص ما أو امر ما ولذلك فإنه يستخدم الغضب لكى يعبر عما فى نفسه من شعور بالحزن والضعف. وأحيانا يكون من الأسهل على الطفل الشعور بالغضب بدلا من المشاعر الأخرى. وفى بعض الأحيان الأخرى فإن غضب الطفل يجعل الأهل يتحركون لتغيير أمر ما فى حياة الطفل أو توضيح الموقف، ولذلك فإن الطفل أحيانا يستخدم شعوره بالغضب للتعبير عن وجود أمر ما خاطئ. على الأم أن تعى جيدا الفرق بين الغضب وبين العنف عند الطفل لأن الغضب شعور والعنف سلوك، فالغضب حالة مؤقتة تكون نتيجة الإحباط ولكن السلوك العنيف يكون هدفه على الأغلب إيذاء الآخرين وأحيانا تدمير الممتلكات. ولذلك فيجب أن تعلمى طفلك طرقا أخرى يعبر بها عن غضبه بدون جرح الآخرين. ومن الأمور التى قد يشعر الطفل بالغضب بسببها خوفه من أهله، عدم شعوره بالاحترام أو شعوره بالتجاهل. بغض النظر عن سبب غضب الطفل، فيمكنك أن تحاولى مساعدته على التحكم فى مشاعره قبل أن تتحول تلك المشاعر لغضب كبير أو عنف، ويمكنك مثلا أن تعلمى طفلك كيف يتنفس بعمق أو يكتب فى مذكرته اليومية أو الجلوس بمفرده لبعض الوقت. عليك أيضا كأم أن تطلبى من طفلك أن يفكر فى عواقب غضبه هذا على الآخرين. إذا تحول غضب طفلك لسلوك عنيف ابذلى مجهودا إضافيا لتهدئته، فعلى سبيل المثال إذا بدأ طفلك فى ضرب الآخرين فيجب أن تقومى بإبعاده عن أصدقائه وتخبريه أنه إذا استمر فى ضربهم فإنه لن يتمكن من اللعب معهم مرة أخرى. لا تعتبرى أن طفلك الغاضب طفل سيئ السلوك لأن الغضب شعور يأتى للطفل عندما يواجه موقفا يحبطه والخطوة الأولى للتعامل مع غضبه هى معرفة السبب الأصلى وراء هذا الغضب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



GMT 17:03 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

اللغة المستخدمة في كتابة الرسائل تكشف الكذب أو الأسرار

GMT 23:01 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تؤكد أن الكذب يتطلب جهدًا من الانسان

GMT 22:53 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن المحاباة في الفصول الدراسية تضر بالأطفال

GMT 22:50 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الأطفال الموصوفون بالذكاء كثيرًا ما يغشون في الاختبارات

GMT 17:56 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال الأكبر عمرًا يحققون نجاحًا أكبر في التعليم

GMT 17:53 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة من الأشخاص توفوا بسبب كثرة الضحك

GMT 04:13 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الطب يؤكدون أن العقل يستمر في العمل بعد الموت

GMT 21:55 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

طلاب سنغافورة المراهقين هم الأذكى حول العالم رغم الفقر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon