أخبار عاجلة

داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي

القاهرة - محمود الرفاعي

حلت الفنانة داليا البحيري ضيفة مع المخرجة إيناس الدغيدي خلال برنامج "هو ،هي والجريئة" الذي يعرض على قناة "روتانا" مصرية وقناة الLBCIوقالت الفنانة داليا البحيري أن الجرأة أنواع، وهي تعتبر نفسها جريئة، ولكنها تفضل أن يطلق عيلها هذا اللقب لناحية  الفكر، خاصة وأنها أصبحت تقدم موضوعات جريئة وجديدة ولم يتم التطرق اليها من قبل خلال أعمالها مثل مسلسل "صرخة أنثى" التي توضح من خلاله أسباب التحول الجنسي المرضي وترى داليا أنها "ما دامت تستطيع تقديم موضوع جديد في التليفزيون فهي ستقوم بذلك"، مضيفةً أنه" ممكن مناقشة أي موضوع في العالم مهما كانت جرأته طالما سنستخدم الأدوات الصحيحة في الأماكن الصحيحة"ورفضت داليا "أن تكون مع حرية تغيير الجنس للشخص، أي من ذكر إلى أنثى، لأن هذا يخالف الشريعة الإسلامية وجميع الأديان". وشددت داليا على "أنه من يريد أن يعيش كشاذ فليذهب إلى أي دولة أجنبية تعترف بهم ويعيش بها، فنحن مجتمع عربي وإسلامي وطبيعته مختلفة عن الدول الغربية". لكنها اتخذت صف المريض مشددة "أن المريض يختلف تماما، فالمريض يكون لديه اضطراب في الهوية الجنسية وتشوّه في الأعضاء التناسلية وهنا يتدخل العلم ويقول كلمته سواء كان أثنى أو رجلاًوعن الأمومة قالت البحيري "أنها أجمل شعور  في الدنيا"، وأضافت "أنها سعيدة جدا بأمومتها وبابنتها التي هي كل حياتها"، مشيرة الى "أنها بلغت اليوم 3 سنوات،  وأنها تضع ابنتها أمام عينيها في أي شيء تقوم به داليا حاليا"وأكدت أن" الخيانة بالنسبة اليها ليس معناها أن يكون للرجل علاقة مع امرأة أخرى"، مشيرةً الى "أن للخيانة تعريفات كثيرة، مثل أن يكون هناك أشياء في حياة الزوج لا تعرفها المرأة". وشددت البحيري على "أنها لا تقبل خيانة الرجل لزوجته"، موضحةً "أنها غير مقتنعة بحجة أن يستمر الزواج بسبب الأطفال، بل على العكس فإذا كانت الزيجة غير سوية عندها  يجب على الطرفين أن يتركا بعضهما لأن هذا ممكن أن يؤثر على الأطفال"ولفتت داليا انها لم تشارك في ثورة 25 يناير بسبب إجرائها لعملية جراحية يوم 24 يناير موضحةً "أنها رفضت أن تنزل الميدان في ما بعد كي لا يقال عنها من المتحولين"وأيدت البحيري تدخّل الفنان بالسياسية، وأوضحت "أنها ضد تصنيف الناس وضد ما يسمى بالقوائم السوداء، وأن الثورة قامت للمناداة بالديمقراطية وهو ما يعني تقبل الرأي الآخر"وعما إذا كان عرض عليها أن تخدم مصر إبان حكم مبارك ولكن عن طريق سوزان مبارك، قالت داليا "أنها بالطبع ستقبل لأن خدمة مصر ستكون مقدمة لمصر وليس مقدمة لشخص".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي داليا البحيري تبدي آراءها الشخصية لإيناس الدغيدي



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon