محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية

واشنطن ـ وكالات

اتفقت " مؤسسة   الفضاء الوطنية " غير الحكومية التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقرا لها مع الرئيس الهندي السابق أبي بكر زين العابدين عبد الكلام على إطلاق مشروع يرمي إلى توليد الطاقة الشمسية من أشعة الشمس في الفضاء لا في الأرض. وينتظر أن يسفر هذا المشروع لاحقا قي حدود منتصف القرن الجاري عن إنشاء محطة فضائية تكون باكورة محطات أخرى تولد الطاقة في الفضاء من أشعة الشمس وترسلها إلى محطات أرضية. ومن النقاط الإيجابية مبدئيا في المشروع أن مطلقيه طرفان مشهود لهما بالكفاءة وبالحرص على جعل الطاقة الشمسية مصدرا تستفيد منه كل الدول حتى تلك التي ليست لديها إمكانات مالية ضخمة. فمؤسسة الفضاء الوطنية جمعية غير حكومية تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها. ولكن لديها فروع كثيرة في بلدان أخرى . وهي حريصة من حيث المبدأ على الأقل على الدعوة لتقاسم المعارف والتكنولوجيا الفضائية بين الشعوب والأمم أيا يكن مستواها العلمي والتكنولوجي.  وأما أبو بكر زين العابدين عبد الكلام الملقب ب" الرجل الصاروخ" فهو عالم هندي متخصص في التكنولوجيا الفضائية ولديه أبحاث وإنجازات كثيرة في مجال استخدام الفضاء لخدمة الإنسان. وكان شغفه بالعلم والمعرفة وحرصه على تقاسمهما مع الآخرين سببا من الأسباب التي جعلته يصل إلى منصب رئاسة الدولة الهندية من عام ألفين إلى عام ألفين وسبعة. ولدى طرفي المشروع رغبة مشتركة في إنشاء شبكة عالمية من خيرة العلماء والباحثين المتخصصين في الطاقات الجديدة والمتجددة لوضع أرضية مشتركة لما ستكون عليه بعد بضعة عقود المحطات الفضائية العالمية المتخصصة في نقل أشعة الشمس من الفضاء إلى المنازل والمصانع والمكاتب في العالم كله. وهما يدركان جيدا أن تحقيق هذا المشروع ليس بالأمر الهين لا بسبب ضيف أفق الإنسان العلمي والتكنولوجي ولكن لأسباب كثيرة أخرى لديها صلة بالسياسة والتجارة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية   مصر اليوم - محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية   مصر اليوم - محطات فضائية لتوليد الطاقة الشمسية



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon