توقيت القاهرة المحلي 03:37:52 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أعلن أن فئة الـ 500 يورو لن تتم طباعتها أو توزيعها اعتبارًا من بدايةً العام 2018

البنك المركزي الأوروبي يقرر وقف إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في غسل الأموال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي الأوروبي يقرر وقف إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في غسل الأموال

الأوراق النقدية فئة 500 يورو هي الأكبر في منطقة العملة الموحدة
لندن ـ سليم كرم

يسعى البنك المركزي الأوروبي إلى وقف إصدار أوراق نقدية من فئة 500 يورو ( تعادل 400 جنيه إسترليني ) والتي يطلق عليها إسم  " بن لادن " لإرتباطها بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، فضلاً عن أن قليلين هم من شاهدوا هذه الورقة النقدية.

وأعلن البنك المركزي الأوروبي الأربعاء، عن أن أعلى فئات الأوراق النقدية السبع في منطقة اليورو، والتي تتميز باللون "الفوشيـا"، لن تتم طباعتها أو توزيعها بدايةً من عام 2018 ، في ظل إستخدامها غالباً لتمويل الجريمة، مع طرح أوراق من فئات 100 يورو و 200 يورو، وبقاء الفئات النقدية من 5 يورو وحتى 200 يورو على وضعها.

وتأتي هذه الخطوة التي تمت الموافقة عليها خلال إجتماع مجلس محافظي البنوك الذي عقد في فرانكفورت Frankfurt بعد أشهرٍ من ممارسة فرنسـا ضغوطاً لعرقلة تمويل الإرهاب، في أعقاب هجمات باريس التي وقعت أحداثها العام الماضي، إلا أنه كانت هناك معارضة شديدة من جانب ألمانيـا على القيام بوقف إصدار هذه الورقة النقدية، وحجتها في ذلك أن فئة 500 يورو تحفظ قيمة العملة بصورة مشروعة مع إنخفاض أسعار الفائدة، وكون الودائع غير مجزية، فضلاً عن تذبذب الأسواق المالية.

وأوضح وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين في وقتٍ سابق هذا العام، بأن الورقة النقدية فئة 500 يورو تم إستخدامها أكثر في تسهيل المعاملات غير الموثوق فيها عن السماح بإستخدامها لشراء متطلبات المعيشة من طعامٍ وشراب.

ووفقاً لإحصاءات البنك المركزي الأوروبي،  فإن الورقة النقدية من فئة 500 يورو تمثل فقط 3 في المائة من العدد الإجمالي للأوراق المالية باليورو والتي يتم تداولها، ولكن ما يقرب من 30 في المائة من التريليون يورو المستخدمة العام الماضي. ووجدت دراسة أجريت في عام 2011 بأن 56 بالمائة من المواطنين في أوروبـا لم يستخدموا في الواقع هذه الفئة من الأوراق المالية.

وعلى الرغم من عدم وجود بيانات محددة لإثبات أن هذه الفئة من الأوراق النقدية تم إستخدامها في أنشطة غير مشروعة، فقد توصلت خطة عمل الإتحاد الأوروبي العام الماضي إلى إرتفاع الطلب بين العناصر الإجرامية على هذه الورقة النقدية بسبب قيمتها العالية، وكذلك حجمها. حيث يزن مليون يورو من الورقة النقدية فئة 500 فقط 2 كيلوغرام، مقارنة بنفس المبلغ الذي يزن 22 كيلوغرامًا ولكن من فئة 100 دولار أميركي.

وأشار ايغور أنجيليني رئيس وحدة الإستخبارات المالية في وكالة "يوروبول"، إلى أنه ومع المدفوعات الإلكترونية المتزايدة وعدم الكشف عن هوية مصادرها، تتسبب بقلق عالمي متزايد، كما أن البنوك كانت حريصة على وقف إصدار فئة 500 يورو التي تعد أعلى الأوراق النقدية في القيمة في العالم مع 1,000 فرانك سويسري ( تعادل 720 جنيهاً إسترلينيا ).

ودعا المسؤول التنفيذي السابق في بنك "ستاندرد تشارترد" Standard Chartered بيتر ساندس خلال شهر شباط / فبراير الماضي، إلى وقف طباعة الأوراق النقدية من فئة 100 دولار ( 70 جنيهاً إسترلينيا ) ، وكذلك فئة 50 جنيهاً إسترلينيا من العملة البريطانية، نظراً لأن دورها يقتصر  على الإقتصاد الشرعي، بينما يجري الإعتماد عليها بشكل كبير في الإقتصاد السري.

أما المدافعون عن الخصوصية، فإنهم يعترضون على التدابير التي تجعل من الصعب تخزين الأموال نقداً، ما يؤدي إلى تحول المدخرين تلقائياً للمدفوعات الإلكترونية التي يتم تسجيلها في قواعد بيانات البنوك، ويمكن رصدها من قبل السلطات. كما أشار بعض الخبراء إلى أن وقف طباعة هذه الفئة من الأوراق المالية لن يكون فعالا وخاصةً في مكافحة الجريمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي الأوروبي يقرر وقف إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في غسل الأموال البنك المركزي الأوروبي يقرر وقف إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في غسل الأموال



فستان ليدي غاغا رسالة أمل من دار سكياباريلي

واشنطن - مصر اليوم

GMT 03:27 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
  مصر اليوم - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 02:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
  مصر اليوم - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 02:38 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
  مصر اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 03:01 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة مقدم البرامج الحوارية الشهير الأميركي لاري كينغ
  مصر اليوم - وفاة مقدم البرامج الحوارية الشهير الأميركي لاري كينغ

GMT 05:19 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
  مصر اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 05:31 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
  مصر اليوم - متحف الغموض في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز

GMT 05:40 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 22:24 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"الموسيقيين" تقاضي أحمد الفيشاوي بعد تعاونه مع حمو بيكا

GMT 20:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

وزارة الصحة تعلن بيان كورونا في مصر

GMT 18:54 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

عمرو دياب يرفض الرد على اتهامات دينا الشربيني

GMT 03:58 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين الخطيب ثير الجدل بشأن زواج المسلمة من غير المسلم

GMT 00:49 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

موديلات أحذية رجالية لصيف 2020

GMT 02:48 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير مشاهدها في "سوق الجمعة"

GMT 05:09 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة مايكروسوفت المكتبية هدفًا ثمينًا للهاكرز

GMT 04:19 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الميهي تكشف تفاصيل "ما بين الطبيعة والخيال"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أوبل" تستعد لإطلاق "فيزور" الاقتصادية بقوة120 حصانًا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon