توقيت القاهرة المحلي 23:41:28 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شفيق يشن هجومًا حادًا على قادة "الإنقاذ"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شفيق يشن هجومًا حادًا على قادة الإنقاذ

القاهرة ـ الديب أبوعلي

وصف المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الأخيرة، الفريق أحمد شفيق، علاقته بجبهة "الإنقاذ" المعارضة، بأنها "لا بأس بها"، فيما شنّ هجومًا حادًا على قادة الجبهة الذين وصفوه في تصريحات سابقة لهم بأنه "فلول". وقال شفيق، في تصريحات صحافية، "كان هناك صعود وهبوط في علاقتي بمنافسي في السباق الرئاسي عمرو موسى، لكنني لا اعتقد أن هناك خلافًا في العمق، أما حمدين صباحي فكان يتردد على مكتبي في وزارة الطيران، وحين توفيت زوجتي زارني مشكورًا في المنزل"، معتبرًا أن "هناك تصرفات غريبة تصدر من قادة الجبهة، وقد صرحت سابقًا بأنه طالما هدفنا واحد وطرق الوصول إليه غير متعارضة، فأكون مخطئًا برفض التحالف معهم، لكنني فوجئت بمغالطة للنفس وهجوم ليس له مثيل بعد هذا الكلام، قالوا إنني فلول، فأين كنتم عندما كنت فلولاً ليتكم كنتم فلولاً لكان أفضل لكم من السجن والبزنس الممنوع وتجارة العملة، ليس هناك أمر مشرف في تاريخكم لنناقشه، ولا في تاريخ كل من يتكلمون، وللأسف كل هؤلاء إذا أمسكت أحدهم وقلت له: تعال نناقش سيرتك الذاتية وما فعلت لبلدك وكيف تم إعدادك؟ وماذا حققت؟ ستجد خدعة كبيرة جدًا، هناك مرشحون للرئاسة ليس لهم عمل سوى الجلوس في المقهى، وآخر يجمع البطاطين والأغذية وينقلها إلى أفغانستان وكوسوفو وأسوان، هؤلاء يقولون لا نقبل بأن ينضم شفيق إلينا، أنا لم أقل أنني سأنضم إليكم، قلت فقط إنه إذا كان التحالف يعني كذا وكذا، فلنطلق تحالفًا لتحقيق هدفنا المشترك، لكننا في مرحلة وصفها أحدهم بانها (مرحلة كي البذلات استعدادًا للانتخابات)، فإذا وضعت أحد هؤلاء تحت ضرسي فلن تسعفه خبرته شيئًا".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شفيق يشن هجومًا حادًا على قادة الإنقاذ شفيق يشن هجومًا حادًا على قادة الإنقاذ



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أبرز إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن - مصر اليوم

GMT 18:57 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

وفاة الملحن خليل مصطفى بعد صراع طويل مع مرض خطير

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أول رد من المتهمة بخيانة زوجها 11 عاما عليه

GMT 09:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة هشام ماجد لابنته كارما في «الفاميليا»

GMT 03:53 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فهمي يُعلن أسباب ظهور شيكو وهشام ماجد وأحمد فهمي في "ديدو"

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليكم زلاقة بطول 388 مترًا وقاع زجاجي لمحبي المغامرة

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أيام الخريف في مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon