توقيت القاهرة المحلي 20:53:19 آخر تحديث
  مصر اليوم -

القوى الصوفية تنتقد الإعلان الدستوري الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى الصوفية تنتقد الإعلان الدستوري الجديد

القاهره – علي رجب

قال "اتحاد القوى الصوفية": إن الإعلان الدستوري الجديد جاء مخيبًا لآمال الثوار، وأغلب الشعب المصري، وإن المادة الأولى من الإعلان الدستوري، والتي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية، التي تشمل أدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذاهب أهل السنة والجماعة، المصدر الرئيسي للتشريع، وهي الصياغة المتعصبة طائفيًا ومذهبيًا الموجودة في الدستور المشوه نفسها، والتي ستضع مصر في مأزق التناقضات بين مذاهب أهل السنة والجماعة أنفسهم، وكان دستور 1971 ينص فقط على أن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، وهو نص أكثر رحابة". وأضاف "أما المادة 10 فلا تنص على منع قيام الأحزاب الدينية، التي تشكل سكينًا طائفيًا، لتمزيق المجتمع. كذلك أين روح الثورة وإرادة بناء مجتمع متنور قائم على المواطنة فعلا؟ وأين النص على الالتزام بالمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وبقواعد النزاهة واتفاقات منع ومكافحة الفساد؟" وتسائلت القوي الصوفية "أين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية مثل حق السكن والأجر العادل والتأمين الاجتماعي والرعاية الصحية والتعليمية العامة المتاحة للجميع، وحقوق الفئات الأقل تمتعًا بالحماية مثل الفقراء وذوي الإعاقة والمرأة المعيلة، فقد غابت كليًا ولم يظهر سوى إشارة عامة لحق العمل" وعبرت عن "آمالها أن تكون صياغة الدستور الجديد أكثر استجابة لروح الثورة، لأنه لو جاء على هذا المنوال سيكون بمثابة نكسة والتفاف على ثورة الشعب العظيم، هذا بالإضافة إلى أن جميع السلطات في يد شخص واحد، وهو ما عانينا منه لعقود طويلة". وأوضح أن "كل هذا تم نتيجة لعدم التشاور مع القيادات السياسية والعمالية والفلاحية والاجتماعية الفاعلة، واقتصار التشاور مع عدد صغير جدًا من الشخصيات، التي لا تمثل السواد الأعظم من الشعب".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الصوفية تنتقد الإعلان الدستوري الجديد القوى الصوفية تنتقد الإعلان الدستوري الجديد



اختارت حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

دوقة كامبريدج تتألق باللون الأحمر في أحدث إطلالة لها

لندن - مصر اليوم
  مصر اليوم - تعرفي على أجمل موديلات فساتين كلوش شيفون لعام 2020

GMT 03:21 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل المطاعم من حيث التكلفة وتناول الطعام
  مصر اليوم - إليك أفضل المطاعم من حيث التكلفة وتناول الطعام

GMT 00:39 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

الصورة الأولى لـ تامر حسني وسوسن بدر من فيلم مش انا

GMT 01:36 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

K by Dolce&Gabbana عطر جديد يظهر جوهر الرجولة

GMT 20:09 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

القضية الفلسطينية تسقط من ذاكرة الأفلام العربية

GMT 18:57 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وفاة المطربة العالمية ماري فريدريكسون بعد صراع مع المرض
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon