الرياح: أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرياح: أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة

برلين - وكالات

أمسكت ولاية بافاريا منذ أمد بعيد بزمام الريادة في استثمارات الأهالي في مجال الحصول علي الطاقة المتجددة في ألمانيا، وفي هذا المجال حققت الكثير من القري البافارية الاكتفاء الذاتي من الطاقة المتجددة.يشاهد المرء وهو يتجول في ربوع ولاية بافاريا مجموعات كبيرة من مزارع توليد الطاقة الحديثة التي تتبدل فيها ألواح الطاقة الشمسية الزرقاء بطواحين الهواء شاهقة الارتفاع والتي قد يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى 150 مترا . لقد بات المشهد مألوفا لسكان الولاية من كثرة مشاهدته. قري كاملة تحول سكانها من استخراج المحاصيل الزراعية إلي استخراج الطاقة المتجددة ذات العائد المادي الذي يفوق العائد الزراعي بمراحل .فألمانيا مازالت تسعي بخطي متسارعة إلي استبدال مشاريع الطاقة النووية بأخري نظيفة في إطار سياسة بيئية جديدة تكون الريادة فيها للطاقة النظيفة ،وهناك خطة طموحة تسعي فيها الولاية الآن إلى تشييد اكثر من1500 مروحة هوائية جديدة سوف ينتهي العمل فيها بحلول عام 2021 ،وستكون كافية لإمداد الولاية بحوالي 35% من الطاقة الكهربائية النظيفة .قبل الوصول إلي قرية " فيلهيلم ـ كوج" التي يبلغ عدد سكانها 360 شخص نشاهد علي امتداد البصر غابة من المراوح الهوائية الضخمة التي تنتصب في مساحة شاسعة من الأرض المسطحة الواسعة ، توربينات المراوح الضخمة تعمل بكامل طاقتها ـوفي هذا الصدد يقول كورد هارتنر مدير محطة الطاقة الأهلية في القرية، والذي يمتلك وحده ثلاث من تلك المراوح الهوائية ، "إننا بدأنا قبل 30 سنة هنا ثورة الطاقة النظيفة في تلك البقعة من الأرض ،ورغم أن تعداد القرية يصل إلى 360 نسمة، إلا أن 60 شخصا من السكان يمتلكون طواحين هواء لتوليد الكهرباء" ، ويضيف :"إن الاستثمار في استخراج الطاقة النظيفة باستخدام الرياح اصبح يشكل عامل جذب للقرويين رغم التكلفة العالية للمراوح الهوائية التي يصل سعر تكلفتها ما بين مليون إلى ثلاث ملايين يورو ".قرية ليتسندورف هي الأخري من القري التي تعتمد طاقة الرياح في توليد الكهرباء وفيها يقول :جيورج لينتز من سكان القرية "إننا نحقق الاكتفاء الذاتي من الطاقة النظيفة في قريتنا ،فالمراوح التي ترتفع فوق المئة متر تتناسب مع سرعة الهواء اكثر من التي ترتفع 10 متر" ،من جهة أخري يري لينتز أن ثقافة القرويين في الولاية تتغير تدريجيا الآن من الاستثمار الزراعي إلى الصناعي ويقول: "إن ذلك يتم ببطء شديد ،فالقوانين صارمة خاصة تلك التي تتعلق بالمساحة المزروعة ،فالمراوح الهوائية مثلا يجب ان تكون مشيدة علي مساحة واسعة ،وان تكون بعيدة عن أماكن السكن بحوالي كيلو متر واحد لأنها تصدر ضجيج يزعج السكان ،كما يجب أن تكون بعيدة كذلك عن بعضها البعض بمسافة مناسبة من أجل العمل بشكل صحيح ، في وقت يجب فيه التغلب علي اعتراضات الأهالي الذين يرون انها تفسد المشهد الجمالي للولاية لأنها دائما تلقي معارضة كبيرة بسبب إفساد المنظر الطبيعي".في بافاريا الآن حوالي 300 مروحة هوائية تمد الولاية بنسبة 1 % فقط من الطاقة اي حوالي 416 ألف منزل فقط بالكهرباء ،لكنه وفقا لخطة الولاية التي تعتمد الطاقة النظيفة، فانه في غضون 8 سنوات سيتم إنشاء اكثر من 1500 مروحة وفي هذا الصدد يقول: المهندس جيورج براس من شركة "تمبر تور" للطاقة النظيفة أن الولاية تتجه إلى تحقيق نسب اكبر من الطاقة المستخرجة حاليا ،فمثلا سيتم في غضون السنوات القليلة القادمة استخرج طاقة من النفايات ستصل إلى4.5% والماء 19.9% وطاقة الرياح ستصل إلى 36.5% وهذا بالطيع سيزيد من الأيدي العاملة التي يصل قوامها الآن حوالي 20 ألف عامل في هذا المجال. أما عن المراوح الهوائية التي يعمل في إنتاجها فيقول: إن تطور صناعتها يجعل المروحة الواحدة قادرة الآن علي توليد 1.5 ميجاوات وهي كمية كافية لإنارة ألف منزل ، ووفق المهندس براس فان أجود المراوح الهوائية هي المصنوعة من الخشب حيث يزيد عمرها الافتراضي اكثر بكثير من المصنوعة من المعدن.مزارع الطاقة الشمسية في الولاية تنافس بشدة هي الأخري مزارع طاقة الرياح لأنها اقل تكلفة وأسهل عملا ، إن تشييد 3000 خلية ضوئية لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية هي كافية لإمداد د قرية بالطاقة الكهربائية ، ووفق اتحاد رابطة الماء والكهرباء في الولاية ، فان عدد وحدات الطاقة الشمسية يصل فيها الآن إلي 180 ألف وحدة وسط رغبة مستمرة في تقديم الطلبات لاستخراج تصاريح جديدة لإنشاء مزيد من محطات الطاقة الشمسية الخاصة بالأهالي وهو الأمر الذي يعزز مخاوف المسؤولين في الولاية من هجرة فلاحي بافاريا للزراعة وتحويل مزارعهم من مزارع تنتج المحاصيل الزراعية إلى مزارع تنتج الطاقة خاصة وان تدني أسعار الحبوب والألبان يشجعهم علي ذلك .لقد اصبح معروفا الآن في ولاية بافاريا أن الاستثمار في مجال الطاقة يحقق أرباحا تفوق الربح الزراعي فهكتار الأرض الزراعية الذي تشيد عليه محطات الطاقة يفوق ربحه المالي هكتار الأرض المزروع بالبطاطس، لكن ولاية بافاريا تقوم بإصدار تصاريح محطات الطاقة لمدة 20 سنة يتم بعدها النظر في تجديدها أو عودة الأرض للزراعة من جديد ،كما أن القانون في ولاية بافاريا يحدد مساحة الأرض من 3 إلى 5 هكتارات لتشيد أي محطة للطاقة الشمسية و15 هكتار لإمداد قرية كاملة بالطاقة ، ومن اكبر محطة الطاقة الشمسية في بافاريا هي محطة "شتراسن كيرشن" القريبة من ميونيخ والتي تفترش فيها ألواح الخلايا الشمسية مساحة 163 هكتار .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرياح أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة الرياح أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرياح أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة الرياح أمل بافاريا للحصول علي مزيد من الطاقة النظيفة



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 06:16 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مجموعة ملائكية لـ"دولتشي آند غابانا" في خريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - مجموعة ملائكية لـدولتشي آند غابانا في خريف وشتاء 2019

GMT 08:47 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية
  مصر اليوم - أفضل المناطق في إيطاليا لقضاء عطلتك الصيفية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon