توقيت القاهرة المحلي 14:10:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

العريان : زمن الإنقلابات العسكرية "ولى " والشعب هو الذى يقرر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العريان : زمن الإنقلابات العسكرية  ولى  والشعب هو الذى يقرر

القاهرة ـ عمرو والي

قال نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة" (الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين") الدكتور عصام العريان، في صفحته على "فيسبوك"، الأربعاء: إن عهد الانقلابات العسكرية قد ولى، مشيرًا إلى أن "هناك شعوبًا أعادت حكامها الذين انقلب عليهم الجيش، وأن هناك عقلاء سيجنبون الجيش المصري ملاقاة مصير "جيش البعث السوري".. ". وقال العريان إن: الشعب هو السيد وهو الذي يقرر، مؤكدًا أنه "ذهب إلى غير رجعة عهد وزمن اﻻنقلابات العسكرية، ولن يقدر حاكم وﻻ مجلس غير منتخب على حكم مصر، فالفترة اﻻنتقالية من 28 كانون الثاني/ يناير 2011، وحتى 30 حزيران/ يونيو 2012، وامتدادًا إلى اﻵن، تقول بوضوح ﻷي مغامر (مصر وشعبها تغيًرا)". وأضاف أن "وحدة الجيش وتماسكه وابتعاده عن السياسة وتفرغه لمهامه الدفاعية أهم وأولى من إرضاء فصيل سياسي فشل أمام اختبار الديمقراطية، أو اﻻنحياز إلى طاغية يواصل قتل شعبه خوفًا من تحوﻻت استراتيجية"، معتبرًا أن "المغامرة الخطيرة بتمرد عسكري ليست مثل أي تمرد مدني، ﻷن نتائجها غير معروفة وأية مراهنة على هدوء الشعب ستؤدي إلى أن يخسر المراهنون كل الرهانات". وتابع العريان تدوينته قائلا: هناك شعوبًا حية رفضت اﻻنقلابات العسكرية على الديمقراطية، وأعادت الرئيس المنتخب خلال شهور، قد تصبح في العصر الحديث أسابيع أو أيام، مشيرًا إلى أنه "قد عرف المصريون، خلال اليومين السابقين، من هو الطرف الذي قتل الشيخ عماد عفت، و(جيكا) و(كريستي)، وخالد سعيد، والسيد بلال، ومينا دانيال، وهو نفس الطرف الذي قتل من قبل آلاف المصريين في كارثة العبارة، وعرف من تستر عليهم من هيئات وأجهزة أخفت الحقائق عن الشعب. وتابع العريان: لقد استيقظ المارد الشعبي وامتلك قوة المعرفة وأصقلته تجارب الحياة وعلمته الثورة أن حريته أثمن من حياته، ولن يقدر أحد مهما امتلك من عتاد أن يقف أمام إرادة شعب يريد الحياة، موضحًا "أعتقد أن هناك عقلاء لديهم بقية عقل، سيجنبون الجيش المصري العظيم مصير "جيش البعث السوري"، وسيبقونه في المكانة العالية التي وصفه بها الرسول بأنه خير أجناد اﻷرض. واختتم العريان قائلا: مصر لكل المصريين، ودم شعبها حرام على جنودها وكل مصري، وأن البلاد عرفت طريق الحرية والديمقراطية، وترفض البلطجة والبلطجية في السياسة واﻹعلام والحياة المدنية، وستبقى وطنًا للجميع، ولن تركع لغير ربها الذي خلقها ورزقها وحماها درعا للأمة طوال تاريخها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريان  زمن الإنقلابات العسكرية  ولى  والشعب هو الذى يقرر العريان  زمن الإنقلابات العسكرية  ولى  والشعب هو الذى يقرر



GMT 08:25 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نشاط الرئيس السيسي يتصدر اهتمامات صحف القاهرة

GMT 06:57 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الداخلية تستجيب لنداء سيدة بشأن الاعتداء عليها من طليقها

GMT 06:53 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أبوشقة يدعو أعضاء الوفد للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر

GMT 06:50 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر للطیران تسير 47 رحلة لنقل 5400 راكب الخميس

GMT 06:46 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الهجرة تصدر عددًا خاصًا من مجلة "مصر معاك"

ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

طُرق تنسيق إطلالات خريفية أنيقة على طريقة كيت ميدلتون

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:16 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على "حذاء المقاتلين" آخر صيحات موضة شتاء 2020
  مصر اليوم - تعرفي على حذاء المقاتلين آخر صيحات موضة شتاء 2020

GMT 02:31 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها
  مصر اليوم - وجهات شاطئية في تشيلي تستحق الزيارة في 2020 تعرف عليها

GMT 02:19 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
  مصر اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 03:49 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

مدير أعمال مصطفى قمر ينفي شائعات وفاته

GMT 07:25 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

علماء يكشفون قائمة أطعمة تحمي من وباء "كورونا"

GMT 23:50 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

سناء يوسف تعبّر عن سعادتها بالمشاركة في مهرجان قرطاج

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

والد مودة الأدهم ينفي ارتكابها أفعال مخلة

GMT 16:32 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

فرج والوليلي يحافظان على صدارة التصنيف الشهري للاسكواش

GMT 09:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا محمود ياسين تؤكد أنها تتمنى تجسيد شخصية السيدة نفيسة

GMT 12:17 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

آستون فيلا تكشف موقف تريزيغيه من لقاء السيتي

GMT 00:34 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افضل عطر روبرتو كفالي النسائي لنفحات تأسر القلوب

GMT 13:25 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

كاريس بشار تبدا تصوير مشاهدها في خاتون
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon