آندي صديق الأطفال المتوحدين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آندي صديق الأطفال المتوحدين

لندن ـ وكالات

إمكان مصابي مرض التوحد الآن تنمية مهاراتهم في التواصل مع الأشخاص من خلال تفاعلهم مع شخصية افتراضية عبر الكومبيوتر كما توضح دراسة حديثة صدرت في المملكة المتحدة.يجد بعض الأطفال المصابين بالتوحد صعوبة في التواصل مع الآخرين، ولكن، قد يتغير هذا مع التكنولوجيا التفاعلية الجديدة التي طوّرها مختبر لندن للمعلومات بالمملكة المتحدة.هذه التقنية تساعد أطفال المدارس الابتدائية على أن يحسّنوا من مهارات تواصلهم الاجتماعي في الفصول المدرسية. ويسمح مشروع البحث الموسوم "ECHOES" للأطفال أن يتفاعلوا مع صبي افتراضي يدعي أندي من خلال شاشة تلفزيون تعمل باللمس.تقول رئيسة المشروع، دكتورة كاسكا بورايسكا-بومستا "هناك مهارات عدة يجب علي الأطفال تعلمها لكي يشاركوا بنجاح في التواصل الاجتماعي، ومنها علي سبيل المثال معرفة كيفية تتبع نظرة الآخرين حتى يفهموا ما يفكرون به ". الشخصية الافتراضية أندي (على الشاشة) تتفاعل مع حركة الطلاب الشخصية الافتراضية أندي (على الشاشة) تتفاعل مع حركة الطلاب قد يجد الأطفال المصابون بالتوحد صعوبة في التواصل مع الأشخاص لكن المصاعب تقل حينما يكون التواصل مع أجهزة كومبيوتر. توضح الدكتورة بورايسكا- بومستا، أن الفكرة الأساسية وراء ECHOESهو تفاعل الأطفال المصابين بالتوحد مع ( آندي ) ليتعلموا من خلاله مهارات اجتماعية يستطيعوا تطبيقها في الواقع مع أشخاص حقيقيين. فالتفاعل مع الشخصية يكون من خلال شاشة 42 بوصة تعمل باللمس و يستطيع الأطفال من خلالها تحريك الأجسام المختلفة على هذه الشاشة.على سبيل المثال، بإمكانهم ترتيب الأواني أو قطف الورد. أيضا بإمكانهم تحريك سحابة فتمطر لينمو مزيد من الورد. توضح الدكتورة أيضا أن تلك المؤثرات توفر حافز للتواصل الاجتماعي لدى الأطفال. يعمل برنامج الكومبيوتر إلي حد كبير مثل ألعاب الكومبيوتر الحديثة، فالأطفال يتفاعلون مع ما يحدث على الشاشة و البرنامج يتفاعل مع حركة الأطفال و لمساتهم و أصواتهم.ستكون ECHOES متاحة في آسيا لاحقا هذا العام ستكو جربت التكنولوجيا المطورة من ECHOESفي مدرسة توبكليف الابتدائية في ببيرمنغهام بانجلترا. فهناك حوالي 50 طالب من 250 بالمدرسة يعانون من دراجات متفاوتة في التوحد، ونالت النتائج ترحيب المعلمات و أولياء أمور الأطفال. شاهدت سارة وهي معلمة في مدرسة (توبكليف) الابتدائية و زملاؤها الأطفال و هم يلعبون بالصور علي الشاشة بطريقة لم يروها من قبل. وهو أمر دفع بسارة إلى القول: "المنهج الذي كنا نقدمه لهم لم يسمح لهم بأن يظهروا مهارتهم لنا". وتقول مديرة المشروع الدكتورة بورايسكا-بومستا " إن هناك ضرورة لإشراك التلاميذ و المعلمين في المراحل المختلفة لتطوير التكنولوجيا وجعلها ملائمة لاحتياجاتهم" .و أبدت عدة دول أوربية رغبتها في اعتماد تكنولوجيا ECHOESو التي من المقرر أن يتم استخدامها في الهند. أما الخطوة القادمة فستكون تطبيقات على ألأجهزة المحمولة للتواصل بطريقة أكثر يسرا من خلال آندي، الصبي الافتراضي الذي سيسمح للتلاميذ أن يستجيبوا للحاسوب اللوحي بشكل أكثر يسرا .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آندي صديق الأطفال المتوحدين آندي صديق الأطفال المتوحدين



GMT 22:21 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق حديثة تساعد المعلم لمواجهة تفاوت قدرات الطلبة

GMT 17:07 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

النساء أكثر تأثرًا باضطرابات النوم مقارنة بالرجال

GMT 17:03 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

اللغة المستخدمة في كتابة الرسائل تكشف الكذب أو الأسرار

GMT 23:01 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تؤكد أن الكذب يتطلب جهدًا من الانسان

GMT 22:53 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن المحاباة في الفصول الدراسية تضر بالأطفال

GMT 22:50 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الأطفال الموصوفون بالذكاء كثيرًا ما يغشون في الاختبارات

GMT 17:56 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال الأكبر عمرًا يحققون نجاحًا أكبر في التعليم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آندي صديق الأطفال المتوحدين آندي صديق الأطفال المتوحدين



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon