توقيت القاهرة المحلي 08:30:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مقتل 51 مدنيًا سوريًا بينهم أطفال ونساء في حلب جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل 51 مدنيًا سوريًا بينهم أطفال ونساء في حلب جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي

الغارات الجوية والقصف المدفعي في حلب
دمشق - نور خوام

قُتل51 مدنيًا سوريًا بينهم أطفال ونساء في غارات جوية وقصف مدفعي استهدف مناطق سيطرة المعارضة السورية في حلب وريفها، في حين قضى 9 مدنيين باستهداف أحد الأحياء الخاضعة لسطيرة القوات الحكومية في المدينة.

وأعلن مصدر أمني مقتل طفل ومواطنتين و12 رجلاً وشاباً جراء قصف جوي وقصف لقوات النظام استهدفا مناطق في أحياء الفردوس والشيخ فارس والشيخ خضر ومناطق أخرى تسيطر عليها الفصائل المعارضة في مدينة حلب. كما قتل طفل و4 مواطنات و22 رجلاً وشاباً" جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في قرية الجينة وبلدتي الأتارب وقبتان الجبل ومنطقة شاميكو بريف حلب الغربي.

وأسفر سقوط "قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على مناطق سيطرة القوات النظامية في حي صلاح الدين" غربي حلب، عن مقتل 9 مواطنين بينهم طفلان ورجل مسن"، حسب المصدر نفسه الذي أكد استمرار الاشتباكات على أطراف المدينة.

وأصيب 10 أشخاص، السبت، جراء سقوط صاروخ بالستي "لم ينفجر" على مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. وأفاد مسؤولون في الدفاع المدني في المدينة، أن الصاروخ سقط في حديقة إحدى المنازل، مشيرة أنه لم ينفجر، وأن فرق الإنقاذ فككته وأخرجته من مكان سقوطه. ولفت المسؤولون (فضلوا عدم نشر أسمائهم لدواع أمنية) أن الصاروخ أطلق من سفن حربية روسية موجودة في محافظة اللاذقية شمال غربي البلاد.

وبذلك ارتفع إلى 50 على الأقل بينهم 4 أطفال و6 مواطنات عدد المواطنين المدنيين الذين قتلوا  جراء قصف لطائرات حربية ومروحية وقصف للقوات الحكومية, واستمرار سقوط قذائف على مناطق في مدينة حلب وريفها الغربي، حيث قتل طفل ومواطنتان و12 رجلاً وشاباً جراء قصف جوي وقصف للقوت الحكومية استهدفا مناطق في أحياء الفردوس وجر الحج والشيخ فارس والشيخ خضر ومناطق أخرى تسيطر عليها الفصائل في مدينة حلب، بينما قتل طفل و4 مواطنات و22 رجلاً وشاباً جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في قرية الجينة وبلدتي الاتارب وقبتان الجبل ومنطقة شاميكو في ريف حلب الغربي، فيما قتل 9 مواطنين بينهم طفلان ورجل مسن جراء سقوط قذائف اطلقتها الفصائل على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي صلاح الدين في مدينة حلب، في حين أسفر القصف الجوي وقصف القوات الحكومية وسقوط القذائف على مناطق في مدينة حلب عن إصابة عشرات المواطنين بجراح، بعضهم أصيبوا بجراح بليغة ولا تزال حالة آخرين خطرة.

وفي محافظة ريف دمشق، أفادت مصادر طبية وأهلية، أن سيارات من الهلال الأحمر دخلت في الساعات القليلة الماضية إلى مدينة مضايا التي تحاصرها القوات النظامية و"حزب الله" اللبناني، وقامت بنقل الطفلة غنى قويدر لتلقي العلاج في العاصمة دمشق، بعد إصابتها برفقة شقيقتها قبل 12 يوماً برصاص قناصة قوات النظام وحزب الله في أطراف منطقة مضايا من جهة بلدة بقين الملاصقة لها، حيث أصيب الطفلة غنى بكسور في الساق جراء إطلاق النار عليها، وجرى منع فرق الإسعاف ومنظمات إنسانية من نقلها للعلاج خارج مضايا، عقب تعذر معالجة حالتها لعدم وجود الأجهزة والمعدات اللازمة لمعالجتها، ما سبب آلاماً للطفلة على مدى الأيام الـ 12 الفائتة، لحين دخول فريق من الهلال الأحمر وقيامه بنقل الفتاة إلى مشفى في العاصمة دمشق من أجل المباشرة في علاجها بعد ضغوطات دولية من أجل إنقاذ حياة الطفلة، ولا تزال هناك عشرات الحالات المَرَضيَّة في مدينة مضايا المحاصرة بحاجة للعلاج خارج المدينة التي تعاني من نقص في المعدات والأجهزة والمواد الطبية اللازمة لمعالجة المرضى والمصابين.

واستمرت الاشتباكات بين "حزب الله" اللبناني والقوات الحكومية، وجيش الإسلام في المنطقة الممتدة بين حوش نصري وحوش الضواهرة في غوطة دمشق الشرقية، ترافقت مع قصف متبادل بين الجانبين، ما أسفر عن مقتل عناصر من القوات الحكومية، فيما قتل عدد من مسلحي جيش الإسلام في الاشتباكات هذه، كما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية والفصائل المقاتلة والإسلامية، في محيط وأطراف مدينة داريا في الغوطة الغربية، ومعلومات مؤكدة عن تمكن القوات الحكومية من التقدم في أبنية على أطراف المدينة، كذلك استهدفت القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة مناطق في أطراف بلدة دير مقرن وقرة إفرة في وادي بردى، دون انباء عن إصابات،  في حين سقطت قذائف على مناطق في مخيم الوافدين بالقرب من مدينة دوما، ما أدى لأضرار مادية، كذلك قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في مزارع مخيم خان الشيح، ولا أنباء عن إصابات.

وكشف نشطاء أن رئيس المجلس الوطني الكردي في سورية وسكرتير حزب يكيتي الكردي إبراهيم برو، وعدد من أعضاء الحزب والمجلس اختطفوا داخل مدينة القامشلي التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي، والقوات الحكومية، حيث اختطفتهم قوات الأمن الداخلي الكردي "الأسايش"، دون معلومات عن أسباب الاختطاف، وسط وقفات تضامنية واعتصامات من قبل أنصار المجلس الكردي الذين طالبوا قوات الأسايش بالإفراج عنهم.
 
وسقط قائد عسكري قتيلًا في جبهة مقاتلة جراء إصابته في قصف واشتباكات مع القوات الحكومية على أطراف مدينة حلب، في حين وردت معلومات مؤكدة عن توجه عشرات الشاحنات التي تحمل مئات الاطنان من القمح من محافظة طرطوس نحو الاحياء الغربية من مدينة حلب، ضمن عملية إدخال المواد الغذائية شبه اليومية إلى أحياء سيطرة القوات الحكومية في المدينة، عن طريق خناصر - الكاستيلو - حندرات والملاح - الشيخ نجار - القسم الغربي من مدينة حلب، فيما سقط عدد من الجرحى جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي، بينما استهدف الطيران الحربي مناطق في بلدتي حور وإبين وقرية بسرطون في الريف ذاته، ومعلومات عن خروج مشفى حور عن الخدمة، نتيجة لتضرره، أيضاً تعرضت مناطق في بستان القصر لقصف جوي أسفر عن سقوط عدد من الجرحى ومعلومات عن مقتل مواطنة، كما قصف الطيران الحربي أماكن في منطقتي الحمير وخلصة في ريف حلب الجنوبي، كما قتل ناشط إعلامي في فيلق مقاتل جراء إصابته في قصف واشتباكات غرب مدينة حلب في وقت سابق.
 
وقصفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، ما أسفر عن مقتل رجل وسقوط عدد من الجرحى، في حين فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في منطقة الحولة في الريف الشمالي لحمص، فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة وبلدة السعن الأسود وقرية برج قاعي، ولا معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة غرناطة بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، فيما سقطت قذائف على مناطق في قرية المشرفة، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، في محيط منطقة عين الدنانير في ريف حمص الشمالي, فيما قتل شخص جراء قصف جوي استهدف مناطق في بلد معارة النعسان في ريف إدلب، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة سراقب ومدينة خان شيخون في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، بالتزامن مع قصف بالصواريخ على بلدة سراقب، ولا معلومات عن إصابات.
 
وأسقط الطيران المروحي البراميل المتفجرة مناطق على بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية, فيما يسود التوتر بلدة الغارية عقب اشتباكات بالأسلحة بين عائلتين من البلدة، دون معلومات عن سبب الاشتباكات، والتي رجح نشطاء من المنطقة أنها نتيجة لخلافات بين العائلتين، تطورت إلى اشتباكات أسفرت عن خسائر بشرية، وسط نداءات من أهالي البلدة للفصائل بالتدخل وفض الاشتباك، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة النعيمة بالتزامن مع قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية, في حين هاجمت القوات الحكومية مناطق في بلدة الحميدية وأماكن في مدينة القنيطرة المهدمة في ريف القنيطرة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
 
وتمكن نشطاء من توثيق مقتل 209 مواطن مدني بينهم 55 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و 26 فوق سن الـ 18، منذ الـ 31 من شهر تموز / يوليو وحتى صباح اليوم الـ 13 من شهر آب / اغسطس الجاري، وهم87 قتيلًا مدنياً بينهم 17 طفلاً و7 مواطنات قتلوا جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على أحياء مدينة حلب، و117 مدنياً بينهم 38 طفلاً و18 مواطنة، قتلوا إثر سقوط قذائف اطلقتها الفصائل على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة حلب، و3 مواطنين قتلوا في قصف للقوات الحكومية، بالإضافة لمواطنين اثنين إحداهما سيدة قتلا جراء قصف للفصائل على مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه الوحدات الكردية في مدينة حلب.
 
ووثق النشطاء في الفترة ذاتها مقتل 67 مواطناً مدنياً بينهم 17 طفلاً و10 مواطنات جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على عدة مناطق في أرياف حلب الغربية والجنوبية والشمالية، بالإضافة لمقتل رجل برصاص قناص على طريق حلب  عفرين، واتهم نشطاء كرد الفصائل بإطلاق النار عليه وقتله.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 51 مدنيًا سوريًا بينهم أطفال ونساء في حلب جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي مقتل 51 مدنيًا سوريًا بينهم أطفال ونساء في حلب جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت ـ مصر اليوم

GMT 08:29 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
  مصر اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:47 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
  مصر اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 13:50 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 09:31 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
  مصر اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 11:38 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

يجعلك هذا اليوم أكثر قدرة على إتخاذ قرارات مادية مناسبة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon