توقيت القاهرة المحلي 15:40:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعدما أصبح البقاء في المنزل ضروري للحد من انتشار فيروس "كورونا"

دراسة توضّح طريقة الحفاظ على السلامة الصحّة العقلية أثناء الحجر الطبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة توضّح طريقة الحفاظ على السلامة الصحّة العقلية أثناء الحجر الطبي

فيروس كورونا
لندن ـ مصر اليوم

في تطور غير معهود قبل أسابيع فقط، أصبح الحجر الصحي أو التباعد الاجتماعي أمرًا شائعًا في مختلف أنحاء العالم، حيث تبذل الحكومات جهودًا متضافرة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد. ويعتبر خبراء الصحة الإجراءات التي يشهدها سكان البلدان من الولايات المتحدة إلى الهند، والتي  شجعت أو فرضت عليهم البقاء في منازلهم، ضرورية للحد من انتشار الفيروس، ولكن، لا يمكن تجاهل الآثار المترتبة على الصحة العقلية للأشخاص.

تشير دراسة حديثة نشرتها المجلة الطبية "ذا لانسيت" إلى أن التأثير النفسي للحجر الصحي يمكن أن يكون كبيرًا، مما يؤدي إلى مجموعة من المخاوف حول الصحة العقلية، مثل تزايد القلق والغضب واضطرابات النوم والاكتئاب والأهم "اضطراب ما بعد الصدمة". وبحسب تقرير لشبكة "سي إن بي سي" استعرض دراسة "ذا لانسيت" وغيرها من آراء الخبراء، فإن أبحاث منفصلة حول مرضى الحجر الصحي لمرض "سارس"، وهو تفشي سابق من سلالات كورونا الفيروسية، حدث عام 2003، كشفت أن ما بين 10% و29% يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

فيما خلصت دراسة "ذا لانسيت" إلى أن مخاوف الصحة العقلية يمكن أن تتفاقم بسبب الضغوطات المرتبطة بالحجر الصحي، مثل مخاوف العدوى، والإحباط، والملل، وعدم كفاية الإمدادات، ونقص المعلومات، والخسارة المالية والوصم المرتبط بالإصابة بالمرض.هذا يمكن أن يمثل مشكلة ليس فقط للأشخاص الذين لديهم مخاوف تتعلق بالصحة العقلية من قبل، ولكن أيضًا لأولئك الذين يتمتعون بصحة نفسية جيدة على ما يبدو.

قد يهمك أيضًا:

كوريا الجنوبية ترصد 76 إصابة جديدة بفيروس كورونا

وزارة الصحة الأردنية تعلن عن إصابة 4 سياح فرنسيين ومواطنيين أردنيين أحدهما عاد من بريطانيا بفيروس كورونا

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضّح طريقة الحفاظ على السلامة الصحّة العقلية أثناء الحجر الطبي دراسة توضّح طريقة الحفاظ على السلامة الصحّة العقلية أثناء الحجر الطبي



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها بشعرها منسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين

GMT 03:22 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

ابنة شريف منير تثير الجدل بإطلالة جريئة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon