توقيت القاهرة المحلي 00:34:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شيخ الأزهر ينفي وجود تمييز ممنهج ضد النوبيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شيخ الأزهر ينفي وجود تمييز ممنهج ضد النوبيين

القاهرة ـ علي رجب

أشاد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بوطنية وانتماء أهالي النوبة كطيف أصيل من أطياف الشعب المصري، نافيًا أن يكون هناك أي تمييز ممنهج يمارس تجاه النوبيين، مؤكدًا رفضه لوضع أي حقوق لفئة ما في صورة قانون، لأن ذلك يعد تكريسًا للتفرقة والتمييز بين عناصر النسيج المصري الواحد. وكان الإمام الأكبر قد التقى في مقر مشيخة الأزهر وفدًا من مجلس إدارة نادي "النوبة" العام، وبعض أعضاء "الجمعية المصرية النوبية للمحامين"، ورؤساء الملتقيات النوبية، وممثلين عن السيدات والشباب.  وقد تناول اللقاء مناقشة ملفات الشأن النوبي، والتي ذكرها رئيس مجلس إدارة نادي "النوبة" العام المستشار محمد صالح عدلان، حيث تمثلت مطالب النوبيين في العودة إلى 44 قرية نوبية على ضفاف بحيرة ناصر، والتي كانت مساكنهم الأصلية التي تم ترحيلهم منها قسرًا عام 1964، وكذلك وقف كل السلوكيات التمييزية التي يتعرض لها النوبيون، والتي كان أخرها حادثة إهانة صدرت عن إحدى المعلمات في معهد "القدس" الأزهري في الجيزة، حيث وصفت الطالبتين النوبيتين (بسملة وجهاد) بـ"السودانيين"، لسبب سمار بشرتهم. واستمع فضيلة الإمام الأكبر إلى رواية الطالبتين (بسملة وجهاد) لواقعة إهانتهما على يد المعلمة سعاد عبد الحميد، وذكرتا وصف المعلمة لهما بأوصاف لا تليق، وقامت بطردهما من الحصة لاعتراضهما على تلك الإهانة، واتهمتا مديرة المعهد بالتقاعس عن اتخاذ أي إجراء تجاه ما وجّه إليهما.  وعلى إثر سماع فضيلة الإمام لذلك استدعى على الفور الشؤون القانونية في المشيخة، وكلّفهم بفتح تحقيق عادل وفوري مع المعنيين بتلك الحادثة، وإلغاء كافة التحقيقات التي تمت من جهة قطاع المعاهد الأزهرية، وإيقاف المعلمة حتى انتهاء التحقيق، كما أكد فضيلته أن الأمر لا يعدو أن يكون ظواهر سلبية من بعض الأفراد، و أن المصريون يبادلون النوبيين كل مشاعر الحب والاعتزاز، ويرونهم رمزًا للأمانة والكفاح والوطنية، مشيرًا إلى أن شيخه الإمام القرني، صاحب البشرة شديدة السمرة، كان كثير العلم ومن أكثر الناس تأثيرًا فيه. من جانبه، رفض مستشار الإمام الأكبر السفيرعبد الرحمن موسى دعاوى التمييز، وكذلك دعاوى التقسيم، قائلاً "كلنا أبناء وطن واحد، وميزة هذا الوطن ومصدر قوته هو الاختلاف، بمعنى التنوع في أشياء كثيرة كاللون والثقافة والمفاهيم، وهذا الاختلاف المحمود هو رحمة من الله، وإثراء حضاري للمجتمع، فسقطات بعض الأفراد هنا أو هناك ينبغي ألا تكون ذات أثر في علاقاتنا، وينبغي تجاوزها، وعدم التعامل معها بحساسية، فالخطأ ليس له انتماء، كله مجرّمٌ ومُدَانٌ أيًا كان فاعله". هذا، وقد تناول اللقاء أيضًا التجاهل الذي يعيشه أهل النوبة، حيث أكد رئيس إحدى الجمعيات النوبية، والأستاذ في كلية الهندسة جامعة الأزهر الدكتورمحمد بحر على عدم تعرضه للاضطهاد على مدار عمره، وصولاً إلى شغل أعلى المراتب العلمية، إلا إنه أثناء العقود الثلاثة الأخيرة، لاحظ تجاهلاً للنوبيين ومشكلاتهم، مطالبًا الأزهر وشيخه بالوقوف إلى جانبهم ومساندة حقوقهم. وعبَّر أحد شباب الثورة النوبيين و يدعى خالد الباقر عن مطالب الشباب والمتمثلة في الشعارات الشهيرة للثورة المصرية "العيش والحرية والعدالة الاجتماعية"، كما طالب الأزهر بإحداث حالة حوار بين فئات وأطياف المجتمع المصري كافة قائلاً "لا نرضى عن الأزهر بديلاً لرعاية الحوار الوطني بين كل فئات الشعب المصري".  وفي ختام اللقاء، عبّر الوفد عن امتنانهم لفضيلة الإمام الأكبر، موجهين الدعوة إليه لزيارة أرض النوبة، ليعطي زخمًا لقضيتهم ومطالبهم، وليكسر حاجز التهميش الذي يشعرون بوجوده، وليغلق باب فتنة وانقسام يحاول بعض المتآمرين جرّ النوبيين إلى فتحه، قائلين للإمام "شرف لنا أن تتحدثوا بمطالبنا ومشاكلنا، ونفوضكم في الحديث باسمنا، مطالبين بحل مشاكلنا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ الأزهر ينفي وجود تمييز ممنهج ضد النوبيين شيخ الأزهر ينفي وجود تمييز ممنهج ضد النوبيين



اختارت حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

دوقة كامبريدج تتألق باللون الأحمر في أحدث إطلالة لها

لندن - مصر اليوم
  مصر اليوم - تعرفي على أجمل موديلات فساتين كلوش شيفون لعام 2020

GMT 03:21 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل المطاعم من حيث التكلفة وتناول الطعام
  مصر اليوم - إليك أفضل المطاعم من حيث التكلفة وتناول الطعام

GMT 06:48 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

جاليري «بهلر» يعلن الأعمال الفائزة بمسابقة الشباب

GMT 06:40 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

"180 درجة.. الطريق إلى روحي" يشارك في معرض الكتاب

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل الفنادق التي يوجد بها سبا في شرم الشيخ

GMT 04:18 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

انتصار تكشف تفاصيل شخصيتها في مسلسل "اتنين في الصندوق"

GMT 02:07 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تزيين البلكونة المكشوفة

GMT 19:27 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"س" تنظم مسابقة أفضل نص مسرحي في الجنوب

GMT 07:13 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

حرف رمضانية فلكلورية في معرض افتراضي مصري

GMT 02:45 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

الهريسة السورية

GMT 08:17 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس بنكهة عصرية تضفي الأناقة على منزلك

GMT 09:55 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشفوا أشهى المأكولات على الطريقة الأسترالية في"بوشمانز"

GMT 04:32 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

"ناسا" تعلن اكتشاف صورة تنين على سطح المريخ

GMT 16:55 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تأجيل طرح "باتمان" لمدة 4 أشهر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon