توقيت القاهرة المحلي 06:15:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

هجوم حاد ضد رئيس وزراء فرنسا بعدما فضل تمثال ماريان العارى على الحجاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هجوم حاد ضد رئيس وزراء فرنسا بعدما فضل تمثال ماريان العارى على الحجاب

رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس
باريس - مصر اليوم

أثار تصريح رئيس الوزراء الفرنسى مانويل فالس الكثير من الانتقادات بعدما قال أن تمثال ماريان العارى الصدر يمثل فرنسا أكثر من الحجاب، حيث يعد أحدث تصعيد للخلاف السياسى فى أزمة حظر البوركينى، بحسب ما ورد بصحيفة الجارديان البريطانية. وجاء تعليق فالس خلال خطابه، يوم الاثنين الماضى، عندما صرح بأن "ماريان لديها صدر عارى لأنها تغذى الناس، وهى ليست محجبة لأنها حرة. هذه هى الجمهورية".

ودافع فالس قبل أيام عن حظر البوركينى واصفًا زى السباحة الشرعى بأنه "رمز لاستعباد النساء". ولكن استدعاءه للتمثال كرمز لفرنسا بينما الحجاب لا يمثل الدولة قد انقلب عليه بعدما أثارت تصريحاته سخرية من مؤرخين وحركات نسائية بفرنسا أعربوا عن رفضهم لتعليقات فالس فى تغريدات ترجمت بعضها صحيفة الجارديان. ونعتت ماتيلد لارير - وهى مؤرخة للثورة والمواطنة الفرنسية- فالس بالمختل بسبب تشبيهه، وذلك من خلال سلسلة تغريدات، حيث علقت بالقول إن تمثال ماريان لديه ثدى عارى لأنه رمزاً وتلميحًا كلاسيكيًا.

كما قالت وزيرة الإسكان الفرنسية السابقة سيسيل دوفلو أن ثناء فالس على ثدى ماريان العارى يعطى مؤشرًا على تبنى السياسيين الفرنسيين الذكور لوجهة نظر مؤسفة عن النساء. وأصبحت شخصية ماريان رمزًا رسميًا للجمهورية الفرنسية فى عام 1848 بعد سقوط النظام الملكى، ويتم عرض تمثال لها فى أماكن عديدة بفرنسا، وقد أشار العديد إلى أن ماريان كانت ترتدى قبعة فريجية وهى قبعة مخروطية الشكل، لينة ومسحوبة إلى الخلف وتم تصوريها فى أشكال مختلفة إما مكشوفة أو مغطاة الثدى.

وقد تم منع عدد من النساء الذى يرتدون المايوه الشرعى المعروف بـ"البوركينى" من دخول عدة شواطئ فرنسية على خلفية قرار بحظر الزى، وهو الذى دفع الكثير من النشطاء باتهام فرنسا بالعنصرية ضد المسلمين وتقييد حريات النساء. وعلى الرغم من إلغاء المحكمة العليا بفرنسا لهذا الحظر باعتباره انتهاكًا للحريات الشخصية، إلا أن الكثير من المدن لازالت مستمرة فى تطبيقه، بينما تعهد اليمين الفرنسى باستكمال محاربته ضد الزى. ورحبت الأمم المتحدة بقرار المحكمة بعد أن وصفت قرار الحظر بالرد الفعل الغبى الذى يزيد من التعصب الدينى ووصم المسلمين، ولا سيما النساء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هجوم حاد ضد رئيس وزراء فرنسا بعدما فضل تمثال ماريان العارى على الحجاب هجوم حاد ضد رئيس وزراء فرنسا بعدما فضل تمثال ماريان العارى على الحجاب



GMT 08:29 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
  مصر اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:47 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
  مصر اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 13:50 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو

GMT 12:07 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
  مصر اليوم - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
  مصر اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 09:31 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
  مصر اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 23:53 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إكسسوارات تضفي أناقة وتميُّزًا على مظهرك

GMT 10:04 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

طقس حار نهارا وبارد ليلا في أسوان

GMT 23:06 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

هنا الزاهد تنعى أعز أصدقائها عبر "إنستغرام"

GMT 01:11 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أزياء غوتشي لما قبل خريف ٢٠١٩
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon