الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري

واشنطن ـ مصر اليوم

قالت مجموعة من أكبر خبراء المناخ حول العالم، إن طاقة الرياح والشمس لن تكون كافية للحيلولة دون حدوث ظروف الاحتباس الحرارى المتطرفة، موضحين أنهم دعوا المدافعين عن البيئة لدعم تطوير طاقة نووية أكثر أمانا، كأحد وسائل وقف لتلوث الناجم عن استخدام الوقود الأحفورى.  وأرسل أربعة علماء لعبوا دورا كبيرا فى التحذير من مخاطر التغير المناخى، خطابات اليوم الإثنين، للجماعات البيئية الكبرى ولسياسيين حول العالم.  الخطاب الذى حصلت الأسوشيتد برس على نسخة منه قبل إرساله، يحث على مناقشة جادة لدور الطاقة النووية فى مقاومة التغير المناخى.  ويتفق خبراء البيئة على أن الاحتباس الحرارى ظاهرة تهدد النظم البيئية والبشر على السواء، غير أن كثيرين يعارضون استخدام الطاقة النووية ويرون أن أشكال الطاقة المتجددة ستكون قادرة على توفير ما يحتاجه العالم من طاقة فى غضون عقود قليلة،  وقال الخطاب إن هذا لا يعد حلا واقعيا.كما أن مصادر الطاقة تلك لا يمكن تطويرها بالسرعة الكافية "لتوفير الطاقة بتكلفة زهيدة وبوفرة يمكن الاعتماد عليها لتغطية احتياجات العالم"، و"فى ظل تزايد الاحتباس الحرارى وانبعاثات ثانى أكسيد الكربون أسرع من أى وقت مضى.. لا يسعنا تجاهل أى تكنولوجيا" يمكن أن تساعد فى تقليص حجم الغازات المسببة للاحتباس الحرارى.  الموقعون على الخطاب هم جيمس هانسن أحد أبرز علماء وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) السابقين، وكين كالديرا من معهد كانيغى وكيرى إيمانويل من معهد ماساشوستس للتقنية وتوم ويغلى من جامعة أديليد فى أستراليا.  كان هانسن بدأ فى نشر بحث حول التهديد الذى يفرضه الاحتباس الحرارى قبل ما يزيد على الثلاثين عاما، وساعدت شهادته أمام الكونغرس عام 1988 فى بدء المناقشات العامة حول هذه القضية.  فى فبراير الماضى ألقى القبض عليه أمام البيت الأبيض خلال احتجاج مناخى شارك فيه رئيس نادى سييرا "سييرا كلب"- واحد من أقدم وأكبر المؤسسات الأمريكية المعنية بالبيئة- ونشطاء آخرون.  وكان كالديرا أحد المساهمين فى وضع تقارير اللجنة الحكومية المعنية بالتغير المناخى، فيما عرف إيمانويل ببحثه المتعلق بالروابط المحتملة بين التغير المناخى والأعاصير. ويعمل يغلى هو الآخر فى مجال أبحاث المناخ منذ أكثر من ثلاثين عاما.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري   مصر اليوم - الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري   مصر اليوم - الطاقة النووية ضرورية لإبطاء الاحتباس الحراري



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon