توقيت القاهرة المحلي 06:58:19 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الخارجية االفلسطينية الاكتفاء بالإدانات الدولية للاستيطان لا يساعد على حماية ما تبقى من حل الدولتين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخارجية االفلسطينية الاكتفاء بالإدانات الدولية للاستيطان لا يساعد على حماية ما تبقى من حل الدولتين

الخارجية االفلسطينية
غزة - مصر اليوم

قالت وزارة الخارجية، إن الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، تسابق الزمن في تعميق الاستيطان والتهويد للأرض الفلسطينية بشكل عام، والقدس المحتلة ومحيطها بشكل خاص. وأضافت الوزارة في بيان اليوم الخميس، أنه لا يكاد يمر يوم الا وتعلن فيه حكومة الاحتلال وأذرعها المختلفة عن مشاريع استيطانية جديدة، آخرها ما أعلن عنه "مجلس التخطيط الأعلى" التابع لما يسمى "الادارة المدنية" في الضفة الغربية، وبتعليمات مباشرة من بنيامين نتنياهو ووزير حربه أفيغدور ليبرمان، عن هجمة استيطانية جديدة، تقضي ببناء 514 وحدة استيطانية في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، بالإضافة الى تشريع ما يزيد عن 180 بؤرة استيطانية، تمهيدا لتحويلها إلى مستوطنات كبيرة، وشملت هذه الهجمة المصادقة وبأثر رجعي، على عشرات من الوحدات الاستيطانية التي تم بناؤها مسبقا في عدد من المستوطنات في الضفة المحتلة.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا التغول الاستيطاني، يأتي في سياق تنفيذ مخططات معدة مسبقا، تقوم بتنفيذها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، بهدف زيادة عدد السكان اليهود في القدس الشرقية، من خلال توفير وحدات استيطانية جديدة وبأسعار مخفضة لاستقطاب الأزواج اليهودية الشابة لمواجهة الهجرة اليهودية من القدس، كما تهدف هذه المخططات الى طرد المزيد من الفلسطينيين وتهجيرهم من القدس، في محاولة لحسم ملف القدس بصفته أحد أبرز قضايا الحل النهائي.

   وأدانت وزارة الخارجية بأشد العبارات السياسات والمخططات الاستيطانية الاسرائيلية، ورحبت بما صدر من بيانات إدانة عن عديد الدول والهيئات الدولية ضد ما تقوم به إسرائيل من تغول استيطاني في أرض دولة فلسطين المحتلة، كان آخرها البيان الذي أصدره المتحدث الرسمي باسم الرئيس الأميركي باراك أوباما عن الاستيطان ومخاطره على حل الدولتين، وفي ذات الوقت أكدت أن الاكتفاء بتشخيص مخاطر الاستيطان على عملية السلام وإدانته، لا يساعد على حماية ما تبقى من حل الدولتين، ولن يوقف مساعي إسرائيل الهادفة الى إغلاق الباب أمام الحل التفاوضي للصراع، حيث أصبحت اسرائيل تتعايش معها وتعتبرها تشجيعها لها للمضي قدما في تنفيذ مشاريعها الاستيطانية، خاصة وأن الدول التي تصدر هذه الإدانات والتحذيرات، تفصل بين مواقفها المعلنة من الاستيطان، وبين علاقاتها الثنائية مع دولة الاحتلال، التي تواصل انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف، وتستهتر بجميع صيغ الإدانات الدولية للاستيطان.

وقالت الوزارة: لقد بات مطلوبا من الرباعية الدولية ومجلس الأمن خاصة الأعضاء الدائمين فيه، الإسراع في تحمل مسؤولياتهم التاريخية إزاء الحالة في فلسطين عامة، واتجاه الاستيطان بشكل خاص، واتخاذ قرارات أممية تجبر إسرائيل على وقف احتلالها واستيطانها بشكل فوري والانصياع لإرادة السلام الدولية وللقانون الدولي. وختمت بأنه قد آن الأوان للمجتمع الدولي أن يضع حدا لاستفراد إسرائيل، كقوة احتلال، بالشعب الفلسطيني وحياته ومستقبله، ومعاقبة إسرائيل على انتهاكاتها وتمردها على القانون الدولي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية االفلسطينية الاكتفاء بالإدانات الدولية للاستيطان لا يساعد على حماية ما تبقى من حل الدولتين الخارجية االفلسطينية الاكتفاء بالإدانات الدولية للاستيطان لا يساعد على حماية ما تبقى من حل الدولتين



GMT 00:01 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

وفاة 7 أطفال متأثرين بعدوى بكتيرية منتشرة في بريطانيا

GMT 00:00 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

البرازيل تصعق كوريا الجنوبية في مونديال قطر 2022

GMT 19:52 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

القوات الإسرائيلية تهدم مسجدا في الخليل

GMT 16:15 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيًا ومستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 16:14 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

زلزال بقوة 3 درجات علي مقياس "ريختر" يضرب جنوب غرب الكويت

GMT 08:29 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
  مصر اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:47 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
  مصر اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 13:50 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو
  مصر اليوم - الاتحاد البرتغالي يُطالب الفيفا باحتساب هدف برونو لرونالدو

GMT 14:01 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

تحديد أولى جلسات اتهام عمرو أديب لمحمد رمضان بالسب والقذف
  مصر اليوم - تحديد أولى جلسات اتهام عمرو أديب لمحمد رمضان بالسب والقذف
  مصر اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 09:31 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
  مصر اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:34 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 18:31 2015 الخميس ,17 أيلول / سبتمبر

سيارة PEUGEOT RCZ R تمتاز بالانسيابية و الجرأة

GMT 03:07 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

ترامب يؤكد سأطلب من الكونغرس السماح بشراء النفط

GMT 11:35 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

ألفت عمر تطلق ماركة مجوهرات اعتمادًا علي علم الطاقة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon