توقيت القاهرة المحلي 13:03:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان "الجيش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش

الإسكندرية – أحمد خالد

حبست مدينة الإسكندرية أنفاسها قبل دقائق من إلقاء المجلس العام للقوات المسلحة بيانها، والذي علي أساسه ستتحدد ما ستؤول إليه البلاد خلال الأيام المقبلة. واحتشد قرابة الـ 20 ألف متظاهرًا في ميداني سيدي جابر والقائد إبراهيم في الإسكندرية، فيما تجمع قرابة 5 آلاف متظاهر مؤيد للرئيس محمد مرسي في منطقة سيدي بشر. وبدت شوارع مدينة الإسكندرية مع حلول دقات الساعة الثالثة مساء، شبه خالي إلا من بعض المارة المترقبين للحدث الأهم، الأربعاء، والذي سيتحدد عليه قرارات مصيرية تتعلق بشعب مصر بأكمله. وواصلت الحشود المعارضة للرئيس مرسي جولاتها في طريق الكورنيش للتعبير عن رفضهم لبقاء الرئيس محمد مرسي في الحكم، خاصة بعد خطابه الذي ألقاه مساء الثلاثاء، في الوقت الذي قرر المحتشدون في ميدان سيدي بشر الانتظار حتى تلقي القوات المسلحة بيانها لاستيضاح مصير رئيسهم الذي أصبح علي المحك. وبدت حالة القلق واضحة علي معتصمي ميدان سيدي بشر، خاصة بعد توارد الأنباء عن قرب رحيل الرئيس محمد مرسي وفي عيونهم إصرار علي أهمية استمرار مرسي في سدة الحكم، خشية ضياع حلم المشروع الإسلامي، علي حد قولهم. في الجهة المقابلة يعول المعتصمون المعارضون المحتشدون في ميداني سيدي جابر، والقائد إبراهيم، علي القوات المسلحة لتخليصهم مما أسموه بحكم جماعة "الإخوان المسلمين" بعد فشل رئيسهم في التحرك بمصر خطوات نحو الديمقراطية الحقيقية وتحقيق مطالب ثورة الخامس والعشرين من يناير، بحسب تعبيرهم، وتجلي ذلك واضحًا في الهتافات التي تعالت في أرجاء الميدانين المطالبة بنزول الجيش.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش الإسكندرية تحبس أنفاسها انتظارًا لبيان الجيش



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أبرز إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن - مصر اليوم

GMT 10:18 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي ترفض العودة مجددًا لأحمد أبو هشيمة

GMT 07:40 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

طريقة سهلة لتحضير الكوُسكوُس بالزبدة والحامض

GMT 16:56 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

فرنسا تعلنُ فرض الحجر الصحي الشامل على البلاد

GMT 00:39 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيثم سعيد يطرح فيديو كليب أغنيته الجديدة "أكتر"

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ديوان جديد لوائل السمري عن «هيئة الكتاب»

GMT 11:11 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

دار الإفتاء توضح كيف توعد النبي المحتكر للسلع
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon