توقيت القاهرة المحلي 21:31:33 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الجبالي تقيم دعوى قضائية لإسقاط الدستور الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجبالي تقيم دعوى قضائية لإسقاط الدستور الجديد

القاهرة ـ أكرم علي

قالت نائب المحكمة الدستورية السابقة المستشارة تهاني الجبالي، إن أخطر ما تواجهه مصر حاليًا هو تهديد دولة القانون الذي يعد انتهاكا لحق الشعب المصري في الاتفاق على وثيقة دستورية، والسماح للسلطة التنفيذية بعزل القاضي، وهو ما يؤكد على عدم وجود استقلال قضائي، متوقعة تراجع حق المواطن المصري للجوء للمحكمة الدستورية للرقابة على القوانين، وأن المواطنين "لن يستطيعوا حماية حقوقهم وحرياتهم السياسية". ووصفت الجبالي، خلال مؤتمر صحافي عقدته، الثلاثاء لإعلان طعنها على الدستور واستبعادها من المحكمة الدستورية العليا، نص الدستور على عزل 7 من أعضاء المحكمة الدستورية العليا بـ"الانتقامي"، مؤكدة أن هذا النص "يعبر عن تناقض ضمير المشرع وانعدام الحيادية عند وضع النصوص التشريعية"، ولافتة إلى أن وثيقة الدستور "معيبة واعتداء تاريخيا على استقلالية القضاة"، وأضافت أن نسبة التصويت على وثيقة الدستور لم تتجاوز 20% من الكتلة التصويتية، بما لا يعطيها قوة وحق التطبيق باسم الشعب. حضر المؤتمر الذي عُقد بإحدى فنادق الدقي بعد نقله من نادي القضاة لدواع أمنية، كل من النائب السابق مصطفى بكري، والفقيه القانوني محمد نور فرحات، وأستاذ القانون حسام عيسي. وقالت القاضية السابقة، إنه ولأول مرة في تاريخ الدستور المصري يتم تعيين جميع أعضاء المحكمة الدستورية من جانب الرئيس، مما يعني أن الدولة في خطر، موضحة أن الدعوى التي أقامتها ليست دفاعا عن حقها الشخصي، قائلة: "ما حصلت عليه بأني أول قاضية مصرية في العصر الحديث لن يستطيع أحد سلبه"، مشددة على أن الدعوي التي أقامتها كانت دفاعا عن حق الشعب المصري في حماية حقوقه الدستورية. وأضافت الجبالي، أن السبب في عقدها هذا المؤتمر الصحفي، "ما يتعرض له الوطن اليوم من تهديد للقضاء واستقلاله، وللإدلاء بشهادتها للتاريخ وإعلان موقفها فيما يتصل بمشروع الاستفتاء على الدستور، وهل تحققت له المشروعية أم لا" . وصرحت أنها أقامت دعوى أمام المحكمة الدستورية لإسقاط "الوثيقة المعيبة المسماة بالدستور"، وهذا الطعن يتضمن "انعدام الشرعية الدستورية لهذه الوثيقة وعدم الأخذ بالآثار التي ترتبت عليها". وأكدت أن الدستور الذي تمت الموافقة عليه يمثل اعتداء غير مسبوق على السلطة القضائية، وأن دورها كقاضية أوجب عليها الدفاع عن هذه السلطة لحماية الوطن والمواطن، وأن ما يحدث للسلطة القضائية شأن وطني وليس شأن أفراد فقط. وقالت إن المحكمة الدستورية العليا هي عنوان التزام أي دولة بواجباتها، مشيرة إلى أنها لا تبحث عن الاستمرار في منصبها ولكنها تدافع عن السلطة القضائية، مؤكدة أن المحكمة الدستورية العليا أصبحت كـ"الأسد الجريح" بسبب ما تعرضت له من هجوم وتجريح ممنهج للقضاء عليها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجبالي تقيم دعوى قضائية لإسقاط الدستور الجديد الجبالي تقيم دعوى قضائية لإسقاط الدستور الجديد



GMT 07:51 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

استئناف 6 متهمين بالاعتداء على رئيس حي عين شمس

GMT 04:58 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

ضبط 200 طابع مخدر وارد من بولندا داخل طرد شخصي في مطار القاهرة

GMT 00:02 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

وزارة الخارجية الأميركية تُصدق على بيع صفقة أسلحة لـ مصر

هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهره - مصراليوم

GMT 14:12 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
  مصر اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 00:47 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
  مصر اليوم - سكاي فيوز معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة

GMT 14:26 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 13:45 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

وفاة الكاتب الصحافي المصري ياسر رزق إثر أزمة قلبية
  مصر اليوم - وفاة الكاتب الصحافي المصري ياسر رزق إثر أزمة قلبية

GMT 15:06 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
  مصر اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 23:36 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon