طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

القاهرة ـ وكالات

يعد تعامل الاسرة مع الطفل الغاضب أمرا شديد الصعوبة فالغضب ليس سمة الأشخاص البالغين فقط لأن الأطفال أيضا يشعرون بالغضب بسبب مواقف وبسبب أشخاص. وعادة أيضا فإن الأهل عندما يتسمون بسلوك غاضب فإن الأطفال يتسمون بنفس السلوك. وعلى الأغلب فإن الغضب يكون سلوكا سلبيا هداما يجب استبداله بطرق أكثر فاعلية وإيجابية. وفى كثير من الأحيان يكون غضب الطفل من أصعب الأمور الواجب على الأهل وخاصة الأم التعامل معها فغضب الطفل يكون تعبيرا عما يشعر به داخله وليس معناه أن الطفل أنانى أو لا يحترم الآخرين. وتبقى مهمة الأهل وخاصة الأم مساعدة الطفل على التعبير عن توتره وعن الضغوطات التى يشعر بها بطرق أخرى غير الغضب السلبى. فى البداية لكى تتعاملى مع غضب طفلك يجب أن تجعلى طفلك يدرك أن شعوره بالغضب أمر طبيعى وليس غريبا لتصبح مهمتك بعد ذلك مساعدته على توجيه هذا الغضب بطريقة إيجابية لأمور منتجة مع الوضع فى الإعتبار أن الحل لا يكون بكبت الغضب أو إنكاره. يجب أن تكونى صبورة مع طفلك لكى تعرفى السبب وراء غضبه مع الحرص على عدم إخبار طفلك أبدا أن الغضب شعور ممنوع ولكن من الأفضل أن تعلميه كيف يعبر عن غضبه بطريقة جيدة. لا تتعاملى كأم بطريقة خاطئة مع غضب الطفل. واعلمى أنك إذا تمكنت من إبعاد طفلك عن المواقف التى تجعله غاضبا فإن هذا الأمر سيجعله لا يغضب أو ينفعل كثيرا. فالطفل يغضب ويعبر عن هذا الغضب لأنه يشعر أنه ليس بإمكانه فعل أى أمر آخر. إن عضب الطفل قد يكون ناتجا عن شعوره بالوحدة أو العزلة أو القلق أو الألم. ويجب أن تعلم الأم أيضا أن تمرد الطفل وغضبه قد يكون بسبب فقدان شخص ما أو امر ما ولذلك فإنه يستخدم الغضب لكى يعبر عما فى نفسه من شعور بالحزن والضعف. وأحيانا يكون من الأسهل على الطفل الشعور بالغضب بدلا من المشاعر الأخرى. وفى بعض الأحيان الأخرى فإن غضب الطفل يجعل الأهل يتحركون لتغيير أمر ما فى حياة الطفل أو توضيح الموقف، ولذلك فإن الطفل أحيانا يستخدم شعوره بالغضب للتعبير عن وجود أمر ما خاطئ. على الأم أن تعى جيدا الفرق بين الغضب وبين العنف عند الطفل لأن الغضب شعور والعنف سلوك، فالغضب حالة مؤقتة تكون نتيجة الإحباط ولكن السلوك العنيف يكون هدفه على الأغلب إيذاء الآخرين وأحيانا تدمير الممتلكات. ولذلك فيجب أن تعلمى طفلك طرقا أخرى يعبر بها عن غضبه بدون جرح الآخرين. ومن الأمور التى قد يشعر الطفل بالغضب بسببها خوفه من أهله، عدم شعوره بالاحترام أو شعوره بالتجاهل. بغض النظر عن سبب غضب الطفل، فيمكنك أن تحاولى مساعدته على التحكم فى مشاعره قبل أن تتحول تلك المشاعر لغضب كبير أو عنف، ويمكنك مثلا أن تعلمى طفلك كيف يتنفس بعمق أو يكتب فى مذكرته اليومية أو الجلوس بمفرده لبعض الوقت. عليك أيضا كأم أن تطلبى من طفلك أن يفكر فى عواقب غضبه هذا على الآخرين. إذا تحول غضب طفلك لسلوك عنيف ابذلى مجهودا إضافيا لتهدئته، فعلى سبيل المثال إذا بدأ طفلك فى ضرب الآخرين فيجب أن تقومى بإبعاده عن أصدقائه وتخبريه أنه إذا استمر فى ضربهم فإنه لن يتمكن من اللعب معهم مرة أخرى. لا تعتبرى أن طفلك الغاضب طفل سيئ السلوك لأن الغضب شعور يأتى للطفل عندما يواجه موقفا يحبطه والخطوة الأولى للتعامل مع غضبه هى معرفة السبب الأصلى وراء هذا الغضب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب   مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب   مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon