توقيت القاهرة المحلي 12:58:17 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رئيس الوزراء البريطاني يزور مخيمات اللاجئين في البقاع اللبناني ويتحدث إلى قاطنيها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس الوزراء البريطاني يزور مخيمات اللاجئين في البقاع اللبناني ويتحدث إلى قاطنيها

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن - كاتيا حداد

سبق رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في حضوره إلى بيروت لتفقد مخيمات للاجئين السوريين في البقاع ومدرسة لأطفال في برج حمود والاجتماع إلى رئيس الوزراء تمام  سلام وإجراء محادثات معه تناولت وضع اللاجئين وما يحتاجون إليه، لاسيما أن الموازنة التي كانت أقرتها قمة الكويت الأخيرة لم يسدد منها إلا ثلثها تقريبًا . ومكث كاميرون في لبنان نحو 5 ساعات قبل الانتقال إلى عمان للغرض نفسه.

وكان المسؤول البريطاني قد وصل إلى بيروت عند السادسة من صباح الثلاثاء بتوقيت بيروت وسط خطة أمنية بالغة السرية علم بها عدد محدود من دبلوماسيي السفارة في مقدمهم الملحق العسكري الذي نسق مع ضباط في مخابرات الجيش في البرنامج والتنقلات واشرفوا على وصوله من لندن على متن طائرة خاصة ثم انتقل إلى مطار "رياق" العسكري على متن طوافة عسكرية وواكبته قوة من النخبة في الجيش اللبناني إلى مخيم للاجئين السوريين.

وزار كاميرون تربل البقاعية التي تبعد من رياق حوالى8 كيلومترات . وحصلت "النهار"على تسجيل صوتي للحديث الذي دار بين كاميرون ولاجئة سورية في الخيمة التي تقطن فيها مع أسرتها، وتولت فتاة الترجمة إلى الانجليزية والعربية.

و كان كاميرون يرتدي لباس "سبور" وجلس على الأرض في خيمة العائلة، وسأل السيدة فيها التي كانت محاطة بأطفالها: هل ستبقون في هذه الخيمة في فصل الشتاء في البرد القارس ؟ وهل يكفيك ما تحصلين عليه من مبلغ مالي؟ فأجابت" أنا باقية مع أسرتي في هذه الخيمة وان المبلغ المالي غير كاف وأستدين المال". وسألها أيضًا كيف وصلت العائلة إلى هذه الخيمة ؟فأجابت " حضرنا كلنا سوية".

وسأل كاميرون السيدة كيف تعيش من الناحية الغذائية؟ فردت "لا يكفينا ما يقدم لنا ولدي 10 أولاد وابنتي الصغيرة مريضة ولا املك ثمن الدواء لها".

وانتقل كاميرون بعدها إلى بيروت وزار مدرسة يدرس فيها أولاد سوريون، وكان في استقباله وزير التربية الياس بوصعب، وخاطبهم كاميرون: " إن بريطانيا ترسل لكم مساعدات وأنها سترسل أكثر وأكثر بغية أن تتعلموا أكثر وكي تتاح الفرصة لأخواتكم في البيت ليدخلوا المدرسة أيضا ". وقال بو صعب للطلبة: " شو منقول لعمو بالإنجليزي فأجابوا "تانك يو" . وهنا قال لهم كاميرون ساعدونا كي يكون مستوى التعليم أحسن ،وفقًا لما ترجمه بوصعب" .

وسألت معلمة الأولاد "هل هناك من يريد أن يطرح سؤالًا فلم يسأل أي طفل، عندها قال كاميرون" شكرًا ، شكرا" وغادر المدرسة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء البريطاني يزور مخيمات اللاجئين في البقاع اللبناني ويتحدث إلى قاطنيها رئيس الوزراء البريطاني يزور مخيمات اللاجئين في البقاع اللبناني ويتحدث إلى قاطنيها



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:09 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا

GMT 20:18 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ناهد السباعي ضيفة برنامج "أسرار النجوم"

GMT 12:05 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي يبدي سعادته بالفوز على غانا

GMT 02:58 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدينة باريس تصنف كأفضل مدينة طلابية في العالم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon