آندي صديق الأطفال المتوحدين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين

لندن ـ وكالات

إمكان مصابي مرض التوحد الآن تنمية مهاراتهم في التواصل مع الأشخاص من خلال تفاعلهم مع شخصية افتراضية عبر الكومبيوتر كما توضح دراسة حديثة صدرت في المملكة المتحدة.يجد بعض الأطفال المصابين بالتوحد صعوبة في التواصل مع الآخرين، ولكن، قد يتغير هذا مع التكنولوجيا التفاعلية الجديدة التي طوّرها مختبر لندن للمعلومات بالمملكة المتحدة.هذه التقنية تساعد أطفال المدارس الابتدائية على أن يحسّنوا من مهارات تواصلهم الاجتماعي في الفصول المدرسية. ويسمح مشروع البحث الموسوم "ECHOES" للأطفال أن يتفاعلوا مع صبي افتراضي يدعي أندي من خلال شاشة تلفزيون تعمل باللمس.تقول رئيسة المشروع، دكتورة كاسكا بورايسكا-بومستا "هناك مهارات عدة يجب علي الأطفال تعلمها لكي يشاركوا بنجاح في التواصل الاجتماعي، ومنها علي سبيل المثال معرفة كيفية تتبع نظرة الآخرين حتى يفهموا ما يفكرون به ". الشخصية الافتراضية أندي (على الشاشة) تتفاعل مع حركة الطلاب الشخصية الافتراضية أندي (على الشاشة) تتفاعل مع حركة الطلاب قد يجد الأطفال المصابون بالتوحد صعوبة في التواصل مع الأشخاص لكن المصاعب تقل حينما يكون التواصل مع أجهزة كومبيوتر. توضح الدكتورة بورايسكا- بومستا، أن الفكرة الأساسية وراء ECHOESهو تفاعل الأطفال المصابين بالتوحد مع ( آندي ) ليتعلموا من خلاله مهارات اجتماعية يستطيعوا تطبيقها في الواقع مع أشخاص حقيقيين. فالتفاعل مع الشخصية يكون من خلال شاشة 42 بوصة تعمل باللمس و يستطيع الأطفال من خلالها تحريك الأجسام المختلفة على هذه الشاشة.على سبيل المثال، بإمكانهم ترتيب الأواني أو قطف الورد. أيضا بإمكانهم تحريك سحابة فتمطر لينمو مزيد من الورد. توضح الدكتورة أيضا أن تلك المؤثرات توفر حافز للتواصل الاجتماعي لدى الأطفال. يعمل برنامج الكومبيوتر إلي حد كبير مثل ألعاب الكومبيوتر الحديثة، فالأطفال يتفاعلون مع ما يحدث على الشاشة و البرنامج يتفاعل مع حركة الأطفال و لمساتهم و أصواتهم.ستكون ECHOES متاحة في آسيا لاحقا هذا العام ستكو جربت التكنولوجيا المطورة من ECHOESفي مدرسة توبكليف الابتدائية في ببيرمنغهام بانجلترا. فهناك حوالي 50 طالب من 250 بالمدرسة يعانون من دراجات متفاوتة في التوحد، ونالت النتائج ترحيب المعلمات و أولياء أمور الأطفال. شاهدت سارة وهي معلمة في مدرسة (توبكليف) الابتدائية و زملاؤها الأطفال و هم يلعبون بالصور علي الشاشة بطريقة لم يروها من قبل. وهو أمر دفع بسارة إلى القول: "المنهج الذي كنا نقدمه لهم لم يسمح لهم بأن يظهروا مهارتهم لنا". وتقول مديرة المشروع الدكتورة بورايسكا-بومستا " إن هناك ضرورة لإشراك التلاميذ و المعلمين في المراحل المختلفة لتطوير التكنولوجيا وجعلها ملائمة لاحتياجاتهم" .و أبدت عدة دول أوربية رغبتها في اعتماد تكنولوجيا ECHOESو التي من المقرر أن يتم استخدامها في الهند. أما الخطوة القادمة فستكون تطبيقات على ألأجهزة المحمولة للتواصل بطريقة أكثر يسرا من خلال آندي، الصبي الافتراضي الذي سيسمح للتلاميذ أن يستجيبوا للحاسوب اللوحي بشكل أكثر يسرا .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين   مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين   مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon