توقيت القاهرة المحلي 17:45:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الأوقات السعيدة تقلل من الموت المبكر بنسبة 50%

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأوقات السعيدة تقلل من الموت المبكر بنسبة 50%

القاهرة - أ ش أ

أكد الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشارى الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس أن عيد الفطر وغيره من الأعياد يعد فرصة لترميم العلاقات الاجتماعية، حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الدعم الاجتماعى يفيد الصحة الجسدية والنفسية وأن العلاقات الاجتماعية الناجحة تزيد من فرص السعادة وتقلل من توابع التوتر، فيما تهدد العلاقات الاجتماعية الضعيفة الحياة بأثر يضاهى ذلك الذى يحدثه تدخين التبغ وإدمان الخمر جاء ذلك اليوم فى ندوة "سلامة الإنسان فى عيد الفطر" التى نظمها مركز توثيق وبحوث أدب الطفل بمقره بالروضة تحت رعاية الدكتور عبد الناصر حسن رئيس دار الكتب والوثائق القومية وقال بدران إن ما أتاحته وسائل الاتصال الحديثة من هاتف محمول ومواقع للتواصل الاجتماعى لا تغنى ولا تحدث نفس الأثر والتفاعل العاطفى الذى يتحقق نتيجة الزيارات الأسرية التى يكتسى أغلبها بمشاعر الدفء والود والمحبة وأضاف أن العلاقات الاجتماعية الناجحة ترفع المناعة وتقلل من التوتر والقلق والكآبة، لافتا إلى أن استبدال زيارة الأقارب والأصدقاء بالرسائل النصية والشات تعد آفة اجتماعية حديثة تسبب العزلة والسلوكيات العدوانية وحذر من طغيان التكنولوجيا الحديثة على العلاقة بين أفراد الأسرة الواحدة، حيث يؤدى الإفراط فى استخدامها إلى أن يعيش أفراد الأسرة كل فى جزر منعزلة عن الآخر مما يؤدى إلى فتور العلاقات الاجتماعية بينهم، موضحا أن تلك الأجهزة لا تستطيع أن تكون بديلا عن التواصل الاجتماعى الفعلى واشار إلى أن قضاء وقت سعيد مع الأهل والأصدقاء يقلل من خطر الموت المبكر بنسبة 50 % وأن الأفراد الذين يفتقدون العلاقات الاجتماعية القوية أكثر عرضة للموت المبكر، محذرا من تحول الكرة الأرضية بعد أن أصبحت قرية كونية صغيرة إلى كوكب للتوتر يعيش سكانه الحيرة والارتباك والقلق والاكتئاب والاضطرابات الجسدية والنفسية وذكر أنه يمكن الوقاية من وباء التوتر بالتفاؤل لتجنب الآثار السلبية له على صحة الإنسان حيث إن 80% من أمراض البشر لها علاقة بالتوتر، والتوتر بحد ذاته يزيد من كيمياء الغضب داخل جسم الإنسان، ويصيبه بالكثير من الأمراض التى تنتقل إلى الأجنة داخل أرحام أمهاتهم فتزيد من احتمالات الإجهاض أو الولادة المبكرة ونقص المناعة والوزن والطول والذكاء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوقات السعيدة تقلل من الموت المبكر بنسبة 50 الأوقات السعيدة تقلل من الموت المبكر بنسبة 50



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:18 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

تجديد بطاقة الرقم القومي من المنزل على الإنترنت في مصر

GMT 12:55 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

زيادة جديدة بأسعار سكودا "سكالا" 2021 في مصر خلال يناير

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

سامسونج تكشف عن محرك الأقراص الصلبة 860 إيفو إس إس دي

GMT 08:02 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على طرازات السيارات المشاركة بمبادرة الإحلال والتحويل

GMT 23:59 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعطير شعر العروس بمواد طبيعية

GMT 04:16 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

محام مصري يكشف تفاصيل جديدة في قضية "عنتيل التجمع"

GMT 02:48 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon