طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

القاهرة ـ وكالات

يعد تعامل الاسرة مع الطفل الغاضب أمرا شديد الصعوبة فالغضب ليس سمة الأشخاص البالغين فقط لأن الأطفال أيضا يشعرون بالغضب بسبب مواقف وبسبب أشخاص. وعادة أيضا فإن الأهل عندما يتسمون بسلوك غاضب فإن الأطفال يتسمون بنفس السلوك. وعلى الأغلب فإن الغضب يكون سلوكا سلبيا هداما يجب استبداله بطرق أكثر فاعلية وإيجابية. وفى كثير من الأحيان يكون غضب الطفل من أصعب الأمور الواجب على الأهل وخاصة الأم التعامل معها فغضب الطفل يكون تعبيرا عما يشعر به داخله وليس معناه أن الطفل أنانى أو لا يحترم الآخرين. وتبقى مهمة الأهل وخاصة الأم مساعدة الطفل على التعبير عن توتره وعن الضغوطات التى يشعر بها بطرق أخرى غير الغضب السلبى.فى البداية لكى تتعاملى مع غضب طفلك يجب أن تجعلى طفلك يدرك أن شعوره بالغضب أمر طبيعى وليس غريبا لتصبح مهمتك بعد ذلك مساعدته على توجيه هذا الغضب بطريقة إيجابية لأمور منتجة مع الوضع فى الإعتبار أن الحل لا يكون بكبت الغضب أو إنكاره. يجب أن تكونى صبورة مع طفلك لكى تعرفى السبب وراء غضبه مع الحرص على عدم إخبار طفلك أبدا أن الغضب شعور ممنوع ولكن من الأفضل أن تعلميه كيف يعبر عن غضبه بطريقة جيدة.لا تتعاملى كأم بطريقة خاطئة مع غضب الطفل. واعلمى أنك إذا تمكنت من إبعاد طفلك عن المواقف التى تجعله غاضبا فإن هذا الأمر سيجعله لا يغضب أو ينفعل كثيرا. فالطفل يغضب ويعبر عن هذا الغضب لأنه يشعر أنه ليس بإمكانه فعل أى أمر آخر. إن عضب الطفل قد يكون ناتجا عن شعوره بالوحدة أو العزلة أو القلق أو الألم. ويجب أن تعلم الأم أيضا أن تمرد الطفل وغضبه قد يكون بسبب فقدان شخص ما أو امر ما ولذلك فإنه يستخدم الغضب لكى يعبر عما فى نفسه من شعور بالحزن والضعف. وأحيانا يكون من الأسهل على الطفل الشعور بالغضب بدلا من المشاعر الأخرى. وفى بعض الأحيان الأخرى فإن غضب الطفل يجعل الأهل يتحركون لتغيير أمر ما فى حياة الطفل أو توضيح الموقف، ولذلك فإن الطفل أحيانا يستخدم شعوره بالغضب للتعبير عن وجود أمر ما خاطئ. على الأم أن تعى جيدا الفرق بين الغضب وبين العنف عند الطفل لأن الغضب شعور والعنف سلوك، فالغضب حالة مؤقتة تكون نتيجة الإحباط ولكن السلوك العنيف يكون هدفه على الأغلب إيذاء الآخرين وأحيانا تدمير الممتلكات. ولذلك فيجب أن تعلمى طفلك طرقا أخرى يعبر بها عن غضبه بدون جرح الآخرين. ومن الأمور التى قد يشعر الطفل بالغضب بسببها خوفه من أهله، عدم شعوره بالاحترام أو شعوره بالتجاهل. بغض النظر عن سبب غضب الطفل، فيمكنك أن تحاولى مساعدته على التحكم فى مشاعره قبل أن تتحول تلك المشاعر لغضب كبير أو عنف، ويمكنك مثلا أن تعلمى طفلك كيف يتنفس بعمق أو يكتب فى مذكرته اليومية أو الجلوس بمفرده لبعض الوقت. عليك أيضا كأم أن تطلبى من طفلك أن يفكر فى عواقب غضبه هذا على الآخرين. إذا تحول غضب طفلك لسلوك عنيف ابذلى مجهودا إضافيا لتهدئته، فعلى سبيل المثال إذا بدأ طفلك فى ضرب الآخرين فيجب أن تقومى بإبعاده عن أصدقائه وتخبريه أنه إذا استمر فى ضربهم فإنه لن يتمكن من اللعب معهم مرة أخرى. لا تعتبرى أن طفلك الغاضب طفل سيئ السلوك لأن الغضب شعور يأتى للطفل عندما يواجه موقفا يحبطه والخطوة الأولى للتعامل مع غضبه هى معرفة السبب الأصلى وراء هذا الغضب

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب   مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب   مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon