توقيت القاهرة المحلي 02:54:17 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الأمن يفصل بين المؤيدين والمعارضين لمرسي في الإسكندرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمن يفصل بين المؤيدين والمعارضين لمرسي في الإسكندرية

الإسكندرية ـ هيثم محمد وأحمد خالد

نجحت قوات الأمن المركزي في الإسكندرية بالفصل بين المتظاهرين في الاشتباكات التي وقعت بين المؤيدين والمعارضين لحكم الرئيس محمد مرسي والتي أسفرت عن إصابة نحو 30 شخصا بطلقات خرطوش وجروح، تم نقلهم لمستشفي جامعة الإسكندرية المركزي. وقامت قوات الأمن المركزي في الفصل بين المتظاهرين في منطقة سيدي جابر شرق الإسكندرية عقب نشوب اشتباكات بينهم في محيط مقر المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين. وقال اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، إن قوات الأمن تقف على مسافة واحده بين أبناء الشعب المصري كافة، وقوات الأمن سوف تعمل على الفصل بين المتظاهرين، حفاظاً على سلامتهم. وأضاف أنه سوف يتم العمل على تأمين منطقة سيدي جابر، وسوف تقوم إدارة البحث الجنائي بتعقب حاملي السلاح. وقال مصدر طبي، في مديرية الصحة في الإسكندرية، إنه تم نقل المصابين إلى المستشفى ، فيما تم علاج عدد من المصابين بجروح داخل  سيارات الإسعاف. وقال المتحدث باسم الإخوان المسلمين في الإسكندرية أنس القاضي، إن مقر الجماعة بمنطقة سيدي جابر تعرض للهجوم من قبل المئات من أعضاء حركة "تمرد" ، مستخدمين زجاجات المولوتوف الحارقة وطلقات الخرطوش.  واستنكر القاضي في تصريح صحافي له الجمعة ، استمرار حملة " تمرد" في نهجها العنيف الذي بدأ بمحاصرة المساجد وحمل السلاح وقتل أفراد جماعة الإخوان المسلمين والاعتداء على المقار، مما يثبت أنها تستكمل ما بدأته جبهة الإنقاذ وحركة البلاك بلوك من نشر العنف والفوضى في الشارع المصري واستبدال المنافسة السياسية والحوار بلغة السلاح والمولوتوف في مواجهة الشعب المصري. وشدد على أن جماعة الإخوان المسلمين ستظل متمسكة بمبادئها السلمية واستخدام الحوار السياسي وعدم الانجراف للعنف، لافتا إلى عدم السماح باقتحام مقراتهم والاستمرار في سفك الدماء، مطالبا الشرطة بالقيام بدورها وفرض الأمن على الشارع المصري وملاحقة حاملي السلاح والمولوتوف وتقديمهم للمحاكمة. وأكد القاضي أن الجماعة ترحب بالمظاهرات السلمية ولكنها ترفض كافة أشكال العنف وإسالة الدماء الذي احترفته المعارضة في العام الماضي، مطالبا الشعب المصري باتخاذ موقف حاسم تجاه البلطجية وحاملي السلاح ورفضهم شعبيا ومساعدة الأمن في القبض عليهم. وشدد القاضي على أن جماعة الإخوان المسلمين ستظل متمسكة بمبادئها السلمية واستخدام الحوار السياسي وعدم الانجراف للعنف.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن يفصل بين المؤيدين والمعارضين لمرسي في الإسكندرية الأمن يفصل بين المؤيدين والمعارضين لمرسي في الإسكندرية



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات

بيروت - مصر اليوم

GMT 04:22 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي" عاصمة مقدونيا
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحية في سكوبي عاصمة مقدونيا

GMT 18:13 2020 الأحد ,15 آذار/ مارس

الملك عبد الله الثاني يجري فحص كورونا

GMT 03:25 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

نجوى كرم تدخل موسوعة "غينيس" بسبب حفلها ليلة رأس السنة

GMT 16:41 2015 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة السورية جيهان عبد العظيم تعلن خطوبتها

GMT 20:00 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

الصين تسجل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 01:07 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

"إصابة معاون وزيرة الصحة في مصر بفيروس "كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon