"XL 1 2013" حجمها مثالي وسرعتها 200 ميل

"فولكس فاغن" تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فولكس فاغن تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود

واشنطن - عادل سلامة

أنتجتها "فولكس فاغن" الألمانية لتقف في مصاف السيارات الخارقة الأنيقة، إنها أصغر من الجولف وأقل ارتفاعًا من بوكستر. إنها السيارة "فولكس فاغن XL 1 2013" ذات المظهر الجميل الأخاذ بهيكلها المصنوع من ألياف الكربون وأبوابها المجنحة. كما تتميز XL 1 بحجمها المثالي الذي يجعلها من سيارات الرفاهية متوسطة الحجم، زُودت السيارة بناقل سرعات أوتوماتيكي سبع مستويات ثنائي المكابح. وبالجمع بين كل ما سبق من مميزات، تعتبر XL 1 سيارة خارقة من نوع خاص تصل سرعتها القصوى إلى 200 ميل في الساعة، إلا أن الميزة التي توفرها الشركة الألمانية العريقة في مجال السيارات سوف تكون في استهلاك الوقود، حيث لن تستهلك السيارة في قطع مسافة الـ 200 ميل إلا جالونًا واحدًا من الوقود. ويُعد استهلاك الوقود المثالي الخاص بـ"فولكس فاغن" من أقرب مستويات الاستهلاك إلى المعدل المعياري الأوروبي، حيث يصل إلى جالون لكل 200 ميل، بينما يصل المعدل المعياري إلى جالون لكل 261 ميلًا. وأشار المهندسون المشاركون في تطوير السيارة إلى أن الفارق بين استهلاك الوقود على الطرق السريعة وفي وسط المدينة لهذه السيارة يصل إلى 20% توفيرًا لصالح الانطلاق على الطرق السريعة. وذهب المطورون أيضًا إلى أن استهلاك XL 1. ووفقًا لحسابات أخرى، من الممكن أن تقططع السيارة الخارقة الجديدة من "فولكس فاغن" مسافة 2800 ميل باستهلاك وقود لا تتجاوز قيمته 55 دولارًا، بالإضافة إلى بعض الكهرباء. وربما يكون أكثر المكونات تميزًا في هذه السيارة هو نظام الهجين الذي تعمل به السيارة، والذي يجمع بين الديزل والكهرباء، ويولد قدرة تصل إلى 68 حصانًا، وقوة دقع تصل إلى 103 رطل/قدم، بالإضافة إلى سرعة قصوى محددة إليكترونيًا بـ 100 ميل في الساعة، وتتسارع السيارة XL 1 من صفر إلى 60 ميلاً في 12.5 ثانية. بدخول السيارة، يكون السائق أمام صالون مميز يحمل الطابع الخاص بسيارات عائلة "فولكس فاغن"، فأدوات التحكم في السيارة وعصا نقل السرعات على يمين السائق إلى أسفل، كما زُودت XL 1 بعجلة قيادة صغيرة الحجم بقاعدة مسطحة. ومن مميزات السيارة أيضًا أنها مزودة بعلبة تروس من طراز DSG (صندوق تغيير مباشر للسرعات)، كما يحتوي الصالون على نظام ملاحة "جارمن" الذي تتميز به "فولكس فاغن".  أما المحرك، فجاء بالمواصفات نفسها التي أعلنتها "فولكس فاغن" أواخر شباط/ فبراير، عندما كشفت الشركة النقاب عن أنها توصلت إلى إنتاج ما تزعم أنه أكثر السيارات توفيرًا لاستهلاك الوقود، وأنها زودت الطراز الجديد بمحرك ديزل 800 سي سي، بالإضافة إلى محرك كهربائي منفصل بطاريات لتشغيله، تصل قدرته إلى 27 حصانًا يولدها المحرك الكهربائي، بالإضافة إلى 47  حصانًا يولدها محرك الديزل الذي تبلغ سعته 1.6 لتر.   وفي ما يتعلق بوزن السيارة، فلا يتجاوز 1750 رطلاً بهدف زيادة قوة وفاعلية وأداء السيارة، حيث أرادت الشركة الألمانية أن تجعل من سيارتها إحدى أخف السيارات الخارقة في العالم، بالإضافة إلى خفض الضغط على المحركين. ورغم خفة الوزن، تصدر السيارة صوتًا عاليًا أثناء الانطلاق، وتحدث جلبة عالية تتمثل في احتكاك الإطارات في أرض الطريق، وهو ما يرجع إلى عيب في  نظام التعليق، لهذا كان المطورون لهذه السيارة الخارقة بصدد تطوير نظام مانع للضوضاء، إلا أنهم عدلوا عن تلك الفكرة حتى لا يزيد وزن السيارة التي تطلق أصواتًا تجعل من يسمعها يتصور أن نظام التعليق الخاص بالسيارة مثبت على بعض القنابل. ويسهم قرص الفرامل المصنوع من سيراميك الكربون في زيادة الضوضاء الصادرة عن السيارة.  ومن المقرر أن تبدأ "فولكس فاغن" طرح السيارة في الأسواق بدفعة مبدأية يصل عددها إلى 250 وحدة من السيارة XL 1. كما يُتوقع أن تُطرح السيارة للبيع بنظام التمويل الابتكاري، حيث يتم تصنيع الـ 250 سيارة يدويًا في مصنع "فولكس فاغن" في أوسنابروك في ألمانيا. وكانت "فولكس فاغن" قد أعلنت في شباط/ فبراير الماضي أنها توصلت إلى ما تزعم أنه أكثر السيارات توفيرًا لاستهلاك الوقود حيث يمكنها الانطلاق لـ 313 ميلاً بجالون واحد فقط من الوقود. ومن المقرر أن يكون الطراز VW XL1 من "فولكس فاغن" مزودًا بمحرك ديزل 800 سي سي بالإضافة إلى محرك كهربائي منفصل بطاريات لتشغيله. تتسارع السيارة الجديدة من صفر إلى 62 ميلاً في 12.2 ثانية. أوضحت فولكس "فاغن" أن التركيز في هذا الطراز لن يكون على الأداء الرياضي بل على الكفاءة في استغلال الوقود، حيث من المقرر أن تقطع السيارة رحلة تبلغ 62 ميلاً مقابل تكلفة 1.4 جنيه إسترليني. كما يمكنها قطع مسافة 31 ميلاً (50 كيلو مترًا) من دون استهلاك وقود على الإطلاق من خلال تشغيل المحرك الكهربائي، وبذك تسهم السيارة في الحفاظ على البيئة، حيث لا تتجاوز انبعاثات الكربون الناتجة عن تشغيلها 21 غرامًا للكيلو متر، وهو ما يوازي ربع انبعاثات الكربون التي تنتجها السيارة "تويوتا بيريوس ألترا غرين". ورغم وزنها الخفيف الذي لا يتجاوز 795 كيلو غرامًا، إلا أن السيارة الجديدة تتسم بالصلابة والقوة، حيث اعتمد المصنعون على ألياف الكربون في تصنيع الهيكل الخارجي. ومع أن الشركة أعلنت في وقتٍ سابقٍ أنها بصدد إنتاج 50 وحدة من السيارة الجديدة الصديقة للبيئة ذات المقعدين في مصنع "فولكس فاغن" في أوسنادبرويك في ألمانيا، إلا أن الشركة رفضت الإفصاح عن السعر المتوقع للسيارة VW XL1. ومن المقرر أن يُكشف النقاب عن سيارة فولكس الجديدة في معرض جينيفا الدولي للسيارات نهاية العام الجاري. يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان "ماكلارين" أنها بصدد إطلاق سيارتها الجديدة P1 التي تنطلق من صفر إلى 62 ميلاً في أقل من ثانية، علاوةً على الخصائص الأخرى الكثيرة التي تجعل منها سيارة صديقة للبيئة. و أعلنت ماكلارين أن السعر المبدئي لسيارتها الجديدة سوف يصل إلى 800 ألف جنيه إسترليني، مع التأكيد على أن انبعاثات الكربون لن تتجاوز 200 غرام لكل كيلو متر، وهو المعدل الذي يفوق كفاءة "هوندا أكورد" صالون العائلية في إطلاق الانبعاثات الضارة بالبيئة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فولكس فاغن تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود   مصر اليوم - فولكس فاغن تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فولكس فاغن تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود   مصر اليوم - فولكس فاغن تقدم أقل السيارات الخارقة استهلاكًا للوقود



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon